السبت 24 سبتمبر 2022
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
عبدالرحيم علي
رئيس التحرير
داليا عبدالرحيم
رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
عبدالرحيم علي
رئيس التحرير
داليا عبدالرحيم

الأخبار

داليا عبد الرحيم تكشف أسباب تغلغل الجماعات الإرهابية في أوروبا

داليا عبدالرحيم
داليا عبدالرحيم
تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق google news

أكدت داليا عبد الرحيم، رئيس التحرير التنفيذي لـ"البوابة نيوز"، أن العالم يواجه منذ عقدين جملة من التحديات، لعل أهمها ما يتعلق بمدى القدرة على التصدي للإرهاب وزحف أفكار التطرف والتعصب الأعمى، الذي تنشره جماعات الإسلام الحركي في العالم أجمع بشكل منظم وممول ومخطط ودقيق.

وأضافت "عبد الرحيم"، خلال مشاركتها في الجلسة النقاشية لليوم الثالث من مؤتمر مركز سلام لدراسات التطرف والإرهاب تحت عنوان "التجربة المصرية في مواجهة التطرف": لعل انكسار شوكة تلك الحركات في دول عديدة بالعالم العربي في السنوات الأخيرة، كمصر والإمارات والسعودية وغيرها من البلدان جعلها تتطلع لغزو أوروبا أملًا في إيجاد أرضية سانحة للانتشار والتمدد، ونشر أفكارها بشكل واسع عبر تكثيف عمليات التجنيد للجيل الثاني من المهاجرين، ويساعدها في ذلك تمويل سخي تتلقاه من جهات عديدة لها مصلحة في انتشار هذه التنظيمات في كل بلدان أوروبا.

وقالت رئيس التحرير التنفيذي لـ"البوابة نيوز"، إن انتشار أفكار مغلوطة حول تلك الجماعات في الغرب كاعتبارها مؤسسات ديمقراطية تم اضطهادها في بلادها بواسطة حكومات ديكتاتورية قد ساعد كثيرًا في تغلغل تلك الحركات المتطرفة في بلدان أوروبا، الأمر الذي آن له أن يتوقف أو على الأقل يجد مَن يُفسر ويحلل من وجهة نظر أخرى عايشت تلك التنظيمات وعاينت أفكارها بدقة واشتبكت معها ومع قادتها وكوادرها ومناصريها في سجالات عديدة ثبت من خلالها ضعف واهتراء وتدني تلك الأفكار.

 وتابعت، قد تأكد لنا في المركز العربي للبحوث والدراسات بالقاهرة، ولاحقًا في مركز دراسات الشرق الأوسط في باريس ولندن، وخلال سنوات عديدة من المتابعة الدقيقة لتلك الجماعات أن امتلاك ناصية المعرفة هو الجِسر القادر على الوصول بنا نحو فهم صحيح لأفكار ومخططات تلك الجماعات سواء في بلادنا العربية والإسلامية أو في أوروبا وأمريكا، ذلك أن ندرة البيانات لم تعد مشكلتنا مثلما كان الحال في عصور سابقة، بل على العكس، فقد أصبحت الإشكالية المطروحة الآن هي فيض البيانات، وهو ما يجعل الباحث عن الحقيقة، أو الراغب في بناء رؤية، يغرق في كم هائل من البيانات، بعضها يناقض البعض الآخر، مما يجعله فريسةً سهلةً للتشوش ما لم يمتلك القدرة المعرفية التى تؤهله لفرز الغث من الثمين.