السبت 28 يناير 2023
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
عبدالرحيم علي
رئيس التحرير
داليا عبدالرحيم
رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
عبدالرحيم علي
رئيس التحرير
داليا عبدالرحيم

العالم

مقال: الدعم الغربي لأوكرانيا بات ضرورة مُلِحة مع حلول فصل الشتاء القارس

الحرب الأوكرانية
الحرب الأوكرانية
تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق google news

أكد الكاتب الصحفي دان صباغ في مقال نشرته صحيفة (الجارديان) البريطانية، أن الدعم الذي تقدمه الدول الغربية لأوكرانيا سوف يمثل عنصر حسم غاية في الأهمية في الصراع المسلح الدائر حاليًا مع القوات الروسية هناك ولا سيما مع حلول فصل الشتاء وانتشار الثلوج مما يعيق حركة القوات من الجانبين.

وأضاف الكاتب أن الحرب الحالية في أوكرانيا تدخل مرحلة حاسمة في ظل الظروف المناخية القاسية حيث تنخفض درجات الحرارة لتصل إلى 20 درجة تحت الصفر أو أقل، مشيرًا إلى أن تكاثر الأمطار والأوحال اللذين يغطيان الأرض حاليًا سوف يتحولان قريبًا إلى ثلوج وهو ما يقيد حركة القوات من الجانبين.

ويوضح المقال أنه في ظل تلك الظروف القاسية تبرز أهمية توافر الدفء والملجأ الآمن للقوات المحاربة وإلا سوف يتعرض الجنود إما لقرصة الجليد أو انخفاض درجة حرارة أجسامهم وهو ما يعرض حياتهم للخطر.

ويسلط الكاتب الضوء على تصريحات الخبير العسكري البريطاني بين باري التي يعرب فيها عن اعتقاده بأن التدريب العسكري الجيد والقيادة السليمة والمعنويات المرتفعة من أهم عناصر النصر في أي معركة، موضحًا أن إحساس الجنود بالبرودة الشديدة يؤدي بطبيعة الحال إلى انخفاض روحهم المعنوية.

ويشير الكاتب إلى أهمية توفير الدعم اللازم من جانب الدول الغربية لأوكرانيا لضمان قدرتها على الاستمرار في الحرب في مثل هذه الظروف، موضحًا أن كندا كانت قد أعلنت في أكتوبر الماضي توفير 500 ألف قطعة من الملابس الضرورية في فصل الشتاء، كما أعلنت ألمانيا تقديم 100 ألف قطعة من الملابس الثقيلة لنفس الغرض بينما أعلنت بريطانيا تقديم 25 ألف قطعة مماثلة من اللوازم الضرورية لفصل الشتاء.

ويلفت المقال إلى أن الجانب الأوكراني يواجه مشكلة كبيرة في ظل هذه الظروف حيث يجب عليه الاستمرار في القتال ولا سيما بعد تحقيق مكاسب عسكرية من خلال استعادة بعض المناطق التي استولت عليها القوات الروسية في بداية العملية العسكرية في فبراير الماضي، بينما يواجه تحديات متمثلة في انخفاض درجات الحرارة وانتشار الثلوج والأوحال مما يعيق حركة الجنود والمركبات.

ويضيف الكاتب أن الجانب الأوكراني يواجه مشاكل أخرى أهمها استمرار القصف الروسي المكثف للبنية التحتية للطاقة في جميع أرجاء البلاد مما أدى إلى إعطاب ما يقرب من 40 بالمائة من منشآت الطاقة في البلاد وانقطاع التيار الكهربائي لساعات عديدة عن الكثير من المناطق.

ويلفت المقال إلى أنه ليس من الواضح في الوقت الراهن كيف سيتمكن الجانب الأوكراني من حشد القوات الكافية على خطوط المواجهة مع القوات الروسية في ظل هذه الظروف القاسية، مشيرًا إلى الانتصارات التي حققتها القوات الأوكرانية خلال الثلاثة أشهر الماضية في ظل ظروف مناخية مواتية.

ويختتم الكاتب المقال بالإعراب عن اعتقاده بأنه من الأفضل لكلا الطرفين التريث فيما يخص تقدم القوات على أرض المعركة خلال فصل الشتاء الحالي، وما يصاحبه من ظروف جوية قاسية بدلًا من التسرع في محاولة لتحقيق انتصار عاجل وغير مضمون.