الإثنين 04 يوليو 2022
رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
رئيس مجلس الادارة والتحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

محافظات

محافظ دمياط تشارك في جلسات الحوار بمؤتمر الحكومات والمدن الأفريقية

دمياط
دمياط
تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق google news

شاركت  الدكتورة منال عوض محافظ دمياط، اليوم الثلاثاء فى الجلسة الافتتاحية للدورة التاسعة لقمة منظمة المدن والحكومات المحلية الأفريقية (Africites20200)، والتى انطلقت بمدينة كيسومو بجمهورية كينيا، بحضور اللواء محمود شعراوي وزير التنمية المحلية واللواء عبد الحميد الهجان محافظ القليوبية وعدد من الوزراء و المحافظين بمختلف الدول الأفريقية، وذلك تحت عنوان "دور المدن الوسيطة بأفريقيا فى تنفيذ أجندة ٢٠٣٠ للأمم المتحدة وأجندة ٢٠٦٣ للاتحاد الأفريقي".

وعلى هامش المؤتمر، القت محافظ دمياط، محاضرة تضمنت تسليط الضوء حول الفرص الاستثمارية والاقتصادية بمحافظة دمياط، حيث أشارت إلى أكبر كيان صناعى متكامل  فى مجال صناعة الأثاث والصناعات المغذية والمكملة لها فى أفريقيا والشرق الأوسط، وهى مدينة دمياط للأثاث التى افتتحها السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية أواخر عام ٢٠١٩ ، حيث تقع على مساحة ٣٣١ فدان و تتضمن ١٥٠٠ ورشة صناعية و أراضى خاصة بالمصانع ومراكز خدمية ومنطقة استثمارية و أيضاً مركز تكنولوجيا الأثاث، هذا إلى جانب إقامة مدرسة فنية دولية بالتعاون مع الجانب الإيطالي.

وفى هذا السياق لفتت المحافظ الى أنه ومع وجود هذا الكيان الصناعى الضخم الذى يستهدف استعادة مكانة دمياط الرائدة بهذا المجال الذى استشهرت به منذ عقود، و تمتع أبنائها بمهارة فريدة، فإن المحافظة تتطلع إلى تحقيق التعاون مع الجانب الأفريقي فى هذا المجال، خاصة استيراد الأخشاب المستخدمة في تلك الصناعة..

وأوضحت أن دمياط تتمتع بموارد مائية وفيرة، فهى تقع على ساحل البحر الأبيض المتوسط، كما أنها تقع على شمال الدلتا بالضفة الشرقية لنهر النيل، هذا إلى جانب بحيرة المنزلة، الأمر الذى جعل مهنة صيد الأسماك تتصدر أولى المهن بدمياط ، خاصةً مع وجود ثلثي اسطول الصيد المصرى بمدينة عزبة البرج،و التى تمتلك أيضاً ١٤ ورشة لصناعة السفن، حيث أكدت "المحافظ" تطلعها إلى مد جسور التواصل مع مدن القارة بمجال صناعة الأسماك وذلك فى إطار تعزيز العلاقات المصرية الأفريقية بالمجالات المختلفة.