السبت 13 أغسطس 2022
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
عبدالرحيم علي
رئيس التحرير
داليا عبدالرحيم
رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
عبدالرحيم علي
رئيس التحرير
داليا عبدالرحيم

الأخبار

عاشوراء وفضل صيامه.. وتاسوعاء لمخالفة عادات اليهود

البوابة نيوز
تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق google news

فضل صيام عاشوراء.. صيام ذلك اليوم له فضل كبير حيث أن الله تعالى نجى في هذا اليوم سيدنا موسى عليه السلام من فرعون وجنوده، وأوصانا النبي صلى الله عليه وسلم بصيامه هو ويوم تاسوعاء اليوم التاسع من شهر محرم، وحسب السنة النبوية أن صيامه يكفر ذنوب السنة التي تسبقه، كما قال النبي صلى الله عليه وسلم:"صيام يوم عاشوراء أحتسب على الله أن يكفر السنة التي قبلة""رواه مسلم"، وسمي بعاشوراء نسبة إلى العاشر من الشهر.

 

سبب صيامه

كان صيامة فرض لمدة سنة فقط وبعدها أصبح سنة، بعد أن فرض الله "تعالى" صيام شهر رمضان الكريم على المسلمين، ونبينا الكريم "صلى الله عليه وسلم" صام ذلك اليوم لمدة تسعة أعوام، وقال( لئن عشت إلى قابل لأصومن التاسع)، وذلك لمخالفة اليهود، وأختلف العلماء في تحديد اليوم في أي شهر والراجح من أقوال العلماء أنه يوم العاشر من شهر محرم.

 

عاشوراء في الجاهلية

كانت قريش تصوم يوم عاشوراء في الجاهلبة، ويحتفلون في ذلك اليوم ويكسون الكعبة، وسبب صيامهم عاشوراء في الجاهلية هو أن قريش أذنبت في الجاهلية =، وأرادوا التكفير عن ذنوبهم، فصاموه شكر لله على رفع الذنوب عنهم.

 

عاشوراء في اليهودية

هو من الأيام المقدسة، حيث أنهم يعتقدون أنه يوم بدأت الخليقة، وهو الموافق العاشر من شهر تشري، وله أسمان عندهم (عاشوراء، كيبور)، بمعني يوم الكفارة، ويبدأ صيامة قبل غروب الشمس إلى بعده في اليوم التالي حوالي 25 ساعة.

 

عاشوراء في الإسلام

عندما قدم "الرسول صلى الله عليه وسلم" إلى المدينة المنورة رأي اليهود يصومون يوم عاشوراء فرحًا بنجاة سيدنا موسى "عليه السلام"، ويوافق صيامة عندهم يوم 10 من شهر تشري( أحد الأشهر العبرية)، فقال صلى الله عليه وسلم: نحن أحق بموسى منهم فصامة هو وصحابتة، ويوم عاشوراء هو اليوم العاشر من شهر محرم.

 

صيام يوم تاسوعاء لمخالفة عادات اليهود 

ويستحب صيام يوم تاسوعاء من شهر المحرم، لأن الرسول صلى الله عليه وسلم كان يخالف اليهود في صيامهم لعاشوراء فقط، ويجوز صيام عاشوراء منفردًا دون صيام يوم قبلة أو بعدة، حيث أننا لم ننهى عن ذلك، لكن صيام يوم قبلة أو بعده لمن استطاع، لمخالفة اليهود فقط.

 

أحداث وقعت في يوم عاشوراء

في عام 61 هجريًا قتل الحسين وأصحابة وأهلة في معركة كربلاء، وقثل أخوتة( العباس وعبدالله وعثمان وجعفر)، وأقاربة ( القاسم وأبو بكر وعبدالله، وجعفر بن عقيل وعبد الرحمن بن عقيل وعبدالله بن مسلم عقيل ومحمد ابن مسلم عقيلن وعون ومحمد أبناء عبدالله بن جعفر الطيار، وهناك خلاف بين علماء السنة هل سير ابن زياد رأس الحسين رضي الله عنه من الكوفة إلى الشام أم لا، ولكن جاء في صحيح البخاري أنه حمل الرأس إلى عبيد الله بن زياد فعن أنس بن مالك قال: أتى عبدالله بن زياد برأس الحسين فجعل في طست فجعل ينكت وقال في حسنه شيئًا، فقال أنس: كان أشبههم برسول الله صلى الله عليه وسلم وكان مخضوبًا بالوسمة.