السبت 02 يوليو 2022
رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
رئيس مجلس الادارة والتحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

الأخبار

مستشار الرئيس للصحة: مصر من أفضل دول العالم في التعامل مع قوائم الانتظار

د. عوض تاج الدين
د. عوض تاج الدين
تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق google news

أكد الدكتور محمد عوض تاج الدين، مستشار رئيس الجمهورية لشؤون الصحة والوقاية، أن الوضع الوبائي في مصر مستقر وعدد إصابات فيروس كورونا قليلة، وأن الموقف مسيطر عليه تماما في مصر ونستغل هذه الفترة دائما في متابعة الوضع العالمي.

وقال الدكتور عوض تاج الدين، إن الوباء ما زال منتشرا في جنوب شرق آسيا والصين وظهر منذ عدة أيام في كوريا الشمالية.

وأضاف مستشار رئيس الجمهورية لشؤون الصحة والوقاية، طالما أن الوباء منتشر عالميا وهناك رصد لحالات كثيرة فإننا مستمرون في الترصد والترقب والملاحظة والمتابعة وهو ما نعرفه بمراقبة الوضع الوبائي.

وقال إن التباين في الحالة الوبائية حول العالم أمر متوقع، كما أشارت منظمة الصحة العالمية إلى احتمالية ظهور متحورات جديدة جنوب شرق آسيا: طول ما الفيروس موجود عشان يقاوم ويتهرب من المناعة البشرية سنجد تحورات كثيرة.

وتابع أن وعي المواطنين في التعامل مع الوضع الوبائي زاد في الفترة الحالية، وأن استخدام الكمامات قل بسبب قلة الإصابات وزادت التجمعات البشرية وأرى أن سلوكياتنا يجب أن تلتزم بالتدابير الوقائية بصفة عامة حتى عندما يختفي الفيروس لأن هناك أمراض وبائية أخرى.

وأوضح ناقشنا مع الرئيس عبدالفتاح السيسي بالأمس وجود أمراض وبائية أخرى في العالم مثل التهاب الكبد الوبائي في بعض البلاد، وناقشنا أيضا حملة اللقاحات والتطعيمات التي تنفذها الدولة وتنفق عليها مبالغ طائلة.

وقال مستشار رئيس الجمهورية لشؤون الصحة والوقاية، ليس لدينا إصابات بمرض شلل الأطفال لكن حملات التطعيم مستمرة سنويا ويتم الإعلان عنها في وسائل الإعلام وكل ذلك وسائل حماية للمجتمع وزيادة مناعة المواطنين، لكن يجب أن تخفف الطريقة التي نتعامل بها بشأن احتمالية انتشار بعض الأمراض.

وأشار تاج الدين إلى أن متحور كورونا أوميكرون يتميز عالميا بسرعة انتشاره ويصيب وينقل العدوى لحالات كثيرة ولكن أعراضه قليلة الحدة.

وقال إن عملية الوعى تشهد ارتفاعا بين المواطنين وتظهر بوضوح فى انخفاض حالات الإصابة.
وقال إن حملة التطعيمات ضد كورونا التى تتولاها الدولة المصرية تنفق فيها مبالغ طائلة وأن مصر لا يوجد بها حالات شلل الأطفال يم بشكل عام لزيادة مناعة المواطنين ووقايتهم ضد الأوبئة بصفة عامة وتخفيف حدة الإصابة ببعض الأمراض، خاصة أن مصر تمتلك مخزونا ضخما من التطعيمات سواء الاحتياطى أو تدفق لهذه اللقاحات.

وقال إن إجمالى اللقاحات المقدمة لتطعيم المواطنين تخطى حتى الآن 85 مليون جرعة وهناك بعض الفئات لا بد من تطعيمهم بالجرعة الثالثة التنشيطية لأن بعد الجرعتين ومرور فترة زمنية معنية يكون التأثير القوى لحماية اللقاحات قليلا، وبالتالى فئات كبار السن وأصحاب الأمراض المزمنة والأمراض المناعية والكوادر الطبية يتم تطعيمهم بالجرعة الثالثة.

وأضاف مستشار الرئيس، أنه معروف للأطباء أن هناك سلالة فى كورونا تسبب التهابات الجهاز التنفسى ولكن السلالة الحالية التى بدأت فى نهاية 2019 هى سلالة جديدة وتحولت لوباء عالمى ومن المحتمل بعد انتهائها عالميا أن تكون جرعة التطعيم كمصل الإنفلونزا الموسمية هي الروتين التطعيمى السنوى وقد تأخذه بعض الفئات خاصة أن التطعيم يقلل من دخول المستشفيات والوفيات وحدة الأعراض.

وقال إن مصر من أفضل دول العالم فى التعامل مع قوائم الانتظار الحادة العاجلة، وأن قوائم الانتظار كان بها الملايين من المواطنين والدولة قدمت لهم التدخلات الجراحية والوسائل التشخيصية والأدوية وتم إنفاق 10 مليارات جنيه بهذا الشأن ضمن توصيات الرئيس عبد الفتاح السيسى واستكمال هذه الخطوات للقضاء على قوائم الانتظار والاستفادة من جميع القدرات الطبية.