الثلاثاء 18 يونيو 2024
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
عبدالرحيم علي
رئيس التحرير
داليا عبدالرحيم
رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
عبدالرحيم علي
رئيس التحرير
داليا عبدالرحيم

البوابة لايت

التراث السيناوي يزين لوحات الموهوبين في شمال سيناء

لوحات الموهوبين فى
لوحات الموهوبين فى شمال سيناء
تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق google news

روح الألفة والمحبة ونسمات من البهجة والسرور تطوف أنحاء الفيروز، هنا في شمال سيناء يتراص أهلها رجالًا ونساء وأطفالًا، وتجمعات آمنة لحضور سباق الهجن، ليعبر كل منهم عن فرحته بطريقته الخاصة فهذه سيدة خمسينية تخالج ثنايا وجهها، سعادة عبّرت عنها بإطلاق الزغاريد، وهؤلاء أطفال يربط كل منهم على يد أخيه، وأولئك الموهوبون يعبرون عن فرحتهم برسم للتراث السيناوي، من بينها رسومات للإبل.

فالرسم فن يعبر عن جميع الأحداث، فتظهر جميع المعاني والتعبيرات من خلاله، ونرى ذلك في موهوبين شمال سيناء وإظهارهم فرحتهم بالسباق، من خلال رسم التراث السيناوي على مختلف أشكاله وألوانه، مع التركيز على رسم الإبل مواكبة للاحتفال بالهجن.

وعلى هامش سباق الهجن أقام فريق طلائع مركز شباب العريش، معرض تشكيلي يعبر عن فرحتهم بهذا الحدث العظيم وذلك بعرض رسومات عن التراث السيناوي.

قالت  ولاء شعبان، مدربة الفن التشكيلي بمركز شباب مدينة العريش، إنها تقوم بتدريب الطلائع من سن ٨ أعوام إلى ٣٥ عامًا، مقسمين إلى فرقتين، وهذه اللوحات خاصة بالكبار والصغار.
وأضافت «ولاء» لـ«البوابة»: «يستخدم الشباب فى لوحاتهم جميع الألوان المختلفة، من ألوان مياه، وشمع، وخشب، ورصاص، وفحم، ولوحات خشبية»، موضحة أنهم شاركوا في العديد من المسابقات منها ما هو تابع للوزارة ومنها الخاص بالمحافظة.
وتابعت «ولاء»: «ركز الشباب في لوحاتهم على التراث البدوي أكثر من غيره، وخاصة رسم الإبل في معظم اللوحات احتفالًا بسباق الهجن، وإظهارا للتراث السيناوي». وأشارت «ولاء» إلى أن كل منا عبر عن فرحته بطريقة مختلفة، فمثل هذا الحدث هو تراث الآباء والأجداد، والذي أدخل إلينا الفرحة والسرور والأمان.