الخميس 30 يونيو 2022
رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
رئيس مجلس الادارة والتحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

بوابة البرلمان

رئيس وفد زراعة البرلمان خلال زيارة سيوة: نستهدف حلول جذرية لمشكلة الصرف الزراعى

وفد لجنة الزراعه
وفد لجنة الزراعه والري بمجلس النواب
تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق google news

زار وفد لجنة الزراعة والرى بمجلس النواب،  برئاسة النائب هشام الحصرى، مدينة سيوة بمحافظة مطروح، اليوم الخميس، وذلك لتفقد المشروعات القومية التى تتم على أرض سيوة وبحث ما يتم من خطوات لحل مشكلة الصرف الزراعى.

.

وتفقد الوفد المناطق المتضررة من ارتفاع منسوب المياه الجوفية.

كما التقى الوفد بعدد من المسئولين التنفيذيين ومشايخ واحة سيوة بحضور أعضاء مجلسى النواب والشيوخ بمطروح.

ووجه النائب هشام الحصرى رئيس لجنة الزراعة والرى بمجلس النواب، التحية لأهل سيوة ووصفهم بأنهم جزء لايتجزأ من حراس  بوابة مصر الغربية بالإضافة إلى جيش مصر المكون من كل فئات الشعب وكذلك الشرطة المصرية، مشيدا بجهودهم في حفظ الأمن والأمن بالبلاد.

.

وحرص الحصرى، على توجيه التحية للقيادة السياسية على الجهود التي تقوم بها من أجل المواطن المصرى، مشيرا إلى  ما تشهده البلاد من تطوير وتنمية وارتفاع فى معدلات الإنتاج، مؤكدا أهمية تماسك جميع فئات الشعب لمواجهة أى تحديات ولاسيما أشكال الحروب الجديدة التي تستهدف البلاد.

وأكد رئيس لجنة الزراعة، أن زيارة وفد اللجنة لسيوة، تأتي لبحث خطوات تنفيذ حل مشكلة الصرف الزراعى بسيوة، مشيرا الى أن أي  مشروع يتم حاليا يكون بناء على دراسات وخطوات للتوصل إلى حلول جذرية، مع سرعة التنفيذ، وهو نهج وسياسة  الرئيس السيسي، حيث يرفض المسكنات، ويقوم باستئصال المشكلة

ووجه الحصرى، رسالة طمأنة لأهالى سيوة، مؤكدا قيام وفد اللجنة ببحث المشكلة مع محافظ مطروح اللواء خالد شعيب، ودراسة الحلول اللازم، مؤكدا على توافر العزيمة والإصرار لحل المشكلة والوصول بواحة سيوة لتكون قبلة من يبحث عن السعادة. 
 

وقال الشيخ عمر راجح، من مشايخ واحة سيوة، إن مشكلة الصرف الزراعى في سيوة، مشكلة عامة بالواحة، تهدد البيوت والمنشأت السياحية، الأمر الذى يتطلب وضع حل جذرى للمشكلة من خلال إعادة تدوير المياه المتدفقة  و تخفيض الكميات التي تدخل البحيرة. 

وأكد راجح،  أهمية التنسيق بين مختلف الجهات لحل المشكلة، وإعداد دراسة جدية لها،  والأخذ برأى المعاهد البحثية في هذا الأمر.  

ومن جانبها استعرضت النائبة فتحية السنوسى، دور لجنة الزراعة في بحث المشكلة،  مشيرة إلى أنها سبق وتقدمت ببيان عاجل بالمجلس بشأن تلك المشكلة، نظرا لما تمثله من تهديد للبيوت و المنشأت السياحية، ما يتطلب  حل جذرى يحمى السياحة المصرية بسيوة.


ومن جانبه استعرض الدكتور أسامة الظاهر، رئيس إدارة المياه الجوفية بوزارة الرى، خطوات الوزارة لحل المشكلة، مشيرا الى ان الحلول السابقة كانت عبارة عن مسكنات، أما الحلول الحالية فهى تستهدف الاستدامة، حيث سيتم نقل جزء من المياه  الى خارج الواحة في مسار جديد واستغلالها في الزراعة، ما يعنى تحول الأزمة إلى فرصة.

وأوضح أن مدة  تنفيذ المشروع، تتراوح بين عام إلى عام ونصف. 

ومن جانبه أكد الدكتور صفى الدين المتولى نائب رئيس مركز بحوث الصحراء للبحوث والدراسات، الاستعداد الكامل لدى وزارة الزراعة ومركز بحوث الصحراء في التعاون بالدراسات اللازمة لحل المشكلة، مشير إلى وجود توجيهات بتوفير كافة مستلزمات ونفقات الدراسات المطلوبة لواحة سيوة.  
 وحذر من فكرة إغلاق الآبار الموجودة حاليا، نظرا لأنها في الأصل كانت عبارة عن عيون طبيعية ولها مسارات تحت الأرض، وأشار الى ضرورة وجود دراسات ثنائية الأبعاد قبل اتخاذ أي خطوات.


وكان النائب هشام الحصرى، أكد أن الهدف من زيارة اللجنة الى سيوة، هو تفقد ومتابعة مايتم على أرض الواقع، بشأن المشروعات القومية بمحافظة مطروح ومدينة سيوة، ولاسيما مشروع الصرف الزراعى بسيوة الذى يتم تنفيذه بتوجيهات الرئيس السيسى بتكلفة ٧٢٦ مليون جنيه، لحماية الأراضى الزراعية بالواحة، وحل مشكلة كبيرة كانت تواجه المزارعين منذ ٣٠ عاما، بسبب ارتفاع منسوب مياه الصرف الزراعى، ما كان يعدد الثروة الزراعية والتربة بالواحة.

ويضم الوفد النائب صقر عبد الفتاح صقر، وكيل اللجنة، والنائب محمد محمود عبد القوى، أمين سر اللجنة، والنواب أميرة سعد عبدالله، جابر أبو خليل، عادل عبد الوهاب يونس حماد، حمدى محمد حسن سليمان، ايمن شكرى، إبراهيم الديب، أعضاء اللجنة، وأحمد العقاد ويحيى جلال وعادل حسن من أمانة اللجنة.