الأربعاء 17 أبريل 2024
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
عبدالرحيم علي
رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
عبدالرحيم علي

اقتصاد

"المصريين الأفارقة": الصناعة المصرية صمام أمان الاقتصاد القومي

مشاركة المصريبن الافارقة
مشاركة المصريبن الافارقة في احتفالية اتحاد الصناعات
تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق google news


شاركت جمعية رجال الاعمال المصريين الافارقة ،  برئاسة الدكتور يسري الشرقاوي ، في فاعليات المؤتمر والمعرض الدولي للصناعة والذي عقد في القاهرة اليوم ،  ونظمه اتحاد الصناعات بمناسبة مرور 100 عام علي تأسيسه  بحضور  الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس الجمهورية،  وعدد من  الوزراء و اكثر من 1500 من رجال المال والاعمال في الصناعة والاقتصاد والبنوك

أكد الشرقاوي ،  علي ان حضور الرئيس  كلماته  اثناء الملتقي اكدت علي تفهم  رأس الدولة المصرية لعمق المشكلات التي تواجه الصناعة والمصنعين وان الدولة اتخذت مسارات عديدة تصحيحية وحديثة فيما يتعلق تحديدا بقوانين المنتج المحلي ، و  قواعد البيانات للكميات المطلوبة لمشروع حياة كريمة و احتياجات الدولة في الخمس سنوات القادمة اصبح، و الذي أصبح  متاحاً و متوفرا لرجال الصناعة وعليهم العمل الفعال علي تلبية احتياجات الاسواق المحلية لتوفير فواتير الاستيراد ومن ثم زيادة الصادرات لان المنتج القوي الجيد المتنوع المتوفر ذو الجودة العالية هو طريقنا لاقتحام الاسواق الخارجية الحالية والمستقبلية وهو الطريق الامثل لتحقيق حلم 100 مليار دولار صادرات سنويا ،  وهذا يمكن تحقيقه اذا استمرينا علي هذا النهج وهذا الدعم الثلاث سنوات المقبلة. 

أشار الشرقاوي، الي  ان لجنة الصناعة ولجنة المشروعات الصغيرة بالجمعية عكفت علي اعداد ورقة عمل قبيل المؤتمر الاقتصادي مصر 2022 تتعلق بالصناعة ،  وتم ارسالها الي الجهات المعنية ذات الصلة ، و هو  الامر الذي يساعدنا كمساهمين من منظمات الاعمال والمجتمع المدني في هذا البناء. 

من جانبه ، صرّح كريم اسماعيل رئيس لجنة المشروعات الصغيرة والمتوسطة بالجمعية واحد المصنعين ورجال الصناعة ، ان حضور هذا الحدث وتقدير الدولة يضع علي عاتقنا  مهمة جديدة علي القطاع الخاص ان يتفهمها،  والامر الان بات واضحاً  رغم صعوبة الظروف وقسوتها ، الا اننا كرجال صناعة في صناعات حديثة وغير تقليدية لن نتخلي عن دورنا الصناعي لخدمة مصر ودول القارة الافريقية.

وشكر اسماعيل ،  الرئيس السيسي  علي موافقته علي الرخصة الذهبية لكافة المصنعين بمختلف فئاتهم مما تعد رسالة تحمل العديد من المعاني علي راسها  الاهتمام بقطاع الصناعة و مدي ادراك القيادة السياسية لاهمية الوقت والانجاز لسرعة دوران  عجلة الانتاج والاقتصاد الامر الذي ينعكس علي اداء القطاع الصناعي ككل و اننا جميعا في سفينة واحدة .

وأشار  كريم اسماعيل، الي ان كلمات الرئيس في تعليقة علي مبادرة “ابدأ” من ان بعض المشروعات التي تتطلب دراسة جدوي ،  وان اطالة مدد التوقف انتظارا للدراسات ، اوضحت مدي تفهم الرئيس لاهمية الوقت وانه يمكن اختصار زمن الدراسات في تدشين المصانع للمنتجات المطلوبة في السوق المصري بشدة ، اعطتنا ايضا دافع شديدا و مضاعفا بثقة الدولة في هذه المشروعات ،  الامر الذي امتد الي عرض الرئيس دخول الدولة شريكا فورياً لسرعة البدء فورا مع المستثمر الجاد في هذه المشروعات الانتاجية الهامة.

اعرب كريم اسماعيل ،  عن سعادته وامتنانه بالاحتفال الدولي الذي يعد عرساً للصناعة المصرية وكان فرصة قوية للالتقاء مع المهتمين والقائمين علي اعمال الصناعة والتشريعات والتمويل وكذا المشروعات الصغيرة من مصر وافريقيا ، وان هذا الحدث الهام فتح حوارات مع كثير من المسئولين سينتج عنه تفاعل هام سوف يخدم اعضاء الجمعية في مجالات الصناعة والمشروعات الصغيرة وريادة الاعمال والتجارة الدولية والتصدير .