الثلاثاء 04 أكتوبر 2022
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
عبدالرحيم علي
رئيس التحرير
داليا عبدالرحيم
رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
عبدالرحيم علي
رئيس التحرير
داليا عبدالرحيم

بوابة البرلمان

برلمانية: إطلاق الاستراتيجية الوطنية للملكية الفكرية خطوة توثيق جديدة نحو التقدم الرقمي

النائبة ميرال جلال
النائبة ميرال جلال الهريدي
تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق google news

قالت النائبة ميرال جلال الهريدي، عضو مجلس النواب عن حزب حماة الوطن، وعضو لجنة الدفاع والأمن القومي، إن إطلاق الاستراتيجية الوطنية للملكية الفكرية، خطوة توثيق جديدة نحو التقدم الرقمي، واستكمال لجهود الدولة لتطبيق رؤية مصر ٢٠٣٠ التي تقوم على خلق مجتمع مليء بالنوابغ والعقول الصانعة لمستقبل أفضل، في ظل ما تتبعه الدولة من خطوات للانتقال سريعا نحو الجمهورية الجديدة التي تعتمد على استخدام الأفكار الغير نمطية، والعقول المبتكرة.

وأكدت عضو مجلس النواب، في تصريحات صحفية لها، يوم الأربعاء، أن تعظيم الاستفادة من الملكية الفكرية يعد مشروعا قوميا جديدا تقدم على تنفيذه الدولة المصرية، ولتحقيقه بالشكل الجيد يحتاج إلى بيئة تشريعية أولا قادرة على حماية الإبتكارات الفكرية، ووضع عقوبات رادعة لحماية براءات الاختراع، ومن ثم يصبح أهم عنصر من عناصر مقاومة جرائم السرقة والاقتباس المنتشرة على وسائل التواصل المختلفة.

ولفتت "العبيدي"، أن هذه الاستراتيجية تسهم في العمل على نشر وتعزيز مفاهيم الإبداع والابتكار، والتوعية بها لمختلف فئات المجتمع المصري، والسعي نحو إدماج تلك الثقافة الجديدة بالمنظومة التعليمية، لكي يساعد أبناءنا الطلاب والطالبات على التفكير المختلف والإبداع وخلق مجتمع جديد قادر على تكوين ثقافته، وصناعة مفرداته الخاصة به.

وأضافت عضو لجنة الدفاع والأمن القومي بمجلس النواب، أن الملكية الفكرية ظهرت الحاجة الملحة إليها أثناء فترة صناعة لقاحات جديدة لمجابهة انتشار فيروس كورونا، والتي كانت ضرورية لتوثيق وحفظ حقوق صانعيها، ومن ثم أوجبت الحاجة وقتها إلى ضرورة تنظيم وحوكمة البنية المؤسسية للملكية الفكرية.

وثمنت النائبة إطلاق الاستراتيجية الوطنية للملكية الفكرية، قائلة: إن التفكير خارج الصندوق أمر مهم، خاصة أننا لا نعاني من مشكلة التعليم، ولكن نعاني من مشكلة التعلم التي تؤدي بدورها لطريقة التفكير.

وأكدت، أن طريقة التفكير هي التي تخلق إنسانا سويا مبدعا مبتكرا قادرا على تطوير نفسه بنفسه، وبالتالي تطوير أسرته ومجتمعه وبلده بشكل عام.