الخميس 11 أغسطس 2022
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
عبدالرحيم علي
رئيس التحرير
داليا عبدالرحيم
رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
عبدالرحيم علي
رئيس التحرير
داليا عبدالرحيم

بوابة البرلمان

برلمانى يطالب بتعاون دولى في قطاع التنمية الصناعية

النائب محمود عصام
النائب محمود عصام
تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق google news

أكد النائب محمود عصام عضو مجلس النواب، أهمية وجود تعاون دولى في قطاع التنمية الصناعية، من خلال عقد اتفاقيات وبروتوكولات تعاون مع الدول والجهات الخارجية التي تربطها علاقات جيدة مع مصر.


جاء ذلك خلال اجتماع لجنة حقوق الإنسان بمجلس النواب، اليوم الأحد، برئاسة النائب طارق رضوان، رئيس اللجنة، بحضور مع وزيرة التعاون الدولي، الدكتورة رانيا المشاط،  لعرض الاستراتيجية القطرية للتعاون الإنمائي التي تخدم أهداف التنمية المستدامة وتعزز من مبادرة حياة كريمة والتحول نحو الأخضر للحفاظ على البيئة وصحة الإنسان.


وقال عصام: إن ملف التعاون الدولى من الملفات الهامة، التي يمكن أن نستفيد منها في قطاع الصناعة، لاسيما في ظل توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسى، بزيادة حجم التصدير إلى ١٠٠ مليار دولار. 
ووجه عضو مجلس النواب، سؤال  إلى الوزيرة رانيا المشاط، بشأن مدى جهود الوزارة في تحقيق ذلك التعاون في قطاع الصناعة.


وأضاف عضو مجلس النواب، أيضا في ظل استعداد مصر لتنظيم مؤتمر قمة المناخ في شهر نوفمبر المقبل، بحضور مختلف دول العالم، لابد أن يكون هناك رؤية للتعاون الدولى في هذا الشأن، متسائلا، عن الدور الذى يمكن أن تقوم به وزارة التعاون الدولى، مع الدول التي ستشارك في فعاليات القمة، ومنها الدول الأكثر تلوثا للمناخ.

 

وكانت وزيرة التعاون الدولي الدكتورة رانيا المشاط، أكدت أن الأمن الغذائي، يأتى على رأس اهتمامات وزارة التعاون الدولي، فى ضوء رؤية الدولة، ولذلك يتم تنفيذ العديد من المشروعات فى مجال الأمن الغذائى مع الصندوق الدولى للتنمية الزراعية، وبرنامج الأغذية العالمي، من بينها مشروع تحقيق التنمية الزراعية والريفية فى 63 قرية بمحافظات الصعيد، ومشروعات تعزيز القدرات التسويقية لصغار المزارعين بالريف المصري، ومشروعات الاستثمارات الزراعية المستدامة وتحسين سبل المعيشة، ومشروع تعزيز الموائمة فى البيئات الصحراوية، يتم تنفيذها مع الصندوق الدولى للتنمية الزراعية.


وتحدثت أيضا عن مشروعات تنمية سيناء، حيث تسهم الشراكات الدولية فى تنفيذ البرنامج الحكومى الطموح لتنمية شبه جزيرة سيناء، حيث يستفيد نحو 150 قرية بشبه جزيرة سيناء من التمويلات التنموية من الصناديق العربية، من خلال توفير 2600 مسكن جديد واستصلاح وزراعة 18 ألف فدان وخدمات أساسية يستفيد منها أكثر من 558 أل فمواطن، مشيرة إلى أن التمويلات التنموية التى تم توقيعها مع الصناديق العربية لتنمية شبه جزيرة سيناء بلغ نحو 804 مليون دولار، فى قطاعات تحلية المياه والبنية التحتية والتعليم والصرف بما يعزز جهود تحقيق التنمية المستدامة.