الإثنين 15 أغسطس 2022
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
عبدالرحيم علي
رئيس التحرير
داليا عبدالرحيم
رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
عبدالرحيم علي
رئيس التحرير
داليا عبدالرحيم

تقارير وتحقيقات

رئيس الوزراء من البحيرة: توجيهات رئاسية بالاعتماد على المكونات المحلية بمشروعات حياة كريمة.. وما يتم على أرض الواقع حزمة من مظلة الحماية المجتمعية.. ولا يوجد محافظة في مصر لم تشهد تنفيذ مشروعات تنموية

الدكتور مصطفي مدبولي
الدكتور مصطفي مدبولي رئيس مجلس الوزراء
تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق google news

أكد الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، أن زيارة مدينة وادي النطرون بمحافظة البحيرة، تأتي استكمالا للجولات التفقدية لمشروعات المبادرة الرئاسية "حياة كريمة" لتطوير وتنمية الريف المصري بمختلف المحافظات؛ للوقوف على معدلات التنفيذ على أرض الواقع، سعيا لدفع العمل بهذه المشروعات وتوفير حياة لائقة لأهالينا، رغم كل التداعيات التي تواجهها الدولة المصرية جرّاء الأزمة العالمية الراهنة.

وأشار مدبولي، إلى أن هناك توجيهات من الرئيس عبدالفتاح السيسي، بالاعتماد على المكونات المحلية، قدر المستطاع، في تنفيذ مشروعات المبادرة؛ نظراً لتأثر سلاسل الإمداد العالمية، وبما يمثل كذلك تعزيز فرص توطين الصناعة، والاعتماد على التكنولوجيا المحلية، بالشراكة والتعاون مع المستثمرين والقطاع الخاص، لا سيما فيما يتعلق بمكونات مشروعات البنية التحتية.

ولفت رئيس الوزراء، إلى أن حجم العمل الذي يتم بـمحافظة البحيرة هو نموذج لما يجري في المحافظات الـ 27 على مستوى الجمهورية، مؤكداً أنه لا يوجد محافظة في مصر لا تشهد حالياً تنفيذ مشروعات قومية تنموية، تستهدف في الأساس رفع مستوى المعيشة لأهالينا في كافة ربوع مصر.

 وأكد رئيس الوزراء، أن هذه المشروعات القومية الكبرى يتم تنفيذها بالتوازي مع مشروعات المبادرة الرئاسية "حياة كريمة" التي أطلقها الرئيس عبدالفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، وبدأ تنفيذها، متقدماً في هذا الصدد بالشكر والتقدير للقوات المسلحة، ممثلة في المنطقة العسكرية الشمالية، والهيئة الهندسية للقوات المسلحة، حيث تقومان بتنفيذ كل المشروعات الخاصة بمبادرة "حياة كريمة" في محافظة البحيرة.

وأوضح رئيس الوزراء، أنه لكي ندرك حجم ما يتم على الأرض، يجب أن نعلم أن ما يتم تنفيذه في إطار مبادرة "حياة كريمة" بمحافظة البحيرة، يشمل 6 مراكز بالمحافظة، بواقع 42 وحدة محلية، في أكثر من 390 قرية وتابعا، مضيفاً ان عدد المشروعات 8868 مشروعاً، بتكلفة 44 مليار جنيه، بخلاف الـ 80 ملياراً تكلفة تنفيذ المشروعات القومية الأخرى بمحافظة البحيرة، بما يشير إلى أن "البحيرة" نصيبها من مشروعات التنمية في مصر 124 مليار جنيه.

ولفت الدكتور مصطفى مدبولي، إلى أن هذه الأرقام تعكس حرص الدولة المصرية، منذ 8 سنوات، وتحديداً خلال السنوات الخمس الأخيرة، على تنفيذ الحجم الاكبر من مشروعات التنمية التي تشهدها كل القطاعات بمختلف المحافظات، بتكلفة ضخمة، لافتاً إلى أن الدولة المصرية أعلنت أيضاً عن الحزمة الاجتماعية الاستثنائية التي وجه الرئيس بإطلاقها، لمجابهة الأزمة العالمية الطارئة التي نواجهها، ويبدأ تنفيذها بنهاية أغسطس الجاري.

وأكد رئيس الوزراء، أن مشروعات "حياة كريمة" هي تجسيد حقيقي للعمل على تحقيق مستهدفات الحماية الاجتماعية، حيث تستهدف 60% من أبناء الشعب في الريف المصري، بإحداث تطوير كامل لشبكات المياه، والصرف الصحي، والكهرباء، والغاز، والطرق، والاتصالات، ووحدات صحية، ومدارس، ومراكز شباب، ووحدات تضامن اجتماعي، وكافة الخدمات التي كانت القرى المصرية في أمس الحاجة لها لعقود طويلة مضت، والتي يتم تنفيذها حالياً، على أعلى مستوى.

وأوضح الدكتور مصطفى مدبولي أن جولة اليوم اختتمت بزيارة مدرسة تم تفقد قافلة علاجية كبيرة بها، تُنفذ من خلال جامعة طنطا بواسطة أساتذة على قمة الهرم العلمي، قدموا من أجل توفير كافة الخدمات الطبية لأهالينا في القرية، مشيراً إلى أن كل ما سبق ذكره يمثل حزمة من الحماية الاجتماعية، بدأت الدولة المصرية تنفيذها قبل سنوات، حتى قبل حدوث الازمة الحالية.

وفي ختام تصريحاته، توجه رئيس الوزراء بالشكر لكل القائمين على تنفيذ تلك المشروعات الكبرى، مؤكداً أنه لولا تلك المشروعات لما يتغير الواقع على الأرض بهذه الصورة، وأكد مازال أمامنا طريق طويل، ونحتاج لتقديم المزيد، ولكننا والحمد لله مطمئنون أننا على المسار الصحيح، فمشروعات الحماية الاجتماعية والتنمية المجتمعية التي نشهدها اليوم أولوية قصوى للحكومة المصرية، ومستمرون في تنفيذها خلال المرحلة القادمة، مهما كانت الظروف والتحديات.

وأكد اللواء أشرف حسني، مساعد رئيس الهيئة الهندسية للقوات المسلحة، إنه يتم العمل في مشروعات المبادرة في القري المستهدفة من أجل رفع كفاءة القرى وذلك من خلال المحاور التي تستهدف النهوض بجميع مكونات البنية الأساسية من المياه والكهرباء والصرف الصحي والطرق وغيرها، إلى جانب المحور الخدمي الذي يشمل الصحة والتعليم والبرامج الاجتماعية، والإطار الزمني التنفيذي المحدد، مشيرًا إلى أن عدد المراكز التي شملتها المبادرة بالمحافظة في المرحلة الأولي تضم 6 مراكز بإجمالي 42 وحدة محلية قروية تضم 3967 قرية وتابعا، وتغطي هذه المشروعات 50% من مساحة المحافظة، حيث تقدم خدماتها لنحو 50% من مواطني المحافظة، ويصل إجمالي عدد السكان في المراكز المستهدفة إلى 3.5 مليون مواطن. 

من جانبه، أكد اللواء هشام آمنة، محافظ البحيرة، أن مبادرة تطوير وتنمية الريف المصري "حياة كريمة"، التي دشنها الرئيس عبدالفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، هي مبادرة إنسانية يستهدف تغير وجه الحياة في الريف المصري، متابعًا إنه منذ ٢٠١٨ حتى الآن قد بلغ عدد المشروعات القومية في المحافظة نحو  4325 مشروعاً، بتكلفة إجمالية بلغت قيمتها 80.5 مليار جنيه.

وأشار محافظ البحيرة، خلال كلمته أثناء استعراض الموقف التنفيذي للأعمال الجارية في المبادرة، إلى أنه تم الانتهاء من 3٦٣4 مشروعاً بتكلفة إجمالية بلغت 49.5 مليار جنيه، بنسبة تنفيذ تصل إلى 61%، وجار العمل بـ 691 مشروعاً بتكلفة إجمالية بلغت 31 مليار جنيه، بنسبة تنفيذ 39% بالقطاعات المختلفة، فضلاً عن مشروعات المبادرة الرئاسية "حياة كريمة" التي يتكلف تنفيذها 44 مليار جنيه.

ويكمل محافظ البحيرة، إنه تم إقامة 157 مشروعاً في قطاع الصرف الصحي ومياة الشرب بتكلفة إجمالية تبلغ 13.1 مليار جنيه، تم تنفيذ 77 مشروعا منها، وجار العمل في تنفيذ 80 مشروعا، وفي قطاع الطرق والكباري بالمحافظة بلغ عدد المشروعات نحو 57 مشروعا، حيث تم الانتهاء من تنفيذ 25 طريقا وإقامة 4 كباري، وجار العمل بتنفيذ 11 طريقا و16 كوبري، بالإضافة إلى المحور الرابط، والقطار السريع، ومحور المحمودية.

وفيما يتعلق بمشروعات قطاع الري، أشار محافظ البحيرة، إلى أنها تشمل 338 مشروعاً، منها 150 مشروعا للري، بجانب تبطين 188 ترعة ضمن المرحلة الأولى من المشروع القومي لتبطين وتأهيل الترع، لافتاً إلى أن أهم مشروعات قطاع الري تتركز في محطة صرف كل من الخيري، والدشودى، وشريشرة، وتروجى، ومحطة طابية العبد برشيد التي تم افتتاحها، كما أشار المحافظ إلى محطة العفير بترعة جزيرة الجامع التي تعمل بالطاقة الشمسية، مستعرضاً في الوقت نفسه عدداً من نماذج الترع التي تم تأهيلها من بينها ترعة حبيب بمركز كفر الدوار مقارنة بوضعها السابق على التطوير وفي قطاع الكهرباء هناك 441 مشروعاً بتكلفة إجمالية تبلغ 11.1 مليار جنيه، تم الانتهاء من تنفيذ 285 مشروعا بتكلفة تقدر بنحو 10.7 مليار جنيه، بمعدل إنجاز تصل نسبته إلى 65%.

وفي قطاع الأبنية التعليمية، تحدث محافظ البحيرة عن أن مشروعات هذا القطاع تشمل تنفيذ 336 مدرسة بتكلفة قيمتها 2.2 مليار جنيه، حيث تم استلام 254 مدرسة منها بنسبة إنجاز تبلغ 73%، مشيرًا إلي أن قطاع التعليم العالي، يتم تنفيذ 9 مشروعات بتكلفة تقدر بنحو 1.65 مليار جنيه، تم استلام 5 مشروعات منها، بينما تضم مشروعات قطاع الثقافة 5 مشروعات وتم الانتهاء من 4 مشروعات، ومن هذه المشروعات تطوير قصر الثقافة بكل من وادي النطرون، ودمنهور، ومركز ثقافي كوم الحاصل بالدلنجات.

أما عن مشروعات قطاع الإسكان في محافظة البحيرة، فأوضح اللواء هشام آمنة أن الوحدات السكنية التي يتم تنفيذها في هذا القطاع تبلغ 7992 وحدة على أربع مراحل بتكلفة تقدر بنحو مليار جنيه، مستعرضاً عدداً من نماذج الوحدات المقامة في كفر الدوار، ووادي النطرون، وغرب خط سوميد.

وأشار المحافظ،  إلى أن قطاع الصحة شهد إقامة من المشروعات ومنها المعهد الطبي القومي بدمنهور، ومستشفى كوم حمادة المركزي، ومستشفى دمنهور العسكري، موضحا أن إجمالي عدد المشروعات يبلغ  79 مشروعا بتكلفة قيمتها 3.3 مليار جنيه، وفي هذا الصدد استعرض اللواء هشام آمنة عددا من نماذج المستشفيات ووحدات الغسيل الكلوي في نطاق المحافظة، بالإضافة إلى 14 سيارة إسعاف جديدة.

وتطرق محافظ البحيرة إلى تطوير منظومة النظافة ومجابهة الأزمات والسيول، من خلال 231 معدة جديدة للمساعدة في إحداث التطوير المنشود، لافتا إلى أن قطاع البيئة أصبح يتمتع بقدرات كبيرة بعد أن غدا لديه 890 معدة، و3 مصانع تدوير، بجانب مدفن صحي، و3 مقالب عمومية، إضافة إلى محطتي تجميع وسيطة، كما تم دعم الحماية المدنية بـ 9 سيارات وتجهيزها بعدد 66 ماكينة شفط مياه.

وخصص اللواء هشام آمنة جانباً من شرحه للحديث عن مشروع تطوير مدينة رشيد الأثرية الذي يشهد تنفيذ 18 مشروعا، تم الانتهاء من تنفيذ 11 مشروعا منها، وتشمل المشروعات مجمع مواقف رشيد الجديد، وسوق الخضار النموذجي، وسوق السمك الجديد، كما يتم حاليا العمل على الانتهاء من تنفيذ إنشاء مبنى مرور رشيد بنسبة 95%، كما تم تطوير السجل المدني ، ورفع كفاءة ممشى الكورنيش، بجانب تطوير ميناء الصيد بنسبة تنفيذ تبلغ 97%.

وأشار آمنة،  إلى ما يتم تنفيذه حاليا من أعمال إنشاءات في مدينة رشيد الجديدة والعمارات السكنية ذات الطابع المميز، ومشروع "بشاير الخير" على مساحة 43.4 فدان، كما تحدث عن تطوير مسار العائلة المقدسة بوادي النطرون بما يشمله ذلك من رصف طرق وإنارة دير الأنبا بيشوي، وأعمال إنارة طريق دير البراموس، منوهًا إلى مشروعات المناطق الصناعية بالمحافظة وعددها 335 مشروعا بالمنطقة الصناعية بوادي النطرون و85 مشروعاً بالمنطقة الصناعية بحوش عيسى.

استمع الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، ومرافقوه، لشرح حول الموقف التنفيذي لمشروعات المبادرة الرئاسية " حياة كريمة" لتطوير وتنمية الريف المصري بالمحافظة، من العميد أحمد زكي ، رئيس الشعبة الهندسية بالمنطقة الشمالية العسكرية للهيئة الهندسية للقوات المسلحة، المشرف على مشروعات " حياة كريمة" بالمحافظة.

وأشار العميد أحمد زكي إلى أن إجمالي عدد المشروعات التي يتم تنفيذها في إطار المبادرة الرئاسية " حياة كريمة" بمحافظة البحيرة يصل إلى 1498 مشروعا موزعة على 6 مراكز، بمعدل تنفيذ تبلغ نسبته 75,5%، موضحًا عدد المشروعات بكل قطاع، حيث يضم قطاع مياه الشرب 101 مشروع، فيما يصل عدد مشروعات الصرف الصحي إلى 696 مشروعا، وقطاع الصحة 218 مشروعا، كما يبلغ عدد المشروعات في قطاع الشباب والرياضة 168 مشروعا، وفي قطاع التضامن الاجتماعي 23 مشروعا، ومشروعات قطاع التنمية المحلية 42 مشروعا، أما قطاع الري فيشمل 53 مشروعا، ويشهد قطاع الزراعة تنفيذ 42 مشروعا، كما يحظى قطاع الكهرباء بتنفيذ 72 مشروعا، إضافة إلى قطاع الطرق الذي يشهد تنفيذ 83 مشروعا في المراكز المستهدفة.

وفيما يتعلق بالموقف التنفيذي لمشروعات محافظة البحيرة، أوضح العميد أحمد زكي أن عدد المشروعات التي بدأ العمل في تنفيذها يبلغ عددها 1428 مشروعا من بين إجمالي المشروعات المستهدفة، كما تم الانتهاء من تنفيذ 502 مشروع، وبلغت نسبة البدء في المشروعات 93.2%، بينما بلغت نسبة التنفيذ 75.5%.

وأوضح رئيس الشعبة الهندسية بالمنطقة الشمالية العسكرية أن عدد المشروعات في مجال التنمية المحلية بلغت 42 مشروعا لإقامة مجمعات خدمات للمواطنين تم تنفيذها بنسبة 100%، في كل من دمنهور، ووادي النطرون، وأبو المطامير، وحوش عيسى، وكفر الدوار، وأبو حمص.

وكما أوضح العميد أحمد زكي أن هناك 53 مشروعا بقطاع الري تم البدء في تنفيذها، وتشمل إنشاء 42 كوبري جديد، بالإضافة إلى رفع كفاءة 11 كوبري، حيث تم الانتهاء من 42 مشروعا بمتوسط نسبة تنفيذ تصل إلى 98.3%، مشيرًا إلي أن قطاع الشاب والرياضة يشهد تنفيذ 168 مشروعا بالمراكز المستهدفة تتضمن إنشاء 100 مركز شباب، ورفع كفاءة 68 مركزا، حيث تم الانتهاء من 140 مشروعا منها بمتوسط  تنفيذ نسبته 98.3%.

وتابع زكي، أن مشروعات مبادرة حياة كريمة في مجال الزراعة بالمراكز المستهدفة، حيث تشمل تنفيذ 42 مشروعا تتضمن إقامة جمعيات زراعية، ومراكز تجميع ألبان، ووحدات بيطرية، من خلال عدد من النماذج المقترح تنفيذها ، مشيرا إلى أنه تم الانتهاء من تنفيذ 35 مشروعا بمتوسط إنجاز تبلغ نسبته 95.4%، ويشهد مجال مياة الشرب تنفيذ 101 مشروع من خلال مبادرة "حياة كريمة" بالمحافظة بنسبة تنفيذ إجمالية بلغت 84.4%.

وأوضح العميد أحمد زكي أن المشروعات تستهدف تنفيذ خطوط مياه بطول 654 كم، بلغت نسبة تنفيذها 95%، و15 محطات تحلية وتنقية ورفع بمتوسط تنفيذ 40%، ومشروع حفر 9 آبار الذي تم الانتهاء منه بنسبة 100%، وفيما يتعلق بمشروعات الصرف الصحي فأوضح أنه تم البدء في تنفيذ 696 مشروعا تم الانتهاء من 68 مشروعا منها بنسبة 51.9%، تشمل تنفيذ شبكات انحدار، ومحطات معالجة وروافع صرف صحي، وخطوط طرد.

وقال رئيس الشعبة الهندسية بالمنطقة الشمالية العسكرية: تستهدف مشروعات مبادرة " حياة كريمة" إقامة وحدات اجتماعية ومراكز تنمية الأسرة ومراكز تأهيل لخدمة المواطنين بمحافظة البحيرة في القرى والمراكز المستهدفة، مشيرا في هذا الصدد إلى أنه يتم تنفيذ 23 مشروعا ما بين إنشاء جديد ورفع كفاءة في مجال التضامن الاجتماعي وبلغ متوسط تنفيذها 80.9% وتم الانتهاء من تنفيذ 12 مشروعا به.

وأضاف أن مجال الكهرباء يشهد تنفيذ 72 مشروعا في المراكز المستهدفة، تشمل مد كابلات وهوائيات الجهد المتوسط وكشافات الإنارة، وغيرها من المشروعات، حيث بلغت نسبة التنفيذ 33.6%، إذ تم تسليم 3 مشروعات من المشروعات المستهدفة.

أما في مجال الطرق، فأوضح العميد أحمد زكي أن هناك 83 مشروعا تشمل طرقا رئيسية داخلية ( تربة مثبتة) بطول 550 كم، وطرقا أسفلتية داخلية بطول 210 كم، مشيرا إلى أنه تم البدء في تنفيذ 14مشروعا، وسيتم البدء في تنفيذ باقي الأعمال عقب الانتهاء من أعمال البنية التحتية، والتي تشمل أعمال المياه والصرف، وأعمال الكهرباء والغاز، والتليفونات.

وتطرق رئيس الشعبة الهندسية بالمنطقة الشمالية العسكرية إلى الموقف التنفيذي للمشروعات بقرى "الأسبقية العاجلة" بمحافظة البحيرة، لافتا إلى أنها تشمل الأبعادية الجديدة وتشهد تنفيذ 9 مشروعات، وزاوية صقر وبها 4 مشروعات، حيث بلغت نسبة التنفيذ 100%، مستعرضا في هذا الإطار نماذج توضيحية مصورة لأعمال تنفيذ المشروعات في مختلف المجالات.

وحول المشروعات التي يتم تنفيذها في نطاق مركز وادي النطرون الذي يشمل 4 مجالس قروية ويضم 17 قرية و58 تابعا، فأوضح العميد أحمد زكي أن عدد المشروعات الجاري تنفيذها في هذا المركز يبلغ 113 مشروعا في مختلف القطاعات تم الانتهاء من تنفيذ 55 مشروعا منها بمتوسط نسبة تنفيذ تبلغ 73.6%.

ففي مجال التنمية المحلية، أشار رئيس الشعبة الهندسية بالمنطقة الشمالية العسكرية إلى أن مركز وادي النطرون يشهد تنفيذ 3 مجمعات خدمات للمواطنين ضمن المبادرة الرئاسية " حياة كريمة"، وبلغت نسبة التنفيذ 100%، إلى جانب 3 مشروعات في قطاع الزراعة وتم الانتهاء منها أيضا، وتشمل إقامة 3 مجمعات زراعية.

وبينما يشهد قطاع الشباب والرياضة في مركز وادي النطرون تنفيذ 7 مشروعات ضمن المبادرة تضم إنشاء 4 مراكز شباب جديدة بنسبة تنفيذ 77.75%، ورفع كفاءة 3 مراكز أخرى بنسبة 100%. 

ويحظى قطاع مياه الشرب في وادي النطرون بعدد 19 مشروعا ضمن المبادرة الرئاسية، تم الانتهاء من 13 مشروعا بنسبة تنفيذ 81.1%، إلى جانب 46 مشروعا بالمركز في قطاع الصرف الصحي بمتوسط تنفيذ 79.2 %، إلى جانب قطاع الكهرباء الذي يشهد تنفيذ 7 مشروعات بمتوسط تنفيذ بلغ 30.1%، كما يشمل قطاع الطرق في وادي النطرون تنفيذ 4 مشروعات.

ويشهد قطاع التضامن الاجتماعي في مركز وادي النطرون تنفيذ 3 مشروعات بلغت نسبة تنفيذها 40%، لافتًا إلى أن قرية كفر داود تشهد تنفيذ 10 مشروعات بلغت نسبة التنفيذ بها 72.8%.

وتفقد رئيس الوزراء ومرافقوه، مشروعات المبادرة الرئاسية " حياة كريمة" بقرية كفر داود التابعة لمركز وادي النطرون، ومن بينها مشروع "سكن كريم" الجاري تنفيذه في قرية كفر داود، والذي تنفذه إدارة المهندسين العسكريين بالهيئة الهندسية للقوات المسلحة، على قطعة أرض تبلغ مساحتها 4200م2، حيث تبلغ النسبة البنائية عليها 32%، ويتكون المشروع من 4 عمارات سكنية تضم 32 وحدة، وتصل مساحة كل عمارة إلى 200م2، بينما تبلغ مساحة الوحدة السكنية 100م2، كما يضم المشروع 32 حظيرة للمواشي، تبلغ مساحة كل منها 15م2.

وكما تفقد الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، مشروع إنشاء مجمع الخدمات الحكومية، وكذا مركز تنمية وصحة الأسرة بقرية كفر داود، إلى جانب المجمع الزراعي، ومركز الشباب،  وتفقد سيارات الإسعاف الجديدة التي انضمت للعمل لخدمة مواطني القرية وتوابعها وعددها 14 سيارة.

Q