السبت 28 يناير 2023
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
عبدالرحيم علي
رئيس التحرير
داليا عبدالرحيم
رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
عبدالرحيم علي
رئيس التحرير
داليا عبدالرحيم

البوابة لايت

سطرت تاريخ قهر العدوان.. قصة إنشاء قلعة قايتباي بالإسكندرية

قلعة قايتباي
قلعة قايتباي
تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق google news

 تعد قلعة قايتباي من أهم المعالم الأثرية والتاريخية في محافظة الإسكندرية.. وهي ايضا تسطر تاريخ الصمود ضد العدوان  القادم علي المدينة من ناحية البحر ، حيث ظلت القلعة صامدة لمئات السنين ضد العدوان.

يعود تاريخ بناء قلعة قايتباي إلى عام 882 هجري -1477 ميلادي، عندما أمر السلطان الأشرف أبو النصر قايتباي ببناء برج عظيم في موقع فنار الإسكندرية القديم، عند الطرف الشرقي لجزيرة فاروس، وفقاً لموقع وزارة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري المصرية.
ويعود سبب تشييد القلعة، التي اكتملت عملية بنائها بعد عامين في 884 هجري - 1479 ميلادي، إلى تحصين مدينة الإسكندرية وحمايتها من الاعتداء الخارجي وبالتحديد من الدولة العثمانية، التي بدأت تغير اتجاه فتوحاتها من أوروبا إلى الشرق، فحاول السلطان قايتباى أن يحصن الثغور المصرية وبدأ ببناء العديد من القلاع،  بحسب موقع وزارة السياحة والآثار المصرية.

تقع قلعة  قايتباي  بموقع مميز على ساحل البحر الأبيض المتوسط، فشيدت منذ أكثر من 500 عام فوق أنقاض إحدى عجائب الدنيا السبع في العالم القديم، أي فنار الإسكندرية القديم.. وتتميز القلعة ببنائها لمرتفع فوق صخرة لتظل علما من أعلام الإسكندرية، حيث أمر ببنائها السلطان الأشرف قايتباى وقت زيارته التاريخية للإسكندرية فى صيف 1477.
واستغرقت أعمال البناء والتشييد قرابة عامين وزارها السلطان قايتباى سنة 1479 بعد انتهاء إنشائها وكان السلطان الأشرف قايتباى من أكبر سلاطين الدوله المملوكية البرجية والدولة المملوكية بوجه عام وحكم مصر لمدة 28 سنة منذ  1468  الي  1496.

أهم الآثار بالإسكندرية


تظل قلعة قايتباي أهم الآثار الموجودة فى مدينة الإسكندرية، فهى تقع بالقرب من ميدان المساجد فى منطقة الأنفوشى حاليًا، وتقع فى نهاية لسان أرضى يمتد غربى ميناء الإسكندرية الشرقى، حيث بُنيت على أنقاض فنار الإسكندرية القديم، وأنشأها السلطان الملك الأشرف أبو النصر سيف الدين قايتباى الظاهرى على موضع فنار الإسكندرية المتهدم.

 وقد استغرق فى بنائها عامين منذ عام 884 أثناء زيارته الأولى للإسكندرية لمشاهدة البناء الجديد، وهو ما عرف ببرج قايتباى «طابية قلعة قايتباى» والتى لا تزال قائمة حتى الآن، والهدف من إنشائها هو حماية وتحصين المدينة من أى هجمات.

بنيت قلعة “قايتباي” على مساحة كبيرة، قدرها 17550 متر مربع. وما يلفت النظر في القلعة، هو الأسوار الخارجية المحيطة بها واستحكاماتها الحربية، فهذه الأسوار تشكل فعلا حصنا منيعا ضد أي هجوم خارجي، فهي مبنية من الأحجار الضخمة التي يصعب اختراقها.