الخميس 11 أغسطس 2022
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
عبدالرحيم علي
رئيس التحرير
داليا عبدالرحيم
رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
عبدالرحيم علي
رئيس التحرير
داليا عبدالرحيم

فضائيات

خبير: زيارة السيسي لعمان تجني ثمارًا اقتصادية جديدة

الرئيس السيسي
الرئيس السيسي
تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق google news

قال صلاح السكري، الخبير الدولي في العلاقات الاقتصادية والاجتماعية، إن زيارة الرئيس السيسي إلى سلطنة عمان، اليوم الإثنين، تُعطي رسالة إلى العالم بأسره بأن مصر عادت رائدة لكل الدول العربية، موضحًا أن هذه الزيارة تحمل الخير لصالح الشعبين الشقيقين، وتتناول آخر مستجدات الأوضاع على صعيد القضايا العربية والإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك.

وأضاف "السكري"، في مداخلة هاتفية عبر فضائية “ten”، أن الرئيس السيسي أعاد مصر إلى الريادة عربيًا وإفريقيًا ودوليًا بحرفية شديدة، موضحًا أن عودة مصر إلى الريادة مرة أخرى كانت حلم منتظر، منوهًا بأن العلاقات والصلات الوثيقة بين مصر وعمان تسجل تقدمًا ملحوظًا؛ نتيجة العديد من المستجدات الإيجابية، في ظل استمرار الاتصالات بين القاهرة ومسقط.

وأوضح أن عمان تُمثل لمصر واحدة من ضمن دول الخليج، والتي أكد الرئيس السيسي حرص مصر البالغ على أمنهم وأنهم يمثلون أمن مصر لما تربطهم من علاقات استراتيجية، مؤكدًا أن العلاقات المصرية العمانية تستمد قوتها من البعد التاريخي وعمق العلاقات الثنائية بين البلدين وتشعبها، إذ تقدم العلاقات بين مصر وسلطنة عُمان نموذجًا طيبًا ورفيعًا للعلاقات بين الأشقاء، وما ترتكز عليه من تقدير متبادل وحرص على كل ما يخدم الاستقرار في المنطقة.

وأكد أن الرئيس السيسي يسير في الطريق الصحيح لإعادة العلاقات القوية بين مصر ودول العالم، وذلك سيؤثر في القريب العاجل على الوضع الاقتصادي المصري، موضحًا أن هذه الزيارة تستهدف أيضًا إخراج منطقة الشرق الأوسط من الصراعات المسلحة الدامية التي استمرت طيلة الأعوام الماضية وتسببت في الكثير من الخراب والدمار في العديد من الدول العربية، منوهًا بأن استمرار تلك الصراعات يُمثل تهديدًا للأمن القومي المصري والعماني؛ لذا فإن تلك التحركات هي دليل قوي على رغبة دول المنطقة للخروج من تلك الصراعات.

ولفت إلى أن التاريخ سيُسطر بحروف من نور المواقف التاريخية المشرفة لقيادات وشعب دولة عمان الشقيقة تجاه مصر وشعبها، موضحًا أن هناك توافقا في السياسة الخارجية للبلدين، والتي تعتمد على مبادئ مهمة في مقدمتها ‏الحرص على استقرار الدول وعدم التدخل في شئون الدول الأخرى، ونبذ الخلافات العربية ‏وضرورة توحيد الصف العربي لمواجهة الأخطار المحدقة بالأمة، مؤكدًا أن هذه الزيارة فرصة لتبادل الآراء بين الزعيمين في القضايا على الساحة العربية.