الإثنين 28 نوفمبر 2022
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
عبدالرحيم علي
رئيس التحرير
داليا عبدالرحيم
رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
عبدالرحيم علي
رئيس التحرير
داليا عبدالرحيم

حوادث وقضايا

"بتضربني وتهيني".. زوج يحرر محضرًا لزوجته في المنيرة الغربية

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية
تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق google news

بعد قصة حب مرت بالأعاصير ومراحل التعب وسنوات الشقاء والظروف القاسية كشفت الزوجة عن مكامن قسوتها قوتها وأعلنت بطشها وغرورها لتطيح بسنوات الحب الأصيلة بينها وبين زوجها الذى أحببته. 
يقول الزوج أحمد ج: لم أكن أتصور أن الحمل الوديع يصبح يوما ذئبا ضليعا يقوم بضربى وينهال ضربا على ولم أكن أتوقع تلك الأنوثة أن تتحول إلى سد يفترس كل من حوله حتى معانى الود والرحمة ليحولها إلى عذاب وقيود تحيم من حولى خاصة بعدما أنجبنا أطفالا فى سن الرابعة ونصف والثانى سنتين. 
يروى أحمد قصته قائلا: "بدأت حكايتى معها منذ أحببتها واتفقنا على الرحمة بيننا وإذ بى بعد عام من الإنجاب لطفلين أن تتحول حياتى إلى جحيم، ومشاكل وخلافات على أتفه الأسباب حتى وصل بى المطاف أن أكره العيش معها وانتهى كرهى لها إلى حد العند فبرغم حبى الشديد إلى فلذة كبدى وأطفالى إلا أننى تهربت من أن أنسبهم، بسب تصرفاتها حتى  قادتنى الى ذلك، وبرغم ذلك كنت ابقى على علاقتى بها برغم صعوبة التعامل معها إلا أننى تحملت الكثير لعلها تصبح فى يوما أكثر رحمة وأكثر استقرارا".
وتابع: "تحملت كثيرا من اهانتها لى بقاء على علاقتى بها من أجل أولادى وتفكيرا فى أن أقدم على تقييدهم بالسجل ولكنها بسبب اهانتها ومعايرتها لى طفح بى الكيل ما جعلنى أرفض أن أنسب أطفالى لى بسبب إهانتها المستمرة لى أمام من حولى وعنها حدثت المشاجرة الذى نجم عنها ما كان متوقعا وفيه طفح بى الكيل عندما فوجئت بإهانتها لى أمام ابيها وجميع أهلها ومعايرتها لى بأني أسكن معها وأننى ليس لى منزل ولا شقة واذ بها بعد إهانتها لى تطردنى وعلى ذلك أردت أن آخذ حقيبة ملابسى وكل مالى عازما الخروج بلا عودة وطلاقها فقامت بضربي ما تسبب فى كسور فى جميع أجزاء جسمى، ولم تقوم بضربى هى فحسب بل استعانت بجميع أهلها على ضربى حتى جعلوا منى جثة هامدة وكسور فى جميع أجزاء جسمى".

وأضاف: "حررت محضرا ضدها هى وأهلها حمل رقم 7725 لسنة 2022 وتحول المحضر إلى المحكمة دائرة الجنح المنيرة الغربية".