الأحد 29 يناير 2023
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
عبدالرحيم علي
رئيس التحرير
داليا عبدالرحيم
رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
عبدالرحيم علي
رئيس التحرير
داليا عبدالرحيم

بوابة العرب

ليبيا ترصد مادة برومات البوتاسيوم المحظورة في مصر بـ27 موقعا لبيع الخبز والحلويات

النائب العام الليبي
النائب العام الليبي المستشار الصديق الصور
تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق google news

قال النائب العام الليبي المستشار الصديق الصور، اليوم الإثنين، إن نتائج تحاليل برومات البوتاسيوم التي أجريت في ألمانيا أكدت وجودها في 27 موقعا مختلفا في ليبيا، حيث رصدت برومات البوتاسيوم مصانع للدقيق ومخابز لصنع الخبز والحلويات.
وأضاف النائب العام "الصديق الصور" أن مادة برومات البوتاسيوم عثر عليها في عينات أخذت من مدن صبراتة وصرمان والمرج ودرنة وطبرق والخمس وزليتن وقصر خيار وطرابلس؛
وأكد الصور أنه سيتم قفل كل المصانع والمخابز التي وجدت فيها المادة ومواجهة القائمين عليها بالاتهام.

وتحظر العديد من الدول ومن بينهم مصر استخدام مادة برومات البوتاسيوم في إنتاج المخبوزات، بسبب آثارها الصحية الضارة واحتوائها على مواد مسرطنة، بل يتم معاقبة مستخدميها.
ونعرض لكم في التقرير التالي أبرز المعلومات عن مادة برومات البوتاسيوم، ولماذا تم حظرها في مصر وهل حظرت في بلدان أخرى، بالإضافة إلى أضرارها المكتشفة منذ 35 عاما.
برومات البوتاسيوم هو مركب كيميائي ومادة مؤكسدة قوية جدا، تأخذ شكل بلورات بيضاء أو مسحوق، ويحتوي على نسبة عالية من الصوديوم والبوتاسيوم، إلا أنه بات يعرف كمادة مسرطنة من الدرجة الثانية، بحسب صحيفة "الجارديان" البريطانية.
منذ تسجيل براءة اختراعه لأول مرة في عام 1914، كان برومات البوتاسيوم اليد اليمنى بالنسبة لعمال المخابز، يستخدمونه كمادة محسنة للخبز، فعند إضافته إلى الدقيق، يقوي العجين ويساعد على انتفاخ الخبز ويسرع عملية صنعه، فكان أصحاب المخابز المصرية يستخدمونه لتسريع عملية التخمير وإضفاء لون ذهبي على الخبز.
وبجانب استخدامه الرئيسي كمادة محسنة للخبز، بدأ استخدام برومات البوتاسيوم لأغراض أخرى مثل تعقيم المياه وأدوات التجميل، وفي بعض المواد الغذائية كصناعة الجبن والبيرة وعجينة السمك ومادة الفيجيتار الخاصة باللحوم والدجاج.
لكن بعد أعوام عديدة، أوقفت عشرات الدول حول العالم استخدام البرومات، بعد التوصل لتسببها في بعض المضاعفات الصحية، وإصابة المواطنين بالعديد من الأمراض مثل سرطان الغدة الدرقية والجهاز الهضمي والبروستاتا وتأثيرها على الكبد ومرضى القلب وضغط الدم، بجانب خطورتها على صحة الحوامل والأطفال، فهي واحدة من أهم العوامل التي تصيب الأطفال بالسمنة، وفقا لما نقلته صحيفتي "إنديا توداي" الهندية و"سكاي نيوز" البريطانية.
وبرومات البوتاسيوم، التي كانت تستخدم حتى عام 1990، سرعان ما مُنع تداولها واستخدامها في الكثير من الدول، بعد اكتشاف بعض المواد المسرطنة بها، فكان الاتحاد الأوروبي أول من حظر استخدام المادة المسرطنة، منذ عشرات السنوات، لتتبعه بعدها كندا، نيجيريا، البرازيل، كوريا الجنوبية، بيرو، سريلانكا، الصين، السعودية والإمارات والعديد من دول العالم.
أما منظمة الصحة العالمية، فقد قامت بمنع استخدام برومات البوتاسيوم في المخبوزات عالميا، منذ عام 1993، لأنها تؤدي إلى الإصابة بسرطان البروستاتا والجهاز الهضمي، وفقا لتقرير صادر عن موقع المنظمة العالمية.