السبت 25 يونيو 2022
رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
رئيس مجلس الادارة والتحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

البوابة لايت

كيف تحيي الأمم المتحدة يومها للخدمة العامة؟

يوم الأمم المتحدة
يوم الأمم المتحدة للخدمة العامة
تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق google news

تحيي منظمة الأمم المتحدة يومها العالمي للخدمة العامة في مثل هذا اليوم 23 يونيو من كل عام وتقول المنظمة أنه في احتفالنا بهذا اليوم الهام، دعونا نحتفي لا بما يقوم به المشتغلون بالخدمة العامة من عمل في العالم أجمع فحسب، بل وبالتزامهم أيضا بالانخراط في الشراكات من أجل بناء مستقبل أفضل لكل الناس، ويقول أنطونيو غوتيريش، الأمين العام للأمم المتحدة: “إعادة البناء بشكل أفضل والتعافي من جائحة كوفيد 19 وتعزيز الشراكات المبتكرة لتحقيق هدف التنمية المستدامة”.
وأضاف أنه انطلاقا من موضوع عام 2022 لمنتدى الأمم المتحدة السياسي الرفيع المستوى، الهيئة الرئيسية لمراجعة تنفيذ خطة التنمية المستدامة لعام 2023، الاحتفال بيوم الأمم المتحدة للخدمة العامة لعام 2022، الذي يتم الاحتفال به هذا العام في 22 يونيو سيركز حول دور المؤسسات العامة والموظفين العموميين في إعادة البناء بشكل أفضل والتعافي من جاحة كوفيد 19 حيث يعملون على الوفاء بالموعد النهائي لعام 2030 لتنفيذ أهداف التنمية المستدامة.

وستركز الفعالية على وجه الخصوص على أحد الأهداف التي ستتم مراجعتها في المنتدى السياسي رفيع المستوى لعام 2022: الهدف 17 الشراكات من أجل الأهداف، والذي يعمل على "تعزيز وسائل التنفيذ وتنشيط الشراكة العالمية من أجل التنمية المستدامة"، وخلال حدث يوم الخدمة العامة للأمم المتحدة ، سيجتمع أصحاب المصلحة لمناقشة الدور الذي يمكن ويجب أن تلعبه مختلف أشكال الشراكات في إعادة البناء بشكل أفضل من COVID-19 وفي تلبية أهداف التنمية المستدامة. وستقوم بذلك من خلال عدسة الهدف 16 (السلام والعدل والمؤسسات القوية)، ولا سيما الهدف 16.6 - تعزيز الفعالية والشفافية والمساءلة للمؤسسات العامة. وسيركز الحدث على دور الابتكار في إنشاء واستدامة الشراكات من أجل تقديم خدمة عامة فعالة.

وكانت عينت الجمعية العامة، في قرارها 277/57، يوم 23 يونيه بوصفه يوم الخدمة العامة، ويراد من هذا اليوم الاحتفاء بالقيمة الأخلاقية والإنسانية المنوطة بالخدمة العامة للمجتمعات، وتسليط الضوء على إسهامات الخدمة العامة في عملية التنمية، والاعتراف بعمل العاملون في مجال الخدمة العامة، وتشجيع الشباب والشابات على السعي نحو مهن في القطاع العام.

ولتعزيز الاعتراف بهذا اليوم وبقيمة الخدمة العامة، أنشأت الأمم المتحدة في عام 2003 برنامج جوائز الأمم المتحدة للخدمة العامة بهدف مكافأة الابتكار والتميز في الخدمات العامة دعما لتحقيق أهداف التنمية المستدامة ومبدأ الحرص على ألا يتخلف أحد عن الركب، الذي هو في صميم خطة عام 2030. وبشكل عام، يهدف برنامج الجوائز إلى توضيح أن التنمية المستدامة والحوكمة الفعالة مبنية على تقديم الخدمة العامة المختصة.

ولضمان توفير فرص متكافئة للتعيينات من مختلف البلدان، يتم تحديد الفائزين في وفقًا للمجموعات الإقليمية الخمس للأمم المتحدة: أفريقيا وآسيا والمحيط الهادئ وأوروبا الشرقية وأمريكا اللاتينية ومنطقة البحر الكاريبي وغرب آسيا، ويعترف مكتب الأمم المتحدة لخدمات المشاريع بإنجازات ومساهمات مؤسسات الخدمة العامة في ثلاث فئات: القدرة على الوصول إلى الفئات الأشد فقرا والأكثر ضعفا من خلال الخدمات والشراكات الشاملة، والجهود الرامية إلى جعل المؤسسات شاملة وضمان المشاركة في صنع القرار؛ وتعزيز الخدمة العامة المستجيبة للنوع الاجتماعي لتحقيق أهداف التنمية المستدامة.