الإثنين 28 نوفمبر 2022
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
عبدالرحيم علي
رئيس التحرير
داليا عبدالرحيم
رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
عبدالرحيم علي
رئيس التحرير
داليا عبدالرحيم

ثقافة

بعد رحيله| الفنان التشكيلي حسن الشرق.. صورة الريف المصري في العالم

الفنان التشكيلي حسن
الفنان التشكيلي حسن الشرق
تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق google news

رحل عن عالمنا الفنان التشكيلي حسن الشرق إثر تعرضه لأزمة قلبية مفاجئة في منزله عن عمر ناهز الـ 73 عامًا والذي اشتهر بلوحاته ورسوماته المختلفة التي أبهرت العالم بعد رحلة طويلة مع الفن التشكيلي. 

ولد الشرق بقرية زاوية سلطان التابعة لمركز المنيا، وشهرته “حسن الشرق” كان والده يعمل جزاراً، وكان يتمنى أن يعمل ابنه حسن معه جزاراً، وهو الابن الأكبر لستة أشقاء، وعاش طفولته في قريته شرق النيل .

وذكر الشرق في أحد لقاءاته التلفزيونية ان من شجعه على الرسم هو مدرس مادة العلوم  في المرحلة الابتدائية وذلك بعد أن  رسوماته  على الحوائط، والمقاعد، فدفعه لرسم الوسائل والأجهزة التعليمية واللوحات العلمية المستخدمة في شرح المادة وتوضيحها".

وجمع الشرق في رسوماته ما بين الريف والمدينة فكان يرسم مفردات البيئة المحيطة به من نيل، وخضرة، ومنازل تأخذ شكل القباب، وكان كل ذلك على الحوائط باستخدام الطباشير تارة والأقلام تارة أخرى، ثم بدأ يخصص دفاتر ورقية للرسم.

ولم يكمل حسن تعليمه وبدأ العمل في حانوت الجزارة مع والده، وبرغم اضطراره لذلك إلا أن وجدانه الفني لم يستطع المضي في هذا الطريق، لوحات الرسم كانت ورق اللحم من دكان والده الجزار، وكانت فرشته من سعف النخيل، وألوانه من دكان العطار وهي اللون الأصفر من الكركم، والبني من العرقسوس، الأزرق من زهرة الغسيل، بدأت رحلته مع الموهبة، التي ظلت حبيسة داخل قريته لمدة 25 عاما.

ولم يكن حسن الشرق يملك مالا تعينه على شراء خامات لالوان واوراق فبحث عن بديل لهذه الخامات فكانت اوراق الجزارة بديلا عن اوراق  البريستل المستخدمة في رسم اللوحات الفنية وصنع من جريد النخل فرشاته ،وظل عشرون عاما يحتفظ بلوحاته داخل صندوق جدته الخشبي ايمانا منه انه سيأتي يوما ترى فيه لوحاته النور لتجذب انتباه العالم.

وكان الشرق في بداياته يرسم على “اللمبة الجاز” ولم يكن هناك في وقتها مكتبة التي بها الالوان  ليرسم بها لوحاته فكان بديلا عنها العطار يشتري منه الأكاسيد التي منها يصنع الالوان 
جاءت الفرصة للشرق لترى لوحاته النور ، عندما زارت محافظة المنيا المستشرقة الألمانية “أورزولا شيورنج”، في عام 1985 وشاهدت أعماله، فانبهرت بها ونظمت له معرضا في القاهرة، لاقى نجاحا كبيرا، ومن هنا بدأت رحلته إلى العالمية مع مجموعة من المعارض، كان الأول بألمانيا بمدينة “شتوتجارت”ثم في ميونيخ.

وفي عام 1991 أقيم معرضا بفرنسا، وفي متحف اللوفر ثم في سويسرا، وفي عام 1994 بقصر برج برنبخ الشهير بألمانيا وبعدها منح مفتاح مدينة نيولابك الألمانية عن مجموعة أعماله الفنية.
كان "الشرق" يرسم ببراعة مفردات البيئة المحيطة به من نيل وخضرة، ومنازل تأخذ شكل القباب ، كما يركز في لوحاته على التراث المصري وحياة الفلاحين.

وثق “الشرق” الحياة المصرية بأكبر متاحف العالم منها متحف اللوفر الذي احتفظ بلوحتين عن السيرة الهلالية من ابداعه ولقبوه في الغرب بـ الفرعون الهارب او اخناتون وتم تصنيفه كأفضل تاسع رسام تشكيلي على مستوى العالم ومنحته الولايات المتحدة الامريكية الدكتوراه الفخرية، وأنشأ متحفا خاصا به على مساحة الف وثماني مئه متر ببلدته انفق عليه كل ما يملك ضم اكثرمن خمسة الف لوحة فنية وجناحا يضم نماذج للوحات عالمية والكتب التي جمعها من سور الازبكية فكان حلمه أن يكون له متحفا خاصا به مثل متحف ام كلثوم او متحف محمود خليل.

وعُرضت اعمال الشرق في اكثر من 15 دولة من مختلف دول العالم سافر معها بجلبابه المصري ، وقدم من خلال لوحاته الحكايات الشعبية والتحطيب ضمها في متحفه الخاص بقرية بني حسن بالمنيا، وعلى الرغم من شهرته الواسعة في العالم الا انه لم يغادر موطنه في محافظة المنيا وظل موجودا فيه حتى وفاته .

وحسن الشرق عضو بنقابة الفنانين التشكيليين، وعضو أتيله القاهرة، وعضو المجموعة الأوروبية للفن الحديث بمدينة نيوربك الألمانية، حصل على المركز 8 على العالم فى الفن التشكيلى الشعبى بين 150 فنان.

ويعد متحف حسن الشرق الذي أقامه على نفقته الخاصة بمنزله فى تسعينيات القرن السابق  أيقونة وقبلة السياح الأجانب القادمين من أوروبا .

284542611_2673470352786008_7688622611959135674_n
284542611_2673470352786008_7688622611959135674_n