الثلاثاء 04 أكتوبر 2022
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
عبدالرحيم علي
رئيس التحرير
داليا عبدالرحيم
رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
عبدالرحيم علي
رئيس التحرير
داليا عبدالرحيم

بوابة البرلمان

النائب أحمد إدريس: مؤتمر المناخ يبرز دور مصر التاريخي في قيادة المنطقة بالعمل المناخي

النائب أحمد إدريس
النائب أحمد إدريس
تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق google news

أكد النائب أحمد إدريس، عضو لجنة الدفاع والأمن القومي بمجلس النواب عن حزب حماة الوطن، أن مؤتمر المناخ بشرم الشيخ 2022 يعتبر فصلا جديدا من ريادة مصر في قيادة المنطقة في العمل المناخي، لتوحيد جهود العالم في مواجهة آثار تغير المناخ، وتأكيدا على الرسالة التي أطلقها الرئيس، عبد الفتاح السيسي، في قمة قادة العالم في الأول من نوفمبر بمؤتمر غلاسكو، والتي شدد خلالها على أن COP27 سيكون مؤتمرا إفريقيا حقيقيا، ومصر تأمل أن تحقق تقدما في مجالات الأولويات مثل تمويل المناخ والتكيف والخسارة والأضرار، لمواكبة التقدم الذي يأمل العالم أن يحققه في جهود التخفيف والوصول إلى الحياد الكربوني.


وأوضح "إدريس" أن حجم الإقبال من قبل الراغبين للمشاركة فى قمة المناخ بشرم الشيخ تاريخى، فى ظل الأجندة الضخمة من المشروعات والأفكار التى يمكن أن تتخذها كل دول العالم كسياسة لها فى مكافحة التغيرات المناخية.

ولفت "إدريس"، إلى أن مصر قامت بالعديد من المشروعات القومية لمواجهة آثار التغير المناخي، المتمثلة في مشروعات الطاقة الجديدة والمتجددة، والنقل النظيف، وتبطين الترع، ومعالجة مياه الصرف، إضافة إلى وصول المشروعات الخضراء الممولة حكوميًّا إلى 50% بحلول عام 2025، و100% بحلول 2030.


ونوه، إلى أن تنظيم مصر واستضافة مؤتمر المناخ القادم نوفمبر 2022، يضاف إلى القدرة المصرية والدور المصرى العالمى المعهود، لتنظيم مثل هذه المؤتمرات الكبرى الغير مسبوقة، والرهان على مصر لاستضافة مثل هذه المؤتمرات ثقة فى قيادتها وقدرتها.

وأشار "إدريس" إلى أن هناك 6 كيلو مترات بخليج نعمة سيكون متاح بها "برجولات"، وأماكن للفرق المصرية تؤدى فقرات وأماكن للدراجات، خلال مؤتمر المناخ القادم، لكى يكون وجهة سياحية لمصر، وما يحدث بها من مشروعات تنموية غير مسبوقة.

وأوضح "إدريس" أن مصر لديها قدرات هائلة فى قطاع السياحة، والدولة تقوم بكل ما لديها لمضاعفة إيرادات هذا القطاع، وزيادة العملة الصعبة منه استغلال لحالة الأمن والاستقرار فى الوطن، كما أن هناك خطة تنفيذية بدأ وضعها للوصول لـ30 مليار دولار كعائد من قطاع السياحة الفترة القادم، بتوجيهات القيادة السياسية المصرية، حيث أن هناك توجيهات من الرئيس السيسى بالتطوير الشامل شامل لمدينة شرم الشيخ، حتى تكون مدينة خضراء ومستدامة ونأمل أن تحقق قمة المناخ القادمة فى مصر كامل أهدافها على صعيد المناخ والتنمية المستدامة والسياحة.

ولفت "إدريس" إلى أن مصر تسابق الزمن من أجل الاستعداد الأمثل لمؤتمر المناخ (COP 27)، فهذه القمة ستضع الجميع أمام مسئولياتهم من أجل إنقاذ الكوكب من تداعيات التغيرات المناخية النابعة من سوء تعامل البشرية مع الطبيعة، فكل التقارير تؤكد أن كوكب الأرض يشهد موت 15 مليون شخص سنوياً ، جراء تلوث المناخ، موضحا أن ٢٠ دولة على مستوى العالم مسئولة ومتسببة عن ٨٠٪؜ من تلوث المناخ، ويجب على الحكومات والدول المسئولة عن هذا التخريب لكوكب الأرض، مساندة الشعوب المتضررة بكافة الأشكال، لكي تتمكن من التكيف مع التغيرات المناخية، وإقامة مشروعات خضراء تساهم في خفض معدلات التلوث على الكوكب.

جاء ذلك خلال كلمة النائب أحمد إدريس، بالحفل الختامي لنموذج محاكاة مؤتمر المناخ climate hub وبحضور  ممثلي الوزارات المعنية وممثلى السفارات والجامعات والمراكز البحثية والجامعات والشركات والشخصيات العامة وعدد من نواب مجلسي النواب والشيوخ وتنسيقية شباب الأحزاب والسياسين، كما حضر من خلال تطبيق زووم ما يقرب من حوالى 1500 مشارك من حوالى 70دولة تقريباً حول العالم لتمثيل بلادهم في النموذج.