الأحد 03 يوليو 2022
رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
رئيس مجلس الادارة والتحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

تقارير وتحقيقات

الزراعة: توصلنا إلى تراكيب محصولية تتيح إضافة 1.3 مليون طن قمح بشكل مباشر..خبراء : الزيادة تقلل من الواردات وتصب في صالح الفلاح والمواطن

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية
تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق google news

تسعى القيادة السياسية ووزارة الزراعة في الفترة المقبلة لوجود اكتفاء ذاتي من المحاصيل الزراعية وزيادة الإنتاج من الحبوب الزراعية حيث قال الدكتور محمد عزت، منسق مشروعات التنمية الزراعية القومية بمركز بحوث الصحراء بوزارة الزراعة واستصلاح الأراضي، إنّ توفر إرادة حقيقية وتخطيط سليم وعلم في أي مجتمع سيصل إلى مرحلة النهضة الزراعية في المناطق الصحراوية.

وأضاف «عزت»، في تصريحات تليفزيونية، أن هناك عددًا كبيرًا جدًا من المشروعات القومية العملاقة في عهد الرئيس عبدالفتاح السيسي، مثل شمال ووسط سيناء وجنوب الوادي والمشروع القومي لتنمية الريف القومي الجديد.

وتابع أن وزير الزراعة واستصلاح الأراضي السيد القصير كلف منذ عام 2017 بالبحث عن مساحات قابلة للزراعة، وقال: «اقتفينا أثر كل الصفات الأرضية، سواء كانت سطحية أو باطنية أو نسب الملوحة والحصى والفتات الصخري وتبين أن المساحات الجديدة صالحة لزراعة عدد كبير من المحاصيل.

وذكر منسق مشروعات التنمية الزراعية القومية بمركز بحوث الصحراء بوزارة الزراعة واستصلاح الأراضي: «وصلنا إلى تراكيب محصولية تتيح بشكل مباشر إضافة ما يقرب من 1.3 مليون طن قمح الذي نعاني فيه من فجوة كبيرة على المستوى القومي، وكان لهذه التراكيب دور كبير جدًا في توفير فرص استثمارية كثيرة، حيث يتم تكامل الأنشطة الزراعية والصناعية فيها».

وفي هذا السياق قال الدكتور خليل المالكي الخبير الزراعية، إن القيادة السياسية ووزارة الزراعة تسير بخطي ثابتة نحو تحقيق الأمن الزراعي بالشكل المطلوب والعمل على وجود حلول بديلة لتقليل الواردات من الحبوب الزراعية مثل القمح والذرة والأرز، موضحًا أن تلك الخطوات ستصب في مصلحة الجميع سواء كان المواطن او الفلاح او الدولة. 

وأضاف المالكي في تصريحات خاصة "للبوابة نيوز"، تعد مصر من اقوى الدول الزراعية في منطقة الشرق الأوسط بأكملها بفضل الإمكانيات التي توجد لدينا من معدات ومهندسين وفلاحين وغيرهما من الأدوات التي كانت وما زالت سبب رئيس في المكانة الموجودة لدينا في الزراعة بين دول الجوار والدول الأفريقية والعربية. 

 حسين عبد الرحمن أبو صدام نقيب الفلاحين

وفي نفس السياق قال حسين عبد الرحمن أبو صدام نقيب الفلاحين، إن المشروعات القومية التي تمت مؤخراً في الزراعة في منطقة توشكي والوادي الجديد وغيرهما من المحافظات ساعدت بشكل كبير في النهوض بالزراعة المصرية وزيادة المحاصيل الاستراتيجية خاصة محصول القمح الذي زاد بنسبة كبيرة مقارنة بالأعوام الماضية. 

وأضاف أبو صدام في تصريحاته "للبوابة نيوز"، أن وزارة الزراعة والحكومة بشكل صحيح في زيادة الإنتاج وان يكون لدينا اكتفاء ذاتي من المحاصيل الزراعية وعدم اللجوء للاستيراد من الخارج إلا في الحالات الضرورية، موضحًا أن تلك الخطة ستقلل من الواردات وتعمل بشكل كبير علي زيادة الصادرات.