الإثنين 08 أغسطس 2022
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
عبدالرحيم علي
رئيس التحرير
داليا عبدالرحيم
رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
عبدالرحيم علي
رئيس التحرير
داليا عبدالرحيم

آراء حرة

الكلمة الطيبة حياة

تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق google news

الكلمة هى الأداة والواسطة التى يتعامل من خلالها الناس ويتفاهمون، فهى أداة نقل الأفكار إلى الأخرين وما يريده الإنسان منهم، لذا كانت الكلمة هى الوسيط فى التفاعل الأجتماعى وبناء الثقافة والحضارة والمعرفة، ومعظم العلاقات بين الناس.

 فالأنسان يعبر بالكلمة عن موقفه تجاه القضايا والأشياء والناس والآخرين، لذا كانت الكلمة أداة هدم وبناء، والإنسان يتعامل مع الآخر ويفهمه ويقيمه من خلال ما يسمع منه من كلمة، بل ويعتبر الكلمة معبرة عن الذات وكاشفة عن محتواها، فالذى يطلق الكلمة الطيبة التى تشيع الخير والمعروف وتؤلف القلوب وتصلح بين الناس وتنشر العلم والمحبة والأحترام والسلام، إنما يعبر عن إرادته ومحتوى ذاته فكم من نفس مليئة بالحزن والخوف والألم، وكم من نفس مليئة بالأحباط واليأس فتأتى الكلمة الطيبة دواءً وعلاجًا لهذه النفوس ونفحة حب وسلام، تزرع فيها الشعور بالأحترام والثقة والمحبة والأمل، وتفتح أمامها أفقًا مضيئًا وتنسى ما كان مؤلمًا، إن الكلمة الطيبة تبنى الدولة والأسرة والمجتمع المتحاب والمتفاهم والمتعاون الذى يحل مشاكله بالكلمة والحوار والتفاهم.

أثر الكلمة الطيبة والخبيثة فى النفوس لايظهر فى اللحظة نفسها بل قد يتراكم فى القلب عبر الأيام والسنوات، ويصبح الأثر أقوى بكثير مما يتصوره أى أحد، فالأنسان الذى تعود على سماع الكلمات الطيبة ستكون روحه أجمل وسيكون مقبلًا على الحياة، وينظر إليه نظرة أمل وتفاؤل، ويسعى بكل ما فيه لأن يكون عند حسن ظن الجميع ويطبق ما سمعه من كلمات طيبة، أما من أعتاد سماع الكلمة الخبيثة من بعض الأشخاص لابد أن يمتلىء قلبه بالكراهية والحقد، ويشعر بأن الدنيا مظلمه فى عينيه، الكلمة الطيبة مثل بستان الورد الذى يفوح عطرًا وجمالًا، بل هى مثل الشجرة المثمرة فهى سبب من أسباب الجمال، على عكس الكلمة الخبيثة التى تكون مثل النبتة السامة وطعمها مر، فمن أجمل الصفات التى يتحلى بها الإنسان هى طيبة القلب والكلام الطيب فصاحبهم يحب الناس التعامل معه ولايجدون صعوبة فى معاملته وتبادل المحبة والود والاحترام معه.

قول الكلمة الطيبة عبادة جميلة وسهلة يستطيع ان يمارسها الجميع وهذا بالطبع من افضل ما يقوم به الإنسان تجاه الآخرين ان يشجعهم ويأخذ بأيديهم ويجعلهم يفكرون بطريقة إيجابية وينظرون إلى النصف الممتلىء من الكأس ويتركون النصف الفارغ فيمتلئون بالنشاط ويشعرون أنهم قادرون على التغيير وتدفعهم للعمل والنجاح والأجتهاد ، لا تحبس الكلام الطيب فى قلبك ابدًا إمدح وأشكر وقل خيرًا للجميع فالكلام الطيب عبادة، فبالكلمة الطيبة نستطيع أن نبنى علاقة طيبة مع الآخرين وندخل قلوبهم...الكلمة لا تكلف المرء شيئًا لكنها تصنع الكثير، بالكلمة نبنى صروحًا وبها نهدم صروحًا، فلو أحسنا إختيار الالفاظ الطيبة فى التعامل مع الاخرين لوجدنا الصفاء والود فى كل زمان ومكان.