الثلاثاء 16 أغسطس 2022
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
عبدالرحيم علي
رئيس التحرير
داليا عبدالرحيم
رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
عبدالرحيم علي
رئيس التحرير
داليا عبدالرحيم

اقتصاد

بالصور.. إطلاق دوري رياضي للمتعافين من الإدمان بالمناطق المطورة

دوري المتعافين
دوري المتعافين
تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق google news

أطلق‪ ‬صندوق مكافحة وعلاج الإدمان والتعاطي برئاسة نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي، رئيس مجلس إدارة الصندوق، دوري رياضي للمتعافين من الإدمان بالمناطق المطورة " بديلة العشوائيات ".
يأتي ذلك ضمن برامج الحماية من المخدرات بالمناطق السكنية الجديدة "بديلة العشوائيات " والتي يتم تنفيذها حاليا في العديد من المناطق  المطورة  "الأسمرات، المحروسة، حدائق أكتوبر، إسطبل عنتر، بشاير الخير، حي الضواحي في بورسعيد".
جاء ذلك بمناسبة اليوم العالمي لمكافحة المخدرات، وبحضور الدكتور عمرو عثمان مساعد وزير التضامن الاجتماعي ومدير صندوق مكافحة وعلاج الإدمان والتعاطي وميرنا بو حبيب نائب الممثل الإقليمي لمكتب الأمم المتحدة المعنى بالمخدرات والجريمة .

ويأتي ذلك في إطار سلسلة اللقاءات التي ينظمها الصندوق بمناسبة اليوم العالمي لمكافحة تعاطى المخدرات والذى يحتفى به العالم فى شهر  يونيه من كل عام‪.‬

وصرحت نيفين القباج  وزيرة التضامن الاجتماعي ورئيس مجلس إدارة ‪ ‬صندوق مكافحة وعلاج الإدمان والتعاطي بأنه وفقا لتكليفات رئيس الجمهورية لوزارة التضامن  الاجتماعي بتنفيذ برامج الحماية من المخدرات بالمناطق السكنية الجديدة "بديلة العشوائيات " فإن الوزارة تقوم حاليا بتنفيذ العديد من برامج الحماية الاجتماعية للأسر فى هذه المناطق ، وأيضا البرامج التوعوية حول كيفية الوقاية من الإدمان من خلال زيادة الوعي بين قاطني المناطق المطورة لتوعية الشباب بأضرار الإدمان وأيضا التدريب على اكتساب المهارات الحياتية للوقاية من تعاطي المخدرات،وكذلك تعزيز الوعي والتثقيف الأسري، بما يكفل تمكين أفراد المجتمع من مواجهة مشكلة المخدرات.

وقالت: هذه التدخلات اعتمدت على تنفيذ حملات الزيارات المنزلية والتواصل المباشر مع كل الأسر المقيمة بهذه المناطق  ،وتأهيل الكوادر المجتمعية من الشباب للمشاركة في جهود التوعية بخطورة القضية، وتم تنفيذ ما يقرب من 150 ألف زيارة منزلية لأهالي المناطق المطورة والمناطق المجاورة الجاري تطويرها منذ بداية تنفيذ الأنشطة  التوعوية بهذه المناطق وحتى الآن، حيث يتم تنظيم من 3 إلى 4 زيارات للأسرة الواحدة مع مراعاة تنفيذ الحملات في وقت مناسب لتواجد جميع أفراد الأسرة، كما تم افتتاح 6 عيادات لصندوق مكافحة الإدمان بالمناطق المطورة واستقبلت هذه العيادات  ‪14147‬ مُترددا "جديد ومتابعة "من طالبي خدمات الخط الساخن لعلاج الإدمان من أبناء ‪ ‬المناطق المطورة وكذلك المناطق المجاورة والتي تمثلت في "خدمات المشورة، الدعم النفسي، والعلاج" وتم إحالة الحالات المرضية منهم للمراكز التابعة للصندوق والشريكة مع الخط الساخن وتلقوا الخدمة مجاناً
 
وشهد الدكتور عمرو عثمان مساعد وزير التضامن الاجتماعي ومدير صندوق مكافحة وعلاج الإدمان والتعاطي ختام فعاليات الدوري الرياضي للمتعافين من الإدمان بمنطقة الأسمرات ، حيث شارك في الدوري المتعافين من 6 مناطق مطورة "الأسمرات، المحروسة، حدائق أكتوبر، أسطبل عنتر، بشاير الخير، حي الضواحي في بورسعيد"، في إطار حرص وزارة التضامن الاجتماعى وصندوق مكافحة الإدمان على تقديم خدمات ما بعد العلاج للمتعافين للحد من الانتكاسة ،وسلم "عثمان" الفريق الفائز كأس البطولة والميداليات وسط سعادة كبيرة من المتعافين بسبب حرص الصندوق على الاهتمام بهم حتى بعد مرحلة العلاج والعمل على تأهيلهم ودمجهم مرة أخرى في المجتمع ،كما تم تسليم الأوائل في سباق ماراثون الدراجات بين  المتطوعين لدى صندوق مكافحة الإدمان ميداليات  .   ‪ ‬
 
وأشار عمرو عثمان الى أن البرامج التوعوية التي يتم تنفيذها في المناطق المطورة  "بديلة العشوائيات " تعتمد على تدخلات وأنشطة توعوية تستند للدليل العلمي وتعتمد المعايير الدولية في تصميمها وتنفيذها من أجل توعية الأسر بآليات الاكتشاف المبكر وكيفية العلاج من الإدمان ، بجانب تنفيذ سلسلة من ورش الحكي للأطفال وأيضا تنفيذ الأنشطة الفنية والرياضية والتي يتم من خلالها نشر رسائل التوعية بشكل جذاب عن أضرار التدخين.

وتابع: كما تم تنفيذ إعلانات طرق بأماكن مميزة بمنطقة المحروسة للتوعية والتعريف بخدمات علاج الإدمان، وكذلك طباعة عدد من رسائل التوعية، والمطويات والمنشورات الوقائية، وتوزيعها على المستفيدين ببرامج الوقاية والعلاج، ‪ ، كذلك تنفيذ برنامج "الأسرة القوية " والحركة بركة " بمنطقة الأسمرات والذى يتم تنفيذه بالتعاون  مع مكتب الأمم المتحدة المعنى بالمخدرات والجريمة ، وتستهدف تنفيذ أنشطة توعوية  لدعم ووقاية الشباب من العنف والجريمة والمخدرات باستخدام قوة الرياضة والفن والدعم النفسي الاجتماعي لحماية الشباب من الوقوع في براثن الإدمان.