الأحد 14 أغسطس 2022
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
عبدالرحيم علي
رئيس التحرير
داليا عبدالرحيم
رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
عبدالرحيم علي
رئيس التحرير
داليا عبدالرحيم

البوابة لايت

أُنس جابر.. تسطر التاريخ في التنس

وزيرة السعادة التونسية رفضت الاحتفال بالخمر.. ومحمد صلاح مصدر إلهام لها

أُنس جابر
أُنس جابر
تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق google news

خطفت التونسية أُنس جابر، نجمة التنس، الأنظار إليها خلال الفترة الأخيرة؛ بعد فوزها بلقب بطولة مدريد المفتوحة، لتصبح أول لاعبة تنس أفريقية وعربية تفوز بلقب إحدى بطولات الاتحاد الدولي للاعبات التنس المحترفات.
ولم تكتف «أُنس» بذلك، بل سطرت اسمها في سجلات تاريخ اللعبة باحتلالها المرتبة الثانية عالميًا في تصنيف رابطة محترفات التنس الصادر في 27 يونيو الماضى.

أُنس جابر

ولدت أُنس جابر في 28 أغسطس 1994، لأبوين هما «سميرة» و«رضا جابر» فى قصر هلال، المدينة التابعة لولاية المنستير، ولديها شقيقين يكبران عنها «حاتم» و«مروان» وأخت كبرى «ياسمين».
لعبت والدتها التنس بشكل هاو حتى عرفت «أُنس» على الرياضة في سن الثالثة، وتدربت «أُنس» تحت قيادة المدرب نبيل مليكة لمدة 10 سنوات من سن الرابعة إلى الثالثة عشرة، وعندما كانت في العاشرة من عمرها، لم يكن في ناديها ملاعب تنس وكان بإمكانها التدرب فقط في ملاعب الفنادق القريبة، أما في الثانية عشرة من عمرها، انتقلت «أُنس» إلى العاصمة تونس للتدرب في المعهد الرياضي بالمنزه، كما تدربت لاحقًا في بلجيكا وفرنسا من سن 16 عامًا.

أُنس جابر وزوجها

وزيرة السعادة كما تلقب في تونس، تفخر دائمًا بالجهاز الفني التونسي المكون من المدرب عصام الجلالي، والمعد البدني كريم كمون «زوجها»، اللذين لهما دور كبير في إنجازاتها والإعداد النفسي، بالإضافة إلى المستوى الفني الذي ظهرت به مؤخرًا.
وتستعين «أُنس» بالعديد من المحفزات النفسية، منها الرسائل التحفيزية من ورق أبطالها من الحيوانات، حيث كشفت وزيرة السعادة التونسية عندما حققت لقب بطولة مدريد في حوار مع موقع رابطة اللاعبات المحترفات «دبليو تى إيه»، عن أنها تحصل على مساعدة من بعض الحيوانات، وقالت: «كنت أتسلى بالبطاقات... قلت لنفسى سأختار بطاقة كل يوم، هي بطاقات حيوانات، يُدوّن عليها رسالة من الحيوان استخدمتها».
وتابعت: «عندما أسحب البطاقة كنت أقول حسنًا ماذا علىَّ أن أفعل للفوز غدًا؟ قال لي أحد الحيوانات أن أحفر عميقًا، حيوان آخر قال لى إني سأواجه أسطورة وكانت سيمونا هاليب، هذا مثالي، وطلب مني أحد الحيوانات استخدام ذكائي وأكون جاهزة، فيما طالبنى آخر بأن أتصرّف، لذا كانت البطاقة المثالية كلّ مرة سحبتها».

كما تحمل «أُنس»، حبًا كبيرًا للنجم المصري محمد صلاح، الذي تعتبره فخرًا للعرب، ونجاحه يحفزها دائمًا لكي تصبح أفضل، كما يعطيها الأمل للاستمرار في مسيرتها.
ولصاحبة الـ27 عامًا، لقطة شهيرة بعد تألقها في نهائي بطولة مدريد المفتوحة للتنس، وحصولها على اللقب الأهم في مسيرتها، خلال حفل توزيع الجوائز على اللاعبين، كانت محل إشادة من قبل الجماهير العربية، حيث ينص بروتوكول البطولة، على أن تحصل اللاعبتان على قارورة خمر عند الصعود على منصة التتويج، تفادت «أُنس» هذا الموقف المحرج بطريقة لبقة، ورفضت استلام القارورة، ما يثبت أن تعاليمها الإسلامية منعتها من قبول هذه الجائزة، وأن فرحتها بالحصول على أهم لقب في مسيرتها الاحترافية، لم تنسها تعاليمها الإسلامية.

أُنس جابر تعالج منافستها

وأقدمت النجمة العربية على لقطة مليئة بالروح الرياضية، عندما أحضرت الثلج لـ«بليندا بنتشيتش» وساعدت فى تخفيف ألمها، أثناء المباراة النهائية التي جمعتهما ببطولة برلين لتنس الأساتذة، حيث انسحبت الأخيرة بسبب الإصابة، وبعد إعلان تتويج التونسية باللقب، رفضت «أُنس» الاحتفال باللقب، وذهبت في لفتة إنسانية إلى اللاعبة السويسرية، وذلك للمساعدة في علاجها من الإصابة.

أُنس جابر وسيرينا ويليامز

واستمرارًا لنجاحات النجمة العربية، اختارت سيرينا ويليامز، أسطورة التنس الأمريكية والمصنفة أولى عالميًا سابقًا، «أُنس» لتشاركها المشوار في منافسات الزوجى في دورة إيستبورن للتنس، قبل إعلان الأخيرة انسحابها بسبب الإصابة.
وبعيدًا عن الملعب، يأتي دور «أُنس» الإنساني، حيث أعلنت المصنفة الثانية عالميًا في 29 يونيو الماضي، أنها ستتبرع بمبلغ 100 يورو عن كل إرسال ساحق و100 يورو عن كل دروب شوت، تقوم به في بطولة ويمبلدون من أجل إعادة ترميم مدرسة بارغو في ولاية سليانة التونسية.