رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
رئيس مجلس الادارة والتحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

البوابة القبطية

مشيرة خطاب: دعوة الرئيس للحوار الوطني مهمة ويجب البناء الإيجابى عليها

جانب من اللقاء
جانب من اللقاء
تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق google news

قالت الدكتورة مشيرة خطاب رئيس المجلس القومي لحقوق الإنسان، إن دعوة الرئيس للحوار الوطني يجب أن نعطيها الاهتمام الكافي، لدينا مستجدات ووجود حالة استنفار وتغيرات دولية، ولابد أن يحكم الحوار بقاعدة الحوار لا يفسد للوطن قضية.

وأضافت، ولابد أن يكون الحوار منهج حياة ينسحب على السياسة والاقتصاد والثقافة.. وأكدت، أن الرئيس عبدالفتاح السيسي اتخذ خطوات مهمة يمكن البناء عليها، مثل الاستراتيجية الوطنية لحقوق الإنسان.

وأشار، ويجب من حُرم من حريته لتعبيره عن رأي مختلف لابد أن يأخذ حريته مثلما قال الرئيس، فالحوار يعني اختلاف في الرأي.

وأوضحت، لابد في رؤية 2030 أن اهتم بالمرأة وقضية الفقر وقضية الجوع، ولابد يكون أن نبعد عن النهج الاحتفالي بالقرارات، لأن الحوار الوطني يشمل مليون و200 ألف، وهو حوار وطني لا تستطيع أن تديره مؤسسة واحدة، وهذا أهم خطوة.

وأكدت، يجب أن يكون حوار حر داخل المؤسسة الدينية، المسلمة والمسيحية، حيث أننا نتحدث عن الدولة المدنية، وللأسف لدينا تمييز صارخ بسبب الدين واقصد تفسيرات البعض الخاطئة للدين.

وأشارت، في المجلس القومي لحقوق الإنسان بدأنا مبادرات حقيقية من استماع لآراء آخرين من المعارضة.

وأكدت، أن حديث الرئيس يرفع سقف حقوق الإنسان خطوة بخطوة، لافتة إلى تجربة المنابر السياسية في السبعينيات ليست أحزاب حقيقية، لابد أن نرى الأحزاب القوية ترجع بقوة وتعطي نموذج للأحزاب الناشئة، والمصداقية والخبرة مهمين في هذا الظرف الضاغط.

وشددت على أنه، لابد من صدق وضمانات وجرأة أكثر، ونريد ضمانات أن هذا الحوار سيحترم الرأي المختلف، المهم أن احترم الرأي الآخر، وليس يصادر الرأي الأخر وافرض عليه حسب كلامي لأنه الطرف الأقوى.

ويشارك في الحوار: "مشيرة خطاب رئيس المجلس القومي لحقوق الإنسان، عصام شيحة عضو المجلس القومي لحقوق الإنسان، الكاتب الصحفي حمدي رزق، الكاتب الصحفي وعضو مجلس الشيوخ الدكتور عبدالمنعم سعيد، والباحث سمير مرقص، العميد خالد عكاشة، مدير المركز المصري للفكر والدراسات الاستراتيجية، الباحث نبيل عبدالفتاح، الدكتور عماد جاد، الكاتب الصحفي وعضو مجلس الشيوخ ورئيس تحرير جريدة الشروق عماد الدين حسين، الكاتب الصحفي ورئيس مجلس إدارة وتحرير اليوم السابع أكرم القصاص، الدكتور طلعت عبدالقوي، الكاتبة الصحفية فريدة الشوباشي، رئيس حزب الإصلاح والتنمية محمد أنور السادات، والمحامية نهاد أبو القمصان عضو المجلس القومي لحقوق الإنسان، والدكتور عمرو الورداني أمين دار الإفتاء المصرية، والأنبا آرميا الأسقف العام ورئيس المركز الثقافي القبطي الأرثوذكسي".