الخميس 18 أغسطس 2022
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
عبدالرحيم علي
رئيس التحرير
داليا عبدالرحيم
رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
عبدالرحيم علي
رئيس التحرير
داليا عبدالرحيم

محافظات

قاتل نيرة: لست متطرفا.. هي كدبت عليا بعد ما عملت كل اللي عايزاه

المتهم أمام هيئة
المتهم أمام هيئة المحكمه
تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق google news

استمعت محكمة جنايات المنصورة الدائرة الرابعة لأقوال "محمد عادل" المتهم بقتل الطالبة نيرة أشرف إبراهيم، أمام بوابة جامعة المنصورة.
وبدأ المتهم حديثه بنفي تهمة التطرف عنه، وقال المتهم، أنه تعرف على المجني عليها أثناء عملها موديل، وانه كان ينوى الالتحاق بالكلية الحربية، ولا علاقة له بالتطرف الفكري او الديني. 
واضاف المتهم، أنه ارتبط عاطفيا بنيرة وأول خلاف حدث بينهما كانت هي من بدأت به، مشيرا إلى أنها  كانت تخبره أنها عايزة تسيب شغل الموديل وتشتغل في مجالات تانية، وأنه وهي كانوا بيحبو بعض ومكنش فارق معاه بتشتغل ايه.
وأضاف في أقواله "بعد كدا اتضح انها بتكذب عليا ولا أهلها عارفين بارتباطنا ولا أي حاجه من اللى بتقول عليها، لحد ما حصل بعد 3 شهور وكنا بنتقابل ونخرج في كل حتة وكنت بعملها كل اللى عايزاه" .
واستطرد قائلا : أن خلاف جديد وقع عندما لامها على طريقة حياتها وعملها موديل، إلا انها بررت ذلك بان أسرتها لا تنفق عليها ولا تعطيها أية أموال وكانت تبكي وهي تتحدث.
وأضاف المتهم، انه ما كان منه إلا ان تراجع عن لومها ودعمها بعد وعدها انها ستبعد عن عملها و"كل اللى ماشية فيه وشغل الموديل"
وتنظر محكمة جنايات المنصورة الدائرة الرابعة، برئاسة المستشار بهاء الدين المري، رئيس المحكمة، وعضوية المستشارين: سعيد السمادوني، ومحمد الشرنوبي، وهشام غيث، وسكرتارية محمد جمال، ومحمود عبدالرازق، جلسة محاكمة المتهم نيرة أشرف طالبة جامعة المنصورة.
كان المستشار محمد لبيب، المحامي العام الأول لنيابة جنوب المنصورة الكلية، أحال المتهم "محمد.ع.ع" إلى محكمة الجنايات المختصة في القضية رقم 1409 لسنة 2022 جنح أول المنصورة لأنه في يوم 20 /6 /2022 بدائرة قسم أول المنصورة – محافظة الدقهلية، قتل المجني عليها نيرة أشرف عبدالقادر – عمدا مع سبق الإصرار بأن بيت النية وعقد العزم على قتلها انتقاما منها لرفضها الارتباط به وإخفاق محاولاته المتعددة لارغامها على ذلك.
وتضمن أمر الإحالة أن المتهم وضع مخططا لقتلها حدد فيه ميقات أدائها اختبارات نهاية العام الدراسي بجامعة المنصورة موعدا لارتكاب جريمته ليقينه من تواجدها بها وعين يومئذ الحافلة التي تستقلها وركبها معها مخفيا سكينا بين طيات ملابسه وتتبعها حتى وصلت أمام الجامعة باغتها من ورائها بعدة طعنات سقطت أرضا على أثرها فتابع الاعتداء عليها بالطعنات ونحر عنقها قاصدا إزهاق روحها خلال محاولات البعض الذود عنها وتهديده إياهم محدثا بها الإصابات الموصوفة بتقرير الصفة التشريحية والتي أودت بحياتها".