الأربعاء 10 أغسطس 2022
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
عبدالرحيم علي
رئيس التحرير
داليا عبدالرحيم
رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
عبدالرحيم علي
رئيس التحرير
داليا عبدالرحيم

البوابة ستار

خاص.. انتصار شلبي: الإذاعة المصرية تحتفل بعيدها الـ88 ومازالت شابة

انتصار شلبى رئيسة
انتصار شلبى رئيسة الإذاعة سابقا
تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق google news

هنأت  انتصار شلبى رئيسة الإذاعة سابقا الإذاعيين بعيدهم الـ ٨٨ ، الذي تم الاحتفال به أمس  الموافق 31 مايو من كل عام ،إذ يعد هذا اليوم هو ذكرى انطلاق عبارة "هنا القاهرة" لأول مرة عبر أثير الإذاعة عام 1934، إذ جرى الاحتفال بعيد الإذاعة والإذاعيين اعتبارًا من نهاية مايو عام 1984.

وأكدت شلبى فى تصريح خاص للبوابة نيوز أنه رغم مرور ٨٨ عاما على الإذاعة المصرية إلا أنها مازالت شابة وبالرغم من انتشار وزحمة الفضائيات ستظل الإذاعة المصرية هى الأم وهى الأساس وهى التنوير والرقى والثقافة والتوعية  وتحترم المستمع احتراما جما حيث إن ألف باء الإذاعة الاحترام والوقار والثقافة.

 وأشارت إلى أن الإذاعة كانت أساس شهرة معظم كبار النجوم وعمالقة الأدب والمطربين التى سجلت الإذاعة أغانيهم وكانت على الهواء مباشرة بالإضافة إلى دورها العظيم فى حرب أكتوبر .

واستكملت قائلة: سنة ١٩٦٤ لما كانت إذاعة الشرق الأوسط جديدة وقبلها البرنامج العام كانت الأسرة المصرية تلتف حول الراديو وأتذكر أن بابا كان رابط الراديو فوق السفرة عشان محدش يبوظه وكنت وأنا طفلة أطلع على كرسى السفرة أقف أسمع سهرات من حياتى وكنت أحب أسمع ع الناصية لآمال فهمى رغم أنه بيطرح مشاكل فكنا ننتظر يوم الجمعة ونسمع بابا شارو وكنت بحب أسمع سهرة آلو الساعة ١٢ بعد منتصف الليل والمفروض ننام بدرى فالإذاعة بتخطف أذن المستمع من جمال ما تقدمه .

وتابعت: فكل سنة وكل الإذاعيين بخير والإذاعة المصرية تظل رائدة فهى فى الحقيقة أساس كل الإذاعات فمعظم الدول العربية استعانوا بأساتذة الإذاعة المصرية لتأسيس إذاعاتهم فكل الحب والتقدير لكبار ورواد ومؤسسي الإذاعة المصرية التى نحتفل بها وبعيدها الـ٨٨ ومازالت شابة.

يذكر أن البث الإذاعي في مصر بدأ في عشرينيات القرن العشرين وكانت عبارة عن إذاعات أهلية، وبدأ بث الإذاعة الحكومية المصرية في 31 مايو 1934 بالاتفاق مع شركة ماركوني، وقد مُصِّرَت في عام 1947 وألغي العقد مع شركة ماركوني، وكان عدد محطات الإذاعة المصرية في بدايتها أربع محطات حتى وصلت الآن إلى عشر محطات.

تجدر الإشارة إلى أن "هنا القاهرة" هي جملة شهيرة قالها الفنان والمنتج والطيار وأشهر مذيع وهو "أحمد سالم" وكانت من أولى الكلمات التي انطلقت عبر الإذاعة المصرية في افتتاحها عام 1934 وهي عبارة جميلة تتألق بها إذاعة البرنامج العام وخاصةً عندما يقولها المذيعون والمذيعات قبل بداية البرامج وفي الفواصل بكل حماس وبكل انتماء ومن أعماق قلوبهم يهتفون هنا القاهرة.

وتولى رئاسة الاذاعة العديد من الإذاعيين وكان على رأسهم سعيد باشا لطفي من 1934/5/31 إلى 1947/12/22 ثم محمد بك قاسم من 1947/12/22 إلى 1950/8/15 ومحمد حسني بك نجيب من 1950/10/30 إلى 1952/8/12 ومحمد كامل الرحماني من 1952/12/4 إلى 1953/11/23 ومحمد أمين حماد من 1953/12/26 إلى 1966/5/2 (تولى فترتين) وعبد الحميد فهمي الحديدي من 1966/5/2 إلى 1969/12/30 ومحمد أمين حماد من 1969/12/31 إلى 1971/9/2 وعبد الرحيم سرور "ندبا" من 1971/5/16إلى 1972/4/6، ومحمد محمود شعبان من 1972/4/7 إلى 1975/9/25 وصفية زكي المهندس من 1975/9/27 إلى 1982/12/11 وفهمي عمر من 1982/12/12 إلى 1988/3/5 وأمين بسيوني من 1988/3/6 إلى 1991/11/7 وحلمي مصطفى البلك من 1991/11/8 إلى 1994/8/7 وفاروق شوشة من 1994/8/8 إلى 1997/1/9 وحمدي الكنيسي من 1997/1/10 إلى 2001/3/18 وعمر بطيشة من 2001/3/19 إلى 2005/3/18 وإيناس جوهر من 2005/3/19 إلى 2009/6/25، وانتصار شلبي من 2009/6/25 إلى 2011/4/2 وإسماعيل الششتاوي من 2011/4/2 إلى 2013/2/6 وعادل مصطفى من 2013/2/7 إلى 19 / 7 / 2013 وعبد الرحمن رشاد من 20 / 7 / 2013 إلى 21 / 6 / 2015 ونادية مبروك من 2015 إلى فبراير 2019م، وحاليا محمد نوار من مارس 2019م حتى الآن.