الثلاثاء 07 فبراير 2023
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
عبدالرحيم علي
رئيس التحرير
داليا عبدالرحيم
رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
عبدالرحيم علي
رئيس التحرير
داليا عبدالرحيم

العالم

هل تستخدم روسيا الأسلحة النووية في ضرب أوكرانيا؟.. الصحف الغربية تجيب

أسلحة نووية
أسلحة نووية
تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق google news

شهدت الفترة الماضية تهديدات من قبل الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ووزير الخارجية سيرخي لافروف بشأن إمكانية استخدام السلاح النووي في الصراع الدائر داخل الأراضي الأوكرانية، وما ترتب عليه من تنديدات وتحذيرات غربية وأمريكية من إمكانية تنفيذ ما تهدد به روسيا، ومخاوف من إمكانية وقوع ذلك، ومن أجل إيجاد إجابة عن إمكانية وقوع الأمر، بحثنا عن إجابات صريحة من الصحافة الغربية حول الأمر. 

حيث كشفت مصادر أمريكية أن الولايات المتحدة تواصلت بشكل خاص مع موسكو وحذرت القيادة الروسية من العواقب الوخيمة التي تتبع استخدامها سلاحا نوويا، وفقًا لمسؤولين أميركيين.

وبحسب صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية، فقد قررت إدارة الرئيس جو بايدن عمومًا إبقاء التحذيرات حول نوعية الرد الأمريكي غامضا بشكل متعمد، لذا فإن الكرملين قلق بشأن الطريقة التي قد ترد بها واشنطن كما قال المسؤولون.

وأوضح التقرير أن محاولة البيت الأبيض تأتي لزرع ما يُعرف في عالم الردع النووي بـ "الغموض الاستراتيجي"، في الوقت الذي تواصل فيه روسيا تصعيد خطابها حول احتمال استخدام الأسلحة النووية وسط تعبئة محلية تهدف إلى وقف الخسائر العسكرية الروسية في شرق أوكرانيا.

فيما توقعت هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي" في تقرير لها أن تستخدم روسيا الأسلحة النووية الموجهة لجزء معين من الأراضي الأوكرانية، محددوة التأثير، من أجل تغيير قوانين الحرب على الأرض.

وقالت هيئة الإذاعة البريطانية في تقريرها إن المخاوف بشأن استخدام روسيا لهذه الأسلحة بدأ في التزايد خلال الفترة القليلة الماضية، مع استمرار التهديدات الروسية باستخدام الأسلحة النووي، وإجراء الاستفتاءات على الأراضي الأوكرانية.

وأضافت أن العديد من الدول قلقلة من إنه إذا عانت روسيا من مزيد من النكسات على الأرض، قد تميل إلى استخدام سلاح تكتيكي أصغر في أوكرانيا لتغيير قواعد اللعبة، ولكسر الجمود أو تجنب الهزيمة.

فيما ترى المخابرات الأمريكية أن هذا يمثل تهديدًا للغرب لعدم مساعدة أوكرانيا في محاولة استعادة هذه الأراضي، وليس كعلامة على أنه يخطط لحرب نووية.

ووفقا للاستخبارات الأمريكية، تمتلك روسيا حوالي 2000 سلاح نووي تكتيكي، ويمكن وضع الرؤوس الحربية النووية التكتيكية على أنواع مختلفة من الصواريخ التي تستخدم عادة لنقل المتفجرات التقليدية، مثل صواريخ كروز وقذائف المدفعية.

كما يمكن أيضا إطلاق الأسلحة النووية التكتيكية من الطائرات والسفن، مثل الصواريخ المضادة للسفن والطوربيدات وشحنات الأعماق.

حيث تقول الولايات المتحدة إن روسيا استثمرت مؤخرًا بكثافة في هذه الأسلحة لتحسين مداها ودقتها.

وبالانتقال إلى صحيفة "ذا جارديان" البريطانية، تقول إن الرئيس الروسي قد يقوم باستخدام السلاح النووي بدلا من الاعتراف بهزيمته في الحرب الدائرة على الأراضي الأوكرانية.

وذكرت الصحيفة البريطانية أن بوتين قد يستخدم أي شئ حتى إن وصل الأمر إلى السلاح النووي من أجل عدم خسارة الأراضي الأوكرانية.

فيما اعتبرت "يورونيوز" أن هناك عددًا قليلاً جدًا من السيناريوهات في ساحة المعركة حيث قد يكون للقوة الهائلة الناتجة عن الأسلحة النووية غرض تكتيكي، على سبيل المثال لتدمير الهياكل أو المخابئ المحصنة تحت الأرض.

وأضافت أن الهدف الرئيسي للأسلحة النووية التكتيكية يظل هدفًا استراتيجيًا، عبر إرهاب العدو وكسب اليد العليا في النزاع.

ورجحت "يورونيوز" أن يستخدم بوتين الأسلحة التكتيكية التي تستهدف مناطق بعينها في الحرب الدائرة بأوكرانيا، وذلك من أجل استهداف مناطق بعينها وليست دولة بأكملها.