الخميس 18 أغسطس 2022
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
عبدالرحيم علي
رئيس التحرير
داليا عبدالرحيم
رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
عبدالرحيم علي
رئيس التحرير
داليا عبدالرحيم

تقارير وتحقيقات

الأزهر يطلق دورات تأهيلية للمقبلين على الزواج.. الفتوى الإلكترونية: تنتصر لحقوق الطفل.. وخبراء: خفض نسب الطلاق من الأهداف المرجوة

البوابة نيوز
تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق google news

في خطوة مهمة لتأهيل المقبلين على الزواج وتوعيتهم بكيفية البدء في حياة زوجية سليمة ومستقرة، أطلق الأزهر الشريف دورات تأهيلية للمقبلين على الزواج، وقال الدكتور عبد الله سلامة، عضو مركز الأزهر للفتوى الإلكترونية، إن الغرض من دورات إعداد وتأهيل المقبلين على الزواج يتمثل في تأهيل الشباب لمرحلة الزواج وكيفية تكوين أسرة ناجحة وتربية الأبناء تربية سوية، ودعمهم بالمعارف والخبرات والمهارات اللازمة لتكوين حياة زوجية وأسرية ناجحة.

 وأضاف سلامة، أن دورات "إعداد وتأهيل المقبلين على الزواج" تعتمد على نظام الساعات المعتمدة وتهدف إلى التعرف على المفاهيم الدينية والمجتمعية واكتساب مهارات التعامل بين الزوجين، وضوابط العلاقات الأسرية.

وأوضح عضو مركز الأزهر للفتوى الإلكترونية، أن دورات "إعداد وتأهيل المقبلين على الزواج" تراعي في محاورها الأبعاد الدينية والنفسية والاجتماعية والطبية، وأعدها علماء متخصصون في هذه المجالات.

وقال الدكتور عبد الله سلامة، عضو مركز الأزهر للفتوى الإلكترونية، إن الأزهر الشريف أعد خطة استباقية في موضوع معالجة المقبلين على الطلاق، أو معالجة ارتفاع نسبة الطلاق، مشيرًا إلى أنه عام 2018 استحدث مركز الأزهر للفتوى الإلكترونية وحدة بعنوان "وحدة لم الشمل" لمنع الطلاق وتأهيل المقبلين على الزواج.

وأضاف "سلامة"، أن وحدة لم الشمل تم إنشاءها بهدف حماية الأسرة المصرية، والحفاظ عليها من التفكك والتشتت، وذلك لتقوية بنيان المجتمع المصري، وزيادة تماسك الأسرة وترابطها؛ من خلال أدوار توعوية وعملية تُحدد المشكلات وتواجهها بصحيح الدين وجديد العلم.

وأوضح عضو مركز الأزهر للفتوى الإلكترونية، أن الوحدة تهدف أيضًا إلى حماية الأسرة المصرية من خطر التفكك، وإزالة الخلافات بين المتنازعين، والحد من ظاهرة الطلاق التي باتت تُهدد أمن الأسرة والمجتمع المصري، ونشر توعية مجتمعية وأسرية صحيحة، وتأهيل المقبلين على الزواج، وتقسيم المواريث، وإنهاء النزاعات المترتبة على الاختلاف حولها.

وتابع: "وحدة لم الشمل تهدف إلى المساهمة في إيصال الحقوق إلى أهلها، وحماية الطفل من الأضرار البدنية والنفسية المترتبة على انفصال والديه، والحد من ظاهرة أطفال الشوارع، من خلال تحديد أسبابها، واقتراح حلول لها".

وفي هذا السياق يقول الشيخ السيد محمد، عضو لجنة الفتوى بمحافظة سوهاج، إن إطلاق تلك المبادرة مهمة للغاية في ظل كم المشاكل والجرائم الأسرية التي زادت بشكل ملحوظ خلال السنوات الماضية، موضحًا أن الجرائم التي حدثت مؤخرًا ما بين قتل الأزواج لابنائهم او زوجاتهم  سببة الرئيسي عدم تأهيل الزوج او الزوجة التأقلم الصحيح مع الحياة الزوجية. 

وأضاف السيد في تصريحاته لـ"البوابة نيوز"، أن دورات إعداد وتأهيل المقبلين على الزواج ستعمل بشكل كبير على معرفة الشباب كيفية البدء في حياة زوجية جديدة بشكل صحيح كما أمرنا الإسلام وكيف كان يتعامل سيدنا النبي عليه افضل والسلام مع زوجاته. 

وفي نفس السياق قال الشيخ محمود عبد الحكم، إمام وخطيب بالأزهر الشريف: لابد وأن يكون هناك إقبال من قبل الشباب على تلك الدورات موضحًا أن تلك الدورات تهدف إلى إنشاء أسرة وأولاد صالحين للمجتمع بعيدا عن المشاكل الأسرية التي يمر بها مجتمعنا في الوقت الحالي. 

وأضاف عبد الحكم في تصريحات خاصة "لـ البوابة نيوز"، أن تلك الدورات ستعمل بشكل كبير على انخفاض نسب الطلاق التي ارتفعت بشكل كبير خلال الفترة الماضية، إلى جانب أن تلك الدورات ستشجع الكثير من الشباب على الإقبال على الزواج وتقليل نسب العنوسة.