الجمعة 19 أبريل 2024
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
عبدالرحيم علي
رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
عبدالرحيم علي

اقتصاد

"المصريين الأفارقة" تبحث مع رؤساء الجاليات سبل تعزيز التعاون المشترك

لقاء المصريين الأفارقة
لقاء المصريين الأفارقة برؤساء الجاليات الافريقية بمصر
تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق google news

عقدت جمعية رجال الأعمال المصريين الأفارقة، لقاء موسعا مع رؤساء وممثلي الجاليات الإفريقية المقيمة في مصر.
ترأس اللقاء دكتور يسري الشرقاوي، رئيس الجمعية، وناقش الحضور مجموعة من النقاط التي تهم الشأن الاقتصادي المصري والإفريقي، والبحث عن سبل التعاون وآلية دمج عمل الجاليات الإفريقية بسوق الإنتاج و تعزيز و زيادة الاقتصاد المصري الأفريقي.

وحضر الاجتماع رؤساء وأعضاء جاليات العديد من الدول الإفريقية، من: جمهورية السودان ، والنيجر، وسيراليون، ونيجيريا، وأوغندا، وتنزانيا، وكينيا، وغانا، وتوغو، وجنوب السودان، وزيمبابوي، وليبيريا، وغينيا.

واستهل الدكتور يسري الشرقاوي، رئيس جمعية رجال الأعمال المصريين الأفارقة، اللقاء بالترحيب برؤساء وأعضاء الجاليات الإفريقية، مثمنًا التعاون المثمر بين الجمعية ودول القارة السمراء، وعرض إطار العمل داخل الجمعية وأعطى نبذة كاملة عن اللجان النوعية داخلها، وكذا الممثلون بالخارج ،مؤكدًا حرص الجمعية على استدامة التواصل واستمرارها في التنسيق مع الجهات المعنية؛ لبحث كافة مقترحات، وأفكار التعاون، وإمكانية تنفيذها؛ لتعزيز التعاون الاقتصادي وحصد ثماره على أرض الواقع.

وأوضح الشرقاوي أن الجمعية تعمل من خلال لجانها النوعية، على وضع خطة عمل تهدف إلى تحسين التعاون المشترك في كل مجالات الاقتصاد والأعمال في القارة الأفريقية، مؤكدًا أهمية دور القطاع الخاص في تعزيز التعاون الاقتصادي في القارة.

وأضاف الشرقاوي، أن هذا اللقاء يأتي ضمن اللقاءات الهامة التي تعقدها الجمعية، والتي يشارك بها عدد ضخم من رؤساء المؤسسات والمنظمات الخاصة والحكومية في الدول الإفريقية، والتي تبحث احتياجات السوق الإفريقي، وتعمل علي تعميق التعاون الاقتصادي في القارة، والاستفادة من خبرات المسؤولين الذين يعتبروا قواسم مشتركة للمعرفة بين هذه الدول.

وأكد الشرقاوي أن الجمعية تبحث جميع الأفكار والتوصيات والاقتراحات؛ لتنمية مجتمع المال والأعمال الإفريقي، وتوطيد وتعزيز التعاون مع الدول الأفريقية، وهذا دور القطاع الخاص ، وان ما نجريه يهدف الوصول لكل الطبقات وطرق لكل الابواب وربط لكل العناصر حتي مستوي المشاريع الصغيرة والمتناهية الصغر في قلب القارة .