الثلاثاء 06 ديسمبر 2022
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
عبدالرحيم علي
رئيس التحرير
داليا عبدالرحيم
رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
عبدالرحيم علي
رئيس التحرير
داليا عبدالرحيم

البوابة القبطية

الكنيسة القبطية الأرثوذكسية تحتفل بمرور 60 عاما على تأسيس أسقفية الخدمات العامة

البابا تواضروس الثاني
البابا تواضروس الثاني
تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق google news

أقام المركز الإعلامي التابع للكنيسة، صباح اليوم الخميس، احتفالية بالكاتدرائية المرقسية بالعباسية بمناسبة مرور 60 سنة على تأسيس أسقفية الخدمات العامة والاجتماعية، وكان ذلك بحضور قداسة البابا تواضروس الثاني.

وبدأ اليوم بإقامة صلوات القداس الإلهي وعقب الصلوات تم تكريم عدد من الشخصيات البارزة التي تركت أثرًا كبيرًا خلال فترة خدمتها في أسقفية الخدمات.

نبذة حول الاسقفية
تأسست أسقفية الخدمات العامة والاجتماعية والمسكونية فى الكنيسة الأرثوذكسية في عام 1962، تأسست الأسقفية حتي تشارك وتساهم بدعم المحتاجين والفقراء الذين الغير قادرين، فتصل خدمة الأسقفية لوحدها إلي أربعة ملايين مصري من بين الأفراد الأكثر احتياجا، ويتم التركيز بصفة خاصة ع النساء والشباب والأطفال، ويبلغ عدد أفرادها 415 موظف بجانب 1200 متطوع للخدمة.

وتنقسم البرامج والخدمات التي تطلقها الايبارشية إلي قسمين:

أولاً : البرنامج الشامل المتكامل لتنمية المجتمع

ثانياً: الرعاية الاجتماعية (برنامج اغابي)

ومجموع القسمين من الخدمات يتعدي ال30 برنامج مختلف، منها علي سبيل المثال: 
1- برنامج الرعاية الصحية الأولية: مساعدة المجتمعات المستهدفة علي أن تصبح أكثر صحة وانتاجية.
2- برامج التعليم: يتكون من برنامجين فرعين، تعليم الكبار ويهدف الي تمكين الأميين من تحقيق المستوى التعليمي والثقافي المناسب للقيام بدور فعال مجتمعاتهم. وبرنامج تحسن جودة التعليم لطلبة مرحلة التعليم الأساسي.

3- برنامج مناهضة العنف ضد الطفولة: يسعي الي حماية الطفل من العنف والاستغلال والإيذاء وتحقيق المصلحة الفضلي للطفل وتمكن الأطفال من النمو في مجتمع داعم لنموهم وتطورهم وتمكينهم من معرفة حقوقهم والاستمتاع بطفولتهم.

بجانب: مساعدة الأسر ذات العائل الوحيد التي لا تستطيع الوصول إلى الحد الأدنى من الدخل مثل:
(الأرامل - المرضى الذين يعانون من أمراض مزمنة الذين وليس لديهم غطية تأمين صحي - السجناء وعائلاتهم - الأفراد العاجزون من كبار السن الذين لا يستطيعون العمل - ضحايا الكوارث السياسية والطبيعية)