الإثنين 08 أغسطس 2022
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
عبدالرحيم علي
رئيس التحرير
داليا عبدالرحيم
رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
عبدالرحيم علي
رئيس التحرير
داليا عبدالرحيم

اقتصاد

خبيرة عقارية: العاصمة والعلمين الأفضل والوقت الحالي الأنسب للشراء

نيللي حماد، خبيرة
نيللي حماد، خبيرة عقارية
تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق google news

أكدت نيللي حماد، خبيرة عقارية، إن العاصمة الإدارية الجديدة أنها من المدن التي لن تتكرر مرة أخري والتي تحتوي على الحي المالي والحي الحكومي والبورصة والقصر الرئاسي والعديد من الهيئات والحكومات، بجانب التخطيط المتميز للمدينة والتي تعد افضل الدول الأفريقية، وكذلك وجود أحياء ومناطق لم تكرر مرة أخرى.

وأضافت حماد، أن منطقة الداون تاون في العاصمة الإدارية الجديدة من المناطق المميزة التي تشبه منطقة وسط المدينة، وهو ما يعطيها جاذبية وقدرة كبير خاصة وأنها منطقة تجارية وإدارية وطيبه وفندقية.

وأشارت إلي أن تواجد الكثير من الوزارات الهيئات في منطقة واحدة سيساعد بشكل كبير في الانتهاء من الكثير من الأوراق المستلزمات الخاصة بالاوراق الحكومية بشكل سريع.

ولفتت الانتباه إلي أن وجود أماكن كثيرة ومختلفة ومشروعات جديدة يمثل أهمية كبرى ادي المستثمرين والمشترين، وكذلك الاهتمام بكل فئة من فئات الوحدات سواء فندقية أو تجارية أو إدارية الصحية، حيث أن كل فئة لديها مداخل خاصة حتى لا يعوق اي منهم لآخر.

وتابعت: أن السوق العقاري المصري به فرص استثمارية واعدة خاصة في العاصمة الإدارية الجديدة والعلمين، متوقعاً أن يحقق القطاع العقاري معدلات بيعية كبيرة.

وأضافت، الوقت الحالي هو الأفضل للشراء حالياً وسط عدم توقعات خاله الأسعار خلال المرحلة المقبلة، مشيراً إلى المواطن الراغب في شراء عقار أصبح لديه من الوعي من تحديد أولويات سواء الشراء بغرض السكن أو الاستثمار، لافتا إلى أن تحركات أسعار الفائدة البنكية لم تؤثر على القطاع العقاري ومعروف أن أفضل استثمار يكون في العقارات والسنوات الماضية أثبتت ذلك.

وأكدت الخبيرة العقارية، أن أسعار العقارات تحركت بالفعل خلال هذا العام ومتوقع أن تصل نسب الارتفاعات في أسعار العقارات ما بين 15-20% قابلة للزيادة أو الانخفاض حسب تكلفة مواد البناء داخل السوق وحركة الأسعار.

واختتمت حماد حديثها، أن الرئيس عبد الفتاح السيسي والقيادة السياسية والحكومة دائما يثبتون وسط أي أزمة أنهم علي قدر المسؤولية وينجحون في التصدي لها والدليل الأزمة الأخيرة وهي أزمة كورونا التى ضربت معظم اقتصاديات الدول الكبري متوقعاً تخفيرات كبيرة من الحكومة لقطاع الاستثمار العقاري والمقاولات خلال الأيام القليلة المقبلة.