الأحد 26 يونيو 2022
رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
رئيس مجلس الادارة والتحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

محافظات

رئيس الجامعة اليابانية: إعداد استراتيجية تواكب متطلبات الثورة الصناعية الرابعة

جامعة اليابانية
جامعة اليابانية
تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق google news

أكد الدكتور أحمد الجوهرى رئيس الجامعة المصرية اليابانية للعلوم والتكنولوجيا  أن مؤشرات التنمية العالمية المُقارنة تفيد بأن الدول التى حققت تقدمًا علميًا وتكنولوچيًا ملموسًا، كان نتاجاً لتطوير التعليم والبحث العلمي بقطاعاته المختلفة، والتحول التكنولوچى والرقمى، والاقتصاد القائم على المعرفة لذلك تولي الجامعة المصرية اليابانية اهتماماً كبيراً بقضية البحث العلمي، حيث تم وضع استراتيجية للتعليم والبحث العلمي في الجامعة تتناسب مع متطلبات الثورة الصناعية الرابعة والتي دمجت التقنيات في كافة المجالات الصناعية كما تحرص الجامعة على ربط التعليم بالصناعة للاستفادة من تطبيقات هذه الثورة خاصة في مجالات الروبوتات المتقدمة وأنترنت الأشياء والواقع الافتراضي والذكاء الاصطناعي والطباعة ثلاثية الأبعاد.
جاء ذلك خلال كلمته  بالجلسة الافتتاحية بالمؤتمر العربي الأول " الملكية الفكرية وتطبيقات الثورة الصناعية الرابعة -الدروس المستفادة من التجربة اليابانية والتجارب العربية "  الذى تنظمه  الجامعة بالتعاون مع المنظمة العربية  للتنمية الادارية بمشاركة خبراء  من ١١دولة عربية وأجنبية وبحضور اللواء محمد الشريف  محافظ الاسكندرية  والدكتور ناصر القحطانى  مدير عام المنظمة العربية للتنمية الادارية والدكتور ة مها بخيت مدير ادارة الملكية الفكرية والتنافسية.

وأضاف د.الجوهرى ان  الجامعة  تهتم بتطوير المحتوى التعليمي والتدريبي بصفة مستمرة بما يواكب التطورات العلمية عالمياً، بالإضافة إلى انتهاج منظومة التقويم المستمر للدارسين خلال العلمية التعليمية طوال العام الدراسي، بما يسهم في خلق كوادر بشرية مبدعة ومبتكرة تلبي احتياجات سوق العمل محلياً ودولياً.

وأشار الى أن  افتتاح  الرئيس عبدالفتاح السيسي للمقر الرئيسي للجامعة فى عام 2020  كان بمثابة الانطلاقة الحقيقة للجامعة ومنحها دفعة قوية لاستكمال مسيرتها التعليمية والبحثية.

وأوضح أن التجربة اليابانية تعد من التجارب الرائدة في مجال حماية الملكية الفكرية والتحول الرقمي، فقد تم بناء وتأسيس الاقتصاد الياباني على نتائج البحث والتطوير، والتي تتمثل في الأفكار المبتكرة القابلة للتطبيق، والتي يتم حمايتها بموجب حقوق الملكية الفكرية كبراءات الاختراع والعلامات التجارية لذلك حرصت الجامعة على عقد هذا المؤتمر بالتعاون مع المنظمة العربية للتنمية الإدارية بجامعة الدول العربية، تفعيلاً لوثيقة التعاون الموقعة بين الجامعة والمنظمة، وإدراكاً من الجامعة بأهمية دور المنظمة كبيت خبرة متخصص في التنمية الإدارية على مستوى الوطن العربي، في نشر وتعزيز دور الجامعة إقليمياً، وتم اختيار موضوع حماية الملكية الفكرية والثورة الصناعية الرابعة ليكون عنواناً لهذا المؤتمر انطلاقاً من أهمية حماية الملكية الفكرية في تشجيع الابتكار خاصة في ضوء التحول الرقمي والتطورات التشريعية في مجال الملكية الفكرية، وحرص الجامعة على عقد التجربة اليابانية وبعض التجارب بالعربية في تسجيل وحماية براءات الاختراع.