السبت 03 ديسمبر 2022
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
عبدالرحيم علي
رئيس التحرير
داليا عبدالرحيم
رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
عبدالرحيم علي
رئيس التحرير
داليا عبدالرحيم

ثقافة

"القاهرة التجريبي" يختتم ورشة "تجاوز الطبيعة في المسرح الحركي"

جانب من الورشة
جانب من الورشة
تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق google news

اختتم مهرجان القاهرة الدولي للمسرح التجريبي، اليوم الخميس، فعاليات ورشة "تجاوز الطبيعة في المسرح الحركي"، بمركز التحرير الثقافي بالجامعة الأمريكية، وذلك ضمن ورش المهرجان، والتي قدمها ثلاث فنانات أمريكيات هم: هنا جاف، وجولينا فريك، ونيكوليت روثير، بفرقة المسرح الجسدي الأمريكية.

شارك بتلك الورشة 40 فنانا من مصر وسوريا، والتي أقيمت على مدار يومين، وكان هدفها توجيه المشاركين عبر سلسلة من الاستكشافات في إنشاء عمل حركي يحاكي شيئًا ما، ثم التدريب علي الجسم الإبداعي من خلال قصص يتم سردها، وتنمية الحساسية الجسدية المطلوبة لخلق عمل هادف مع شريك في التدريب مع إنشاء قصص مادية في مجموعة عمل، فالورشة ركزت على الكتابة، والألعاب البهلوانية، والرقص، والإيماءات.

وقالت الفنانة الأمريكية جوليانا فريك، إحدى مدربات الورشة، إن أغلب من شاركوا بالورشة يمتلكون الكثير من الموهبة والشغف، وأنا مبهورة بما يمتلكه الطلبة من القدرة على التعلم، والورشة شارك فيها متدربون من جنسيات مختلفة فهناك مصريين وكان لدينا مجموعة من سوريا .

أضافت فريك، أنها مبهورة بما شاهدته في هذه الورشة الرائعة، فهؤلاء الفنانين تمكنوا خلال يومين فقط من خلق مجتمع صحي فيما بينهم وهذا ساعدهم على الإبداع، فالثقة التي بنيت بينهم خلال هذه الفترة القصيرة جعلتنا نستمتع بوقتنا كثيراً مع هؤلاء الفنانين وهو ما ساعد على نجاحها، فلم يجعلونا نشعر للحظة بأنهم يتقابلون لأول مرة على خشبة هذا المسرح، وهذا التناغم ما أوصلنا للنجاح.

وأعربت نيكوليت روثير إحدى مدربات الورشة، عن سعادتها بالتواجد في مهرجان القاهرة الدولي للمسرح التجريبي، وبالطلبة الذين انضموا لها، حيث ضمت الورشة في اليوم الأول 24 مشارك، و16 في اليوم الثاني، مؤكدة بأنها ومن خلال خبرتها الفنية لمست الكثير من الشغف والنهم وحب التعلم لدى كل من تقدموا لهذه الورشة.

وأضافت روثير، أن أكثر ما لفت نظرها في الفنانين الذين انضموا للورشة على مدار اليومين أنهم يمتلكون الكثير من الخبرات في الرقص، والتمثيل، والإخراج، وهذا ما جعلهم قادرين وبسهولة على الابتكار وخلق نصوص لتقديمها والتفاعل مع الموسيقى وإظهار مشاعرهم على المسرح بمنتهى الأريحية، فالمهارات الفنية التي يمتلكوها عالية جداً، وهذا ما جعلنا نستمتع معهم.

وأكدت هنا جاف، إحدى مدربات الورشة، أنها تشارك في فعاليات مهرجان القاهرة الدولي للمسرح التجريبي لأول مرة، بينما سبق وجاءت لمصر مرتين مسبقا، ولكنها سعيدة بمستوى المشاركين في هذه الورشة التي تفاجئت بأنها تضم جنسيات مختلفة ولم تقتصر على الفنانين المصريين، فكان هناك عدد من السوريين ضمن المشاركين وهذا خلق مزيد من الأجواء الحماسية بين الطلبة في التعرف على الثقافات الفنية المختلفة.

وقالت جاف، إن الأجواء الحميمية والصداقة هي التي خلقت فيما بينهم سرعة التواصل والاندماج وجعلتهم يعملون بمنتهى الراحة والاستمتاع والحماس، لأنهم عكسوا ما بداخلهم من شغف لحب الفن والتعلم خلال يومين فقط، وكان الطلبة يقدمون خلال الورشة عدد من النصوص التي تجعلهم يخرجون ما بداخلهم من مشاعر متناقضة في نفس الوقت، والتعبير عنها بالحركة الجسدية دون استخدام كلمات أو جمل تعكس حالتهم النفسية، إما باستخدام الرقص أو الموسيقى والتفاعل معها.

يذكر أن مهرجان القاهرة الدولي للمسرح التجريبي يختتم فعاليات دورته الـ 29 مساء اليوم الخميس.