الأربعاء 07 ديسمبر 2022
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
عبدالرحيم علي
رئيس التحرير
داليا عبدالرحيم
رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
عبدالرحيم علي
رئيس التحرير
داليا عبدالرحيم

سياسة

نقيب المهندسين وأعضاء هيئة المكتب يطرحون رؤيتهم تجاه عدد من الملفات

نقيب المهندسين: * قريبًا.. مؤتمر للتعليم الهندسي يشارك فيه جميع المعنيين * نحرص أن تكون علاقة النقابة مع كل أجهزة الدولة على أحسن ما يكون لتحقيق صالح النقابة ومهندسي مصر

.
.
تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق google news

التقى المهندس طارق النبراوي، نقيب المهندسين في أول لقاءاته المفتوحة، عددا من مؤسسي مجموعة " النخبة" في لقاء مباشر تضمن مناقشة أوضاع النقابة والمهندسين، فضلا عن مجموعة من القضايا الهندسية المهمة. وتضم مجموعة «النخبة» عددا من المهندسين في قطاعات مختلفة، سواء في التدريس الجامعي أو الشركات العامة والخاصة، وتهتم  بالعمل الخدمي والاجتماعي للمهندسين.

عقد اللقاء بمقر النقابة العامة وأكد النبراوي أهمية اللقاءات مع المفتوحة مع مهندسي مصر بكافة أطيافهم وفي جميع المحافظات للاستماع إلى رؤاهم ومقترحاتهم لتنفيذ ما يمكن تنفيذه منها مشددًا على أن جميع أبواب مكاتب النقابة مفتوحة على مصراعيها أمامهم.

 

.

شارك في اللقاء المهندس محمد ناصر أمين صندوق النقابة، والمهندس يسري عبدالله سالم الأمين العام، والمهندس أحمد صبري الأمين العام المساعد، والمهندس معتز بركات أمين الصندوق المساعد، والمهندس أسامة زكي مؤسس ورئيس مجلس إدارة جروب مهندسي النخبة.

تناول النقاش عددا من القضايا المهمة عبر التفاعل المباشر مع المهندسين والمهندسات بينها ملف الرعاية الصحية والإسكان والمعاشات والتوظيف والتعليم الهندسي، وتقنين أعداد الخريجين، ومتطلبات شباب المهندسين، وسبل تحسين أوضاع المهندسين من كل الفئات، ورفع كفاءتهم المهنية والتوسع في ملف التدريب،  ومشروع مستشفى بدر بمقترحها الجديد  وأرض سيتي ستارز و تعديلات قانون النقابة  والتنسيق بين اللجان الموجودة بالنقابة العامة والنقابات الفرعية، والدمغة الهندسية والتحول الرقمي وأصحاب الهمم ودور النقابة في دعمهم.

و جرى ضمن اللقاء الاستماع لكثير من المقترحات والآراء البناءة والرد على التساؤلات المُلحة للمهندسين، وعرض خطط النقابة المستقبلية في عدد من الملفات.

في بداية الاجتماع أكد نقيب المهندسين وأعضاء هيئة المكتب على أن الفترة المقبلة ستشهد اهتمامًا كبيرًا بإسكان شباب المهندسين وقال : نسعى للحصول على أراض لإقامة مشروعات سكنية لشباب المهندسين تتناسب وقدراتهم المادية وهو دور النقابة بالتعاون مع الدولة في حل مشكلة الإسكان، معلنًا عن عقد مؤتمر للتعليم الهندسي يشارك فيه جميع المعنيين بالتعليم الهندسي لوضع حلول يتفق عليها الجميع للارتقاء بالتعليم الهندسي في مصر.

وقال: هدفنا تقليل أعداد الخريجين ووقف بعض المعاهد الهندسية وتقليل الفجوة بين العرض والطلب لتحسين فرص العمل في الوظائف الهندسية، مضيفًا أن النقابة ستولي التدريب الهندسي أهمية كبيرة مؤكدًا على أن جميع أعضاء هيئة المكتب لديهم تصميم على الارتقاء بالمهندس ومهنة الهندسة.

وأكد النبراوي حرصه على مشاركة النقابة في كل الأحداث الهندسية، وقال : يجب أن تكون علاقة النقابة مع كل أجهزة الدولة على أحسن ما يكون لتحقيق صالح النقابة ومهندسي مصر". وتابع :" أن وجود فوائض من إيرادات النقابة سيساهم بشكل كبير في تحسين أوضاع المهندسين وهو الأمر الذي نوليه اهتمامًا كبيرًا.

وفيما يخص ملف الرعاية الصحية قال : لدينا مشروع رعاية قوي وتم رفع حد العلاج إلى 40 ألف جنيه بعد أن كان 30 ألف جنيه في مطلع العام الجاري، كاشفًا أن النقابة قدمت اقتراحًا لتغيير نشاط أرض مستشفى المهندسين ببدر لتكون مشروعا إداريا تجاريا سكنيا وطبيا مؤكدًا على تحقيق أعلى عائد للنقابة سواء من أرض بدر أو سيتي ستارز وسيتم عرض الأمر على أعضاء الجمعية العمومية للمهندسين وسنلتزم بما ستتم الموافقة عليه.

وأشار نقيب المهندسين إلى أن أعضاء هيئة المكتب والمجلس الأعلى للنقابة على أعلى درجات التفاهم  والحرص على صالح المهندسين والمهنة وكل أعمال النقابة سيتم عرضها بشفافية كاملة.

وعن قانون النقابة أشار النبراوي إلى أن النقابة تسعى إلى صدور قانون النقابة الجديد مشيرًا إلى أنه سيحقق طفرة في إيرادات النقابة وهو ما سيمكنها من تحقيق طفرة شاملة في المعاشات والخدمات النقابية.
وأوضح نقيب المهندسين أن النقابة تدرس عقد اختبار اختياري مجاني لمن يريد ممارسة مهنة الهندسة على أن يتم قيد جميع خريجي المنشآت التعليمية الهندسية المعترف بها لدى النقابة .
وفيما يخص ذوي الهمم أشار المهندس طارق النبراوي إلى أن هذا الملف يوليه رئيس الجمهورية والحكومة اهتمامًا كبيرًا ونرحب بكل الأفكار في هذا الشأن الإنساني الراقي، مؤكدًا أن النقابة ستشترك مع الجامعات المصرية في هذا الملف وإعداد جوائز لأصحاب المشروعات المتميزة والتي يعدها الطلاب والتي تخدم أصحاب الهمم.

وأضاف أن النقابة ستحتضن جميع أصحاب القدرات والمواهب الثقافية من المهندسين، مشيرًا أن النقابة ستساند قانونيًا ومهنيًا كل مهندسي مصر من خلال لجنة المساندة القانونية في النقابة.
ودعا النبراوي المهندسين الذين تضرروا من عدم تمكينهم مزاولة مهامهم عقب نجاحهم في انتخابات 2018 إلى طي صفحة الماضي وقال سنصوب الأمور لبدأ مرحلة جديدة وصفحة جديدة في تاريخ النقابة متعهدًا بتنفيذ أي حكم قضائي يحصل عليه أي مهندس ممن يرون أن لهم حقا لدى النقابة.

وأعلن نقيب المهندسين عن إنشاء مكاتب خدمية مثل مكاتب الشهر العقاري بعدد من نوادي النقابة تيسيرًا على أعضائها، مضيفًا أن النقابة تدرس إقامة مقر لها في شرق القاهرة لخدمة مناطق بدر والتجمع والعاصمة الإدارية الجديدة.

وفيما يخص بدل التفرغ قال النبراوي: سنسعى في ذلك مع الأجهزة المعنية لأنه أمر غير مقبول وغير عادل وسنواصل دعم المهندسين العاملين في وزارة الصحة لإدراجهم على كادر الأطباء، مشيرًا إلى أن النقابة تدرس حاليًا إقامة معرض هندسي سنوي بمقر النقابة.

وفي تعليق للمهندس محمد ناصر أمين صندوق النقابة أكد أن النقابة لا تألو جهدًا في تنمية موارد النقابة حيث يتم تغطية 95% من القطاع الحكومي وقطاع الأعمال في دفع الدمغة الهندسية ولكن المشكلة تكمن في بعض شركات القطاع الخاص نظير عدم التزامهم بدفع هذه الدمغات ولذلك تم منح الضبطية القضائية لعدد من المهندسين والعاملين في النقابة والنقابات الفرعية وهو ما ساهم بشكل كبير في زيادة الدمغة الهندسية.

كما صرح المهندس يسري عبدالله سالم الأمين العام لنقابة المهندسين بأن النقابة ستسعى جاهدة في التواصل مع مجلس الوزراء والسفارة السعودية لحجز عدد من تأشيرات الحج التي يتم منحها لعدد من الجهات والوزارات لتخصيص عدد منها للنقابة العامة والنقابات الفرعية ومن ثم منحها  لعدد من المهندسين كبار السن غير القادرين في جميع النقابات الفرعية.

كما علق المهندس أحمد صبري الأمين العام المساعد قائلا :" نسعى للتواصل مع جميع مهندسي مصر سواء من خلال تطبيق نقابتي أو السوشيال ميديا وهدفنا ربط النقابات الفرعية ولجانها بنظيراتها بالنقابة العامة.

يذكر أن تلك اللقاءات ستتوالى دوريا، وسيجري عقد لقاء آخر مفتوح مع مجموعات هندسية أخرى مطلع الأسبوع المقبل.