الأحد 03 يوليو 2022
رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
رئيس مجلس الادارة والتحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

البوابة لايت

أعراض اضطراب الشخصية النرجسية.. أسبابه والعلاج

اضطراب الشخصية النرجسية
اضطراب الشخصية النرجسية
تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق google news

اضطراب الشخصية النرجسية هو اضطراب في الشخصية يجعل المصاب به في حالة إعجاب بنفسه ورغبة في اهتمام الآخرين به ولكنهم أشخاص غير سعداء بشكل عام، ويصابون بخيبة أمل عندما لا يتم منحهم الثناء أو التدليل الذي يعتقد المصاب أنه يستحقه وتبرز “البوابة نيوز” أعراضه وأسبابه وطرق العلاج وفقًا لموقع Health Line الطبي.


-أعراض اضطراب الشخصية النرجسية:
الغضب الشديد عندما لا تسير الأمور كما هو مخطط لها
يظهر اضطراب الشخصية النرجسية عادة في بداية مرحلة البلوغ، وقد لا يدرك الأشخاص المصابون بهذا الاضطراب، أن لديهم مشكلة لأنها تتعارض مع صورتهم الذاتية.
الغرور والتفاخر الدائم بالإنجازات الشخصية؛ حتى ولو لم تكن تستحق هذا التفاخر.
الغضب والشعور بالحزن عندما لا تسير الأمور كما يُخطَّط لها.
الشعور بحاجة دائمة إلى إعجاب وثناء المحيطين.
التفاعل بشكل سلبي مع النقد.
الانشغال بأوهام القوة والنجاح والجمال.
عدم القدرة أو عدم الرغبة في التعرف على احتياجات ومشاعر الآخرين.
التصرف بطريقة متعجرفة.

-أسباب اضطراب الشخصية النرجسية:
إساءة معاملة الأطفال وإهمالهم، من العوامل التي تسبب ظهور اضطراب الشخصية النرجسية
أسباب اضطراب الشخصية النرجسية ليست مفهومة جيداً، ومع ذلك، يُعتقد أن العيوب الجينية الموروثة مسؤولة عن العديد من حالات هذا الاضطراب.
التدليل الأبوي المفرط.
توقعات غير واقعية من الآباء.
التأثيرات الثقافية.

-علاج اضطراب الشخصية النرجسية:
علاج اضطراب الشخصية النرجسية بالكلام، العلاج النفسي، ولكن إذا ظهرت أعراض هذا الاضطراب جنباً إلى جنب مع الاكتئاب أو حالة صحية عقلية أخرى فيمكن استخدام الأدوية المناسبة لعلاج الاضطراب الآخر.
لا توجد أدوية لعلاج اضطراب الشخصية النرجسية.
يمكن أن يساعدك العلاج بالكلام على تعلم كيفية التواصل بشكل أفضل مع الآخرين؛ حتى تصبح علاقاتك أكثر متعة وحميمية، ويمكن أن يؤدي تطوير تفاعلات إيجابية مع الآخرين، إلى تحسين مجالات مختلفة من حياتك بشكل كبير.
تحسين تعاونك مع زملاء العمل والأقران.
الحفاظ على علاقاتك الشخصية.
التعرف على نقاط قوتك وإمكانياتك؛ حتى تتمكنين من تحمل الانتقادات أو الإخفاقات.
فهم وإدارة مشاعرك.
التعامل مع أية قضايا احترام الذات.
وضع أهداف واقعية لنفسك.
من الصعب تغيير سمات الشخصية فقد يستغرق الأمر عدة سنوات من العلاج قبل أن تري تحسناً، وخلال هذا الوقت، قد تبدأين في رؤية العلاج على أنه مضيعة للوقت، وتميلين إلى التوقف، ولكن من المهم الالتزام بالعلاج للشعور بالتحسّن، والتخلص من هذا الاضطراب.