الجمعة 07 أكتوبر 2022
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
عبدالرحيم علي
رئيس التحرير
داليا عبدالرحيم
رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
عبدالرحيم علي
رئيس التحرير
داليا عبدالرحيم

محافظات

علاقة عاطفية السبب.. ننشر اعترافات المتهمة بقتل فتاة وإلقاء جثتها بالأراضي الزراعية بالبحيرة

صورة ارشيفية
صورة ارشيفية
تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق google news

كشفت تحقيقات النيابة العامة بكفر الدوار، برئاسة المستشار السيد محمد عبد الوهاب وكيل النيابة وسكرتارية محمود سمير، في واقعة العثور على جثة فتاة بالأراضي الزراعية، بأن المتهمة "ر. ف."، استدرجت المجني عليها للانتقام منها لخطبتها من الشاب الذي ترتبط بعلاقة معه.

وقالت المتهمة "ر. ف."، خلال اعترافاتها أمام النيابة العامة بكفر الدوار: "إن علاقة عاطفية نشأت مع شاب يدعى "م. ف."، تطورت بينهما حتي وصلت لعلاقة جنسية واستمرت لمدة عامين"، مشيرة إلى إنه خلال تلك الفترة طالبني بالأموال لتدبير احتياجات الزواج، ولكن بعد فترة ابتعد عني.

وأوضحت المتهمة: حاولت الانتحار بمبيد حشري، للتخلص من حياتي ولكن تمكنت عائلتي من إنقاذي ونقلي للمستشفى الجامعي بالإسكندرية وعقب علاجي وخروجي من المستشفى، تلقيت صدمة بقيام الشاب الذي أحبه بالتقدم لفتاة من القرية وخطبتها. وقررت الانتقام منه فى شخص المجني عليها، حيث تربصت لها حال ذهابها لعملها واستدرجتها إلى الأراضي الزراعية للمرور من خلالها لوجود سرادق عزاء بالطريق الرئيسى في ذلك اليوم، وما أن ابتعدت عن أعين المارة، باغتت المجني عليها أنغام رجب محمد وخنقها بقوة وطرحها أرضا وجثمت عليها حتى فارقت الحياة، ثم استوليت على هاتفها المحول وذهبت لمنزلها. 

وخلال استجوابه أكد "م. ف."، أنه كانت توجد علاقة عاطفية مع المتهمة وامتدت لعلاقة جنسية وأنه تركها لسوء سمعتها وتقدم لخطبة المجني عليها.

وبالعرض المستشار  أحمد وحيد مدير نيابة مركز كفر الدوار، قرر حبس كلا، من المتهمة "ر. ف." 4 أيام علي ذمة التحقيقات، وحبس المتهم "م. ف."، 4 ايام احتياطيا بتهمه خطف المتهمة رحمة فرحات وهتك عرضها.

كما أمر مدير النيابة العامة بكفر الدوار، باعداد مأمورية من قوات الشرطه للانتقال رفقة المتهمة لتمثيل الجريمة وعمل محاكاة  لها كما أمر بندب الطب الشرعي لتوقيع الكشف الطبى على المتهمة لبيان صحة واقعه الاعتداء الجنسي عليها.

نجح ضباط المباحث الجنائية بمديرية أمن البحيرة، بإشراف اللواء أحمد خلف، مدير الأمن، من كشف غموض العثور على جثة فتاة مُلقاة بإحدى الأراضي الزراعية كائنة بدائرة مركز مركز شرطة كفر الدوار وبها سحاجات وخدوش ولم يعثر على ثمة متعلقات، حيث تبين أن واراء ارتكاب تلك الواقعة فتاة مقيمة بذات المركز وذلك إنتقاماً من المجنى عليها لخطبتها لأحد الأشخاص كانت ترتبط به عاطفياً.

وترجع أحداث الواقعة حينما تلقي مأمور مركز شرطة كفر الدوار، إخطارًا يفيد العثور على على جثة فتاة مُلقاة بإحدى الأراضى الزراعية كائنة بدائرة المركز وبها اثار خنق بالعنق، وتم التحفظ على الجثة تحت تصرف النيابة العامة وتم تحرير المحضر اللازم وبالعرض على النيابة العامة قررت التصريح بدفن الجثة عقب عرضها على الطب الشرعى لبيان اسباب الوفاه مع عمل تحريات المباحث الجنائية حول الواقعة وظروفها وملابساتها ، مع سرعة ضبط مرتكبيها.

وعلى الفور تم تشكيل فريق بحث جنائي برئاسة اللواء عمرو الشامى مدير إدارة البحث الجنائي بمديرية أمن البحيرة ، والعقيد حازم خيرى عبادة وكيل فرع البحث الجنائى بمركز كفر الدوار، بالفحص تين أن المجنى عليها مقيمة بدائرة المركز وتم تشكيل فريق بحث جنائى توصلت جهوده إلى أن وراء ارتكاب الواقعة "فتاة- مقيمة بذات المركز".

عقب تقنين الإجراءات تم استهدافها وأمكن ضبطها، وبمواجهتها اعترفت بارتكاب الواقعة انتقاماً من المجني عليها لخطبتها لأحد الأشخاص كانت ترتبط به عاطفياً، حيث قامت باستدراجها حال سيرهما بمحل الواقعة إلى طريق فرعي يمر على الأرض الزراعية محل العثور على المجنى عليها، ولدى وصولهما قامت المتهمة بمغافلتها والتعدي عليها وخنقها حتى فارقت الحياة، واستولت على هاتفها المحمول ولاذت بالهرب متوجهة إلى منزلها.. وعقب وصولها لمنزلها أخبرت والدها فأخذ منها هاتف المجني عليها وقام بإخفائه بأرضه الزراعية.. أمكن ضبط والدها وتم العثور على الهاتف المحمول.