رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
رئيس مجلس الادارة والتحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

البوابة القبطية

16 مايو.. انطلاق الجمعيّة العامة الـ12 لمجلس كنائس الشرق الأوسط بوادي النطرون

صورة ارشيفية
صورة ارشيفية
تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق google news

  تنطلق أعمال الجمعيّة العامة لمجلس كنائس الشرق الأوسط في دورتها الثانية عشرة يوم الإثنين 16 مايو الجاري ، تحت شعار "تشجّعوا! أنا هو. لا تخافوا!" (متّى 14: 27)،  حاملة معها قضايا مسيحيي الشرق الأوسط، تحدّياتهم، تطلّعاتهم، وقوّة حضورهم فيوحدتهم. خلالها سوف يضع المشاركون من عائلات المجلس الكنسية الأربع رؤية مستقبليّة تكفل تعزيز الرّوح المسكونية وتحقيق الأهداف الإنسانيّة والاجتماعية الملّحةلجميع أهالي المنطقة.

وتنعقد الجمعية العامة للمرّة الأولى في جمهوريّة مصر العربيّة بضيافة الكنيسة القبطيّة الأرثوذكسيّة وعلى رأسها قداسة البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندريّة وبطريرك الكرازة المرقسيّة، في مركز لوغوس البابويّ في وادي النطرون، وبدعم من الكنيسة الانجيلية في مصر، تستمر أعمالها حتى يوم الجمعة 20 مايو 2022لتتوّج بالبيان الختامي الذي يتوقّع أن يحمل رجاء جديدًا للمسيحيين وكافة أبناء المنطقة.

يُعقد هذا الحدث المسكونيّ التاريخي بمشاركة 21 كنيسة من كنائس الشرق الأوسط وبركة وحضور نحو 17بطريركًا ورئيس كنيسة، بينهم رؤساء المجلس، قداسة البطريرك مار اغناطيوس أفرام الثاني، بطريرك أنطاكية وسائر المشرق والرئيس الأعلى للكنيسة السريانيّة الأرثوذكسيّة في العالم ورئيس المجلس عن العائلة الأرثوذكسيّة الشرقيّة، غبطة البطريرك يوحنا العاشر، بطريرك أنطاكية وسائر المشرق للرّوم الأرثوذكس، رئيس المجلس عن العائلة الأرثوذكسيّة، غبطة البطريرك الكاردينال مار لويس روفائيل ساكو، بطريرك الكلدان في العراق والعالم، رئيس المجلس عن العائلة الكاثوليكيّة،وحضرة القسّ الدكتور حبيب بدر، رئيس الإتّحاد الإنجيلي الوطني في لبنان ورئيس مجلس كنائس الشرق الأوسط عن العائلة الإنجيلية.

وينضمّ إلى الجمعيّة رؤساء الكنائس في الشرق الأوسط، قداسة الكاثوليكوس آرام الأوّل، كاثوليكوس الأرمن الأرثوذكس لبيت كيليكيا، قداسة البطريرك ثيودوروس الثاني، بابا وبطريرك الإسكندريّة وسائر أفريقيا للرّوم الأرثوذكس، ،  البطريرك يوسف الأوّل عبسي، بطريرك أنطاكية وسائر المشرق والإسكندريّة وأورشليم للرّوم الملكيّين الكاثوليك،  الدكتور القسّ أندريه زكي، رئيس الطائفة الإنجيليّة في مصر،  البطريرك مار إغناطيوس يوسف الثالث يونان، بطريرك السريان الكاثوليك الأنطاكي،  البطريرك إبراهيم إسحق سدراك، بطريرك الأقباط الكاثوليك،  البطريرك رافايل بيدروس العاشر ميناسيان، بطريرك الكنيسة الأرمنيّة الكاثوليكيّة لبيت كيليكيا،  القسّ الدكتور بول هايدوستيان، رئيس اتّحاد الكنائس الإنجيليّة الأرمنيّة في الشرق الأدنى، و البطريرك بييرباتيستا بيتسابالا بطريرك القدس للّاتين، القسّ جوزف قصاب، أمين عام السينودس الانجيلي الوطني في سورية ولبنان ورئيس السينودس الأعلى للطائفة الإنجيليّة في سوريا ولبنان، المطران سامي فوزي شحاته، مطران الكنيسة الاسقفية الانجلكانية ، المطران سني ابراهيم شارلي عازار، رئيس الكنيسة الإنجيلية اللوثرية في الأردن والأراضي المقدسة.

 

كما يشارك العديد من المطارنة على رأس وفود من كنائسهم، أعضاء اللّجنة التنفيذيّة لمجلس كنائس الشرق الأوسط، ضيوف، خبراء، متخصّصين، شركاء وأصدقاء المجلس من مختلف الكنائس والمنظّمات المسكونيّة فيدول العالم كمصر، سوريا، لبنان، الأردن، فلسطين، العراق، قبرص، دولة الإمارات العربيّة، بريطانيا، الولايات المتّحدة الأميركيّة، ألمانيا، كندا، السويد وسويسرا... هذا ويترأّس الأمين العام لمجلس كنائس الشرق الأوسط د. ميشال عبس الأمناء العامين المشاركين للمجلس وفريق عمل الأمانة العامة.

في السياق، تتضمن فاعليات الجمعيّة العامة جلسات عدّة يتخلّلها كلمات لرؤساء مجلس كنائس الشرق الأوسط ورؤساء الوفود المشاركة، إضافةً إلى عرض لتقرير الأمين العام د. ميشال عبس. كما تُعقد خلال اللّقاء المسكونيّ هذا ورش عمل حول استراتيجيّات مجلس كنائس الشرق الأوسط: الدياكونيا والخدمة الإجتماعيّة، التواصل والمناصرة، الشّهادة المسيحيّة والعلاقات المسكونيّة، الحوار والتماسك الإجتماعيّ - تأهيل الرأسمال الإجتماعيّ، والتنمية المؤسّسيّة والإستدامة. إلى ذلك سيتمّ انتخاب رؤساء جدد لمجلس كنائس الشرق الأوسط وأعضاء اللجنة التنفيذيّة للسّنوات الأربع المقبلة. على أن تُصدر الجمعيّة العامة في ختام اجتماعاتها البيان الختاميّ وتوصيات المشاركين فيها.

الجدير بالذكر  أنّ الجمعيّة العامة هي السّلطة العليا في مجلس كنائس الشرق الأوسط، تلتئم في دورة عاديّة مرّة كلّ 4 سنوات للبحث في شؤون تتعلّق بالحضور المسيحيّ في الشرق الأوسط، إلّا أنّ جائحة كورونا وما فرضته من تداعيات خطرة حالت دون انعقادها في التاريخ المقرّر عام 2020.