رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
رئيس مجلس الادارة والتحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

بنوك

166 مليون دولار أرباح "البنك العربي" في الربع الأول من 2022

البنك العربى
البنك العربى
تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق google news

حققت مجموعة البنك العربي نتائج إيجابية خلال الربع الأول من العام 2022، حيث بلغت الأرباح الصافية بعد الضريبة 166 مليون دولار مقارنة بـ 128.3 مليون دولار في 31 مارس2021 محققة نموا بنسبة 29.4%، وجاءت هذه النتائج لتثبت متانة الوضع المالي للمجموعة وجودة أصولها.

 كما حافظت المجموعة على مركز مالي قوي وبلغت حقوق الملكية 10.2 مليار دولار ونسبة كفاية رأس المال حسب تعليمات بازل 3 بلغت 16.5% وهي أعلى من الحد الأدنى المطلوب حسب تعليمات البنك المركزي الأردني.

وأظهرت التسهيلات الائتمانية نموا بنسبة 5% بنهاية الربع الأول من العام 2022 لتصل الى 35.2 مليار دولار أمريكي بالمقارنة مع 33.5 مليار دولار أمريكي في الفترة نفسها من العام السابق، وجاء هذا النمو تماشيا مع استراتيجية البنك في التوسع من خلال طرح منتجات وخدمات جديدة مع المحافظة على جودة الأصول، في حين ارتفعت ودائع العملاء لتصل الى 47.3 مليار دولار أمريكي كما في 31 مارس 2022 مقارنة مع 45.8 مليار دولار أمريكي بنهاية 31 مارس 2021 وبنسبة نمو بلغت 3%، ويمثل ارتفاع الودائع في معظم المناطق التي يتواجد فيها البنك استمرارا لاستراتيجيته في توسيع قاعدة ودائع متنوعة ومستقرة.

وصرح صبيح المصري– رئيس مجلس الإدارة قائلاً أن النتائج الإيجابية التي حققها البنك في الربع الأول من العام الحالي تعكس قدرة البنك على الاستمرار في تحقيق النمو المستدام ومواكبة التطورات والتغيرات في المنطقة والعالم، كما أكد على استمرار البنك بالمحافظة على جودة محفظة التسهيلات الائتمانية ومتانة مركزه المالي، وأضاف المصري أن البنك يعمل باستمرار على استغلال الفرص المتاحة والكامنة في مناطق تواجده المختلفة. 

وأكد المصري استمرار البنك في إيجاد فرص جديدة لتحقيق النمو على جميع الأصعدة وعلى مواصلة البنك تحقيق عائدات جيدة ومستدامة لمساهميه والعمل جنباً إلى جنب مع عملائه والمجتمعات التي يتواجد ضمنها.

ومن جهتها أوضحت رندة الصادق – المدير العام التنفيذي للبنك العربي –  بان أرباح مجموعة البنك العربي جاءت نتيجة النهوض بالأداء التشغيلي المدعوم بميزانية متينة وقاعدة سيولة مرتفعة ومركز مالي قوي، حيث تمكنت المجموعة من التعامل مع العديد من التحديات والاستمرار بالأداء المميز والذي انعكس من خلال النمو بودائع العملاء والتسهيلات الائتمانية بالإضافة الى تخفيض كلفة المخاطر، كما أشارت الى أن البنك حقق نمواً في صافي الفوائد والعمولات المتأتية من الأعمال البنكية الرئيسية وبنسبة 6.3%، كما استمر البنك بالاحتفاظ بنسب سيولة متينة حيث بلغت نسبة القروض الى الودائع 74.3%، بينما فاقت نسبة تغطية القروض غير العاملة 100%. 

وأكدت الصادق استمرار البنك في الحفاظ على معدلات سيولة مرتفعة مما يسهم في دعم خطط النمو والتطور المستقبلية، وتعزيز مكانته في الأسواق المستهدفة، بالإضافة الى التوسع في طرح المنتجات والحلول الرقمية المبتكرة ضمن مختلف أعمال المجموعة والارتقاء بتجربة عملاء مميزة.