الجمعة 30 سبتمبر 2022
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
عبدالرحيم علي
رئيس التحرير
داليا عبدالرحيم
رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
عبدالرحيم علي
رئيس التحرير
داليا عبدالرحيم

تقارير وتحقيقات

وفد من الكونجرس في تايوان للمرة الثانية وسط غضب عارم من الصين.. وبكين: أمريكا تنتهك المبادئ الوحدوية للدولة

البوابة نيوز
تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق google news

وصل وفد من الكونجرس الامريكي إلى تايوان الأحد في رحلة تستغرق يومين للقاء الرئيسة تساي إنغ وين، وهي ثاني مجموعة رفيعة المستوى تزور تايوان في ظل توترات عسكرية بين الجزيرة التي تتمتع بالحكم الذاتي والصين. 

وأجرت الصين  تدريبات عسكرية حول الجزيرة بعد زيارة رئيسة مجلس النواب الأمريكي نانسي بيلوسي إلى تايبيه في أوائل أغسطس.

وعلقت وزارة الدفاع الصينية، الإثنين، على زيارة وفد من أعضاء الكونجرس الأمريكي إلى تايوان.

المتحدث الرسمي باسم وزارة الدفاع، وو تشيان

واعتبر المتحدث الرسمي باسم وزارة الدفاع، وو تشيان، أن هذه الزيارة تنتهك بشكل خطير مبدأ "الصين الواحدة" وأحكام البيانات الثلاثة المشتركة بين الصين والولايات المتحدة.

وقال المسؤول الصيني إن "الزيارة تنتهك سيادة بلاده وسلامة أراضيها، وترسل إشارات كاذبة إلى القوى الانفصالية التي تدعو إلى استقلال تايوان".

وأضاف أنها تكشف تماما وجه الولايات المتحدة على أنها مدمرة للسلام والاستقرار في مضيق تايوان"، مشددا على أن تايوان جزء من الصين ويجب ألا تتدخل القوى الأجنبية في هذا الأمر.

ويترأس ماركي اللجنة الفرعية للأمن السيبراني الدولي في مجلس الشيوخ. 

وقالت سفارة الصين في واشنطن إن أعضاء الكونجرس الأمريكي يجب أن يتصرفوا بما يتفق مع سياسة الصين الواحدة للحكومة الأمريكية.

وقال متحدث باسم مجلس الأمن القومي بالبيت الأبيض إن أعضاء الكونجرس ذهبوا إلى تايوان منذ عقود وسيواصلون القيام بذلك، مضيفًا أن مثل هذه الزيارات تتفق مع سياسة صين واحدة للولايات المتحدة منذ فترة طويلة. 

وكان الوفد قد توقف في وقت سابق في كوريا الجنوبية، حيث التقى ماركي برئيس كوريا الجنوبية يون سوك يول.

ونشرت وزارة الخارجية التايوانية صورا لأربعة نواب في مطار سونغشان بوسط تايبي وصلوا على متن طائرة نقل تابعة للقوات الجوية الأمريكية، بينما وصل ماركي إلى مطار تاويوان الدولي. 

وينظر الحزب الشيوعي الصيني الحاكم إلى تايوان كجزء من أراضيه، على الرغم من أنه لم يسيطر عليها أبدًا، وقد تعهد منذ فترة طويلة "بإعادة توحيد" الجزيرة مع البر الرئيسي الصيني، بالقوة إذا لزم الأمر. 

وقبل زيارة بيلوسي، حذرت بكين مرارًا وتكرارًا من عواقب وخيمة إذا استمرت الرحلة - حتى لو ذهبت إلى حد تحذير الرئيس الأمريكي جو بايدن من أن أولئك الذين لعبوا بالنار سوف "يموتون" بواسطتها. 

بيلوسي

خلال رحلتها إلى تايوان، قالت بيلوسي، وهي ديمقراطية عن ولاية كاليفورنيا، إن الزيارة تهدف إلى توضيح "بشكل لا لبس فيه" أن الولايات المتحدة "لن تتخلى" عن الجزيرة المحكومة ديمقراطيًا.