الجمعة 03 فبراير 2023
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
عبدالرحيم علي
رئيس التحرير
داليا عبدالرحيم
رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
عبدالرحيم علي
رئيس التحرير
داليا عبدالرحيم

الأخبار

باستثمارات قدرها 45 مليار جنيه للمرحلة الأولى.. كل ماتريد معرفته عن مدينة المنصورة الجديدة

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية
تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق google news

تفتتح القيادة السياسية خلال الساعات المقبلة مدينة المنصورة الجديدة التي تعد واحدة من مدن الجيل الرابع.

 المدينة يتم تنفيذها على 4 مراحل وتبلغ مساحة المرحلة الأولى 2063 فدانًا والمرحلة الثانية 1500 فدان والمرحلتان الثالثة والرابعة على مساحة 3648 فدانًا وتم تقسيم المدينة إلى شارع عمودى على البحر باتساع 60 مترًا وتم ترقيم باقى الشوارع كما توجد شوارع موازية للطريق الدولى الساحلى.

و شملت خريطة مدينة المنصورة الجديدة ثلاثة أنواع من مشاريع الإسكان وهي الإسكان الاجتماعي والمتوسط والسياحي، وجميع الوحدات المطروحة كاملة التشطيب ومجهزة بجميع المرافق اللازمة، إلى جانب أن جميع وحدات الإسكان الاجتماعي تتسم بالطابع الساحلي علاوة على المسطحات الخضراء والخدمات الترفيهية في كل مشروع سكني. 

 بدأ تنفيذها قبل أقل من خمس سنوات وفقا لقرار رئيس الجمهورية رقم 378 لسنة 2017 على مساحة قدرت للمرحلة الأولى منها بـ2063 فدانا، ووصلت حاليا لنحو 2500 فدان من أصل 7200 فدان إجمالي المساحة المخصصة للمدينة بطول 15 كيلومترا على ساحل البحر الأبيض المتوسط، وباستثمارات قدرت بنحو 45 مليار جنيه للمرحلة الأولى. 
 صدرالقرار الجمهورى بإنشاء المدينة عام 2017 بمساحة 5104 أفدنة ثم صدر القرار الجمهورى عام 2018 بإضافة 809 أفدنة لها ليصبح إجمالى مساحة المدينة 5913 فدانًا، ثم صدر القرار الجمهورى بزيادة مساحة المدينة لتصبح 7211 فدانًا وقد قام الرئيس عبدالفتاح السيسى بتدشينها فى أول مارس 2018.
 المدينة ذكية ومستدامة وسكنية وخدمية كما أنها واجهة بحرية لمنطقة الدلتا بمواصفات عالمية وتعد نواة للتنمية الاقتصادية لمنطقة الدلتا الساحلية وتتمتع بالعديد من المقومات السياحية والجمالية التى تؤهلها لتكون وجهة سياحية لمختلف المستثمرين والمطورين العقاريين.

 تم اختيار الموقع طبقا للاستراتيجية الإقليمية لمنطقة الدلتا وكذلك الرؤية التنموية لمصر 2050 وذلك بهدف إنشاء تجمع خدمى للمنطقة المحيطة وعلى محاور التنمية العرضية بين شرق وغرب الدلتا وعلى محاور حركة رئيسية وفى موقع متوسط بين تجمعات ذات ثقل سكانى وقاعدة اقتصادية بحيث تحقق التوازن والتنمية الشاملة لمنطقة الدلتا.
ويأتي الهدف من إنشاء المدينة كان واضحًا ومحددًا وهو إنشاء واجهة بحرية بمستويات عالية من الرفاهية وجودة الحياة وتحقيق التناغم بين الاقتصاد والمجتمع من خلال العمران المستدام وتحقيق الاستغلال الأمثل للموقع الشريطى الساحلى من خلال توجيه المبانى والطرق والتوزيع الأمثل لأماكن الخدمات والأنشطة بما يخدم التنمية المستدامة فى المدينة ويتلاءم مع توزيع شبكات الحركة والبنية التحتية وإنشاء مراكز خدمية ذكية للمدينة تعتبر قلب المدينة.