الثلاثاء 04 أكتوبر 2022
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
عبدالرحيم علي
رئيس التحرير
داليا عبدالرحيم
رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
عبدالرحيم علي
رئيس التحرير
داليا عبدالرحيم

بوابة البرلمان

برلماني: كلمة الرئيس السيسي رسالة لإنقاذ العالم من مخاطر ظاهرة تغير المناخ

الدكتور أحمد جلال
الدكتور أحمد جلال أبو الدهب
تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق google news

اعتبر الدكتور أحمد جلال أبو الدهب، عضو مجلس الشيوخ، كلمة الرئيس عبد الفتاح السيسي، أمام الاجتماع المغلق لرؤساء الدول والحكومات حول تغير المناخ، بمناسبة رسالة عاجلة وحاسمة وواضحة للعالم كله، لإنقاذه من المخاطر الوخيمة لظاهرة تغير المناخ التى باتت تمثل خطرا كبيرا على البشرية جمعاء.

وقال "أبو الدهب" في تصريحات صحفية له اليوم، إن مصر أصبحت في قلب الحدث الخاص بقمة المناخ، خاصة أنها تستضيف قمة المناخ العالمية بمدينة شرم الشيخ فى شهر نوفمبر القادم، مشيدا باللغة التي تحدث فيها الرئيس السيسي في هذه الكلمة التاريخية، حيث كان يكرر مقولة "نحن العالم" ليعطي رسالة للمجتمع الدولي بأن مصر تمثل العالم، ومصر تتحدث باسم العالم، وهذا ما سيحدث في شرم الشيخ، مؤكداً أن مصر سوف تحمل على عاتقها هموم العالم كله فى قمة المناخ العالمية بشرم الشيخ.
وتابع: أن العالم المتقدم أصبح في وسط الأزمة وسيستمع لما ستسفر عنه قمة المناخ العالمية بشرم الشيخ، والدول النامية أصبحت هي من تتأثر بالتغيرات المناخية وليست السبب فيه، وأكبر دليل على ذلك ما تناولته الاحصائيات العالمية من أن الصين تؤثر بـ30 % في التغيرات المناخية والولايات المتحدة الأمريكية تؤثر بـ 15 % وروسيا والبرازيل والأرجنتين وكندا والاتحاد الأوروبى يؤثرون في الغلاف الجوى بسبب الانبعاثات، حيث إن 20 دولة تساهم بأكثر من 85 % من الانبعاث الحرارى وهم من الدول الصناعية ولذلك فإنه يجب على المجتمع الدولى أن يسارع بتنفيذ رؤية الرئيس السيسى ويفى بتعهداته لمواجهة شرور ومخاطر تغير المناخ.


وأشاد الدكتور أحمد جلال أبو الدهب، بتركيز الرئيس السيسي وباستمرار في كلمته أمام قادة وحكومات العالم في الجمعية العامة للأمم المتحدة على قمة المناخ العالمية بشرم الشيخ، حتى يكون هناك أكبر اهتمام من المجتمع الدولى باتخاذ جميع الاجراءات والتدابير لمواجهة ظاهرة التغير المناخي التي تهدد المجتمعات والشباب والأمن الغذائى للعالم أجمع، مؤكدا أن هناك كثير من التحديات المفروضة على الساحة الدولة عبر عنها كل قادة العالم الذين شاركوا في الجمعية العامة، وكان اسم مصر يذكر مرة واثنين في كل كلمة وكل بيان ألقى في الجمعية العامة للأمم المتحدة خلال هذا الاجتماع ليؤكد الاهتمام العالمى الكبير بدور مصر والرئيس السيسى فى مواجهة ظاهرة تغير المناخ، إضافة إلى أن ذلك الأمر يكشف مدى اهتمام العالم أجمع بقمة المناخ الـ 27 في شرم الشيخ وترقب العالم أجمع بالمشاركة في هذه القمة، وهذا يرفع سقف التوقعات بحضور دولي كبير وحرص من قادة وحكومات العالم على إنجاح قمة المناخ العالمية بشرم الشيخ.