الإثنين 28 نوفمبر 2022
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
عبدالرحيم علي
رئيس التحرير
داليا عبدالرحيم
رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
عبدالرحيم علي
رئيس التحرير
داليا عبدالرحيم

البوابة سبورت

كأس العالم 2022| شاهد.. كواليس اللحظات الأخيرة من مباراة الأرجنتين والسعودية

فرحة السعودية
فرحة السعودية
تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق google news

رصدت «البوابة نيوز» تفاعلات كبيرة من جانب الإعلام السعودي داخل المركز الإعلامي لكأس العالم في مشيرب بالعاصمة القطرية الدوحة خلال اللحظات الأخيرة والعصيبة من مباراة السعودية والأرجنتين.
 


كتب المنتخب السعودي التاريخ، وحقق فوزا ثمينا على نظيره الأرجنتيني، في المباراة التي جمعت المنتخبين، على استاد لوسيل، في إطار مباريات الجولة الأولى من دور المجموعات ببطولة كأس العالم 2022 في قطر.
وسجل الهدف الأول في المباراة النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي من ضربة جزاء في الدقيقة العاشرة بعد مراجعة الحكم للفار، وقدم المنتخب السعودي شوط أول جيد واعتمد على مصيدة التسلل والتي نجحت في إسقاط لاعبي التانجو وإلغاء 3 أهداف دفعة واحدة، حيث سجل ميسي الهدف الثاني في الدقيقة 21 ولكن حكم الراية يلغيه بداعي التسلل.
وتمكن لاوتارو مارتينيز في تسجيل هدف آخر في الدقيقة 28 بعد كرة بينية من بين مدافعي المنتخب السعودي ليضعها من فوق الحارس، ولكن تقنية الفار تلغيه بداعي التسلل، وفي الدقيقة 36، تنجح مصيدة التسلل للمنتخب السعودي في إلغاء هدف دي ماريا وجوميز في هجمتين متتاليين على مرمى السعودية.
وفي الشوط الثاني، سجل هدف التعادل لمنتخب الأخضر اللاعب صالح الشهري في وقت مبكر بالدقيقة 49، وأضاف زميله الدوسري هدف السعودية الثاني في الدقيقة 54 من عمر المباراة، بعد مهارة رائعة وتصويبة قوية في أقصى الزاوية اليسرى.
وتألق حارس مرمى السعودية محمد العويس وتصدى لمحاولات عديدة من ليونيل ميسي خلال أحداث المباراة وشهدت الدقائق الأخيرة من الشوط الثاني محاولات أرجنتينية مستميتة للوصول لمرمى العويس لكن لم تسفر المحاولات عن هدف وانتهت دون خطورة.
وتعد هذه المرة الأولى مُنذ كأس العالم 1974 تتلقى الأرجنتين هدفين على الأقل في المباراة الافتتاحية.
واجه المنتخب السعودي نظيره الأرجنتيني 4 مباريات قبل مباراة اليوم، وحقق المنتخب الأرجنتيني، فوزين وتعادلين وتلقت شباك المنتخب السعودي 7 أهداف في حين تلقى مرمى المنتخب الأرجنتيني 3 أهداف، المواجهات شهدت بروز بعض أسماء أمثال كلاوديو كانيجيا ودييجو سيميوني.