الأحد 03 يوليو 2022
رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
رئيس مجلس الادارة والتحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

فضائيات

الرئيس للمصريين: "لا داعي للاستعجال احنا عايزين نطمن على مشاريعنا"

الرئيس
الرئيس
تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق google news

قال الرئيس عبد الفتاح السيسي :" كان في كرم كبير من ربنا على مصر  بس خايف إن نكون جاحدين مع كرم ربنا علينا  الكلام اللي حصل ده حصل مع دولة مستهدفة بالإرهاب وعناصر بتتكلم بكلام لا يليق بالكذب والبهتان ربنا موجود ومطلع وشايف ".

وأضاف “انا أوجه رسالتي من هنا للمصريين لا داعي للاستعجال احنا عايزين نطمن على مشاريعنا ونطمن المتواجدين أن أمورنا ماشية واحنا بنبني عشانكم انتوا مش متعودين علي البناء والتعمير فحسين اننا مش بنعمل حاجه احنا بنفيدكم وبلاش ننكر خير ربنا احنا مكناش بنطور ابدا”. 

وتابع الرئيس السيسي خلال افتتاح مشروع مستقبل مصر، “إحنا منقدرش نستنى على مشروع مستقبل مصر حتى عام 2023/2024، ولازم نضغط على نفسنا عشان نخلص بسرعة في ظل الظروف الحالية، ويهمني أننا نشوف اللي بيحصل أنا مش هبقى مطمئن لو تجاوز انتهاء تنفيذ المشروع عام 2023، و أنا عارف أن المشروعات تحتاج إلى تكلفة مرتفعة للغاية، لان تكلفة تلك المشروعات أكبر بكثير من تكلفة المشروعات التي تتم في الدلتا”.

جدير بالذكر أن مشروع مستقبل مصـر للإنتاج الزراعـي جاء لـتـوفير منتجـات زراعيـة ذات جـودة عاليـة بأسعار مناسـبة للمـواطنين وتصـدير الفـائض للخـارج ممـا يسـاهم في تقليل الإستيراد وتوفير العملة الصعبة وتحقيق أهداف التنمية المستدامة حيث وجه الرئيس السيسي بتكامل جهود وخطط قطاعات العمل المشترك بالدولة فى مجال الانتاج الزراعى، بهدف تحقيق أقصى كفاءة انتاجية واقتصادية ممكنة لموارد الدولة المتاحة في هذا القطاع، من أجل تعزيز الأمن الغذائى من المحاصيل الاستراتيجية، ودعم القدرة التنافسية للمنتجات الزراعية المصرية محليًا ودوليًا وربط الإنتاج الزراعي بالصناعات ذات الصلة، وتوفير المزيد من فرص العمل المباشرة وغير المباشرة فى العديد من التخصصات.

كما وجه الرئيس السيسي بمواصلة العمل على استكمال مستهدفات مشروع "مستقبل مصر" هذا المشروع الاستراتيجي في مجال الزراعة والغذاء، بما يساهم في توفير الآلاف من فرص العمل في التخصصات المختلفة، ويعطي دفعة قوية للمنظومة الوطنية للتصنيع الزراعي، ويعزز من استراتيجية الدولة لزيادة نسبة الأراضي الزراعية من الرقعة الجغرافية للجمهورية، خاصةً أنه يقع ضمن المشروع الزراعي العملاق “الدلتا الجديدة".