الأحد 26 يونيو 2022
رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
رئيس مجلس الادارة والتحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

البوابة التعليمية

رئيس أكاديمية البحث العلمي يسلم جوائز الملكية الفكرية للفرق الفائزة في مسابقة "الخبير الصغير"

جانب من الحدث
جانب من الحدث
تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق google news

اختتمت مسابقة "الخبير الصغير" في الملكية الفكرية التي نظمتها الأكاديمية الوطنية للملكية الفكرية بأكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا في إطار الاحتفالية باليوم العالمي للملكية الفكرية 2022 والذي جاء هذا العام تحت شعار "الملكية الفكرية والشباب: الابتكار من أجل مستقبل أفضل".

وتنافس على لقب "الخبير الصغير" بعد أن وصلوا للنهائيات فريق MRSA من شبين الكوم، محافظة المنوفية وفريق الرابطة من شبين الكوم، محافظة المنوفية، بحضور الدكتور محمود صقر، رئيس أكاديمية البحث العلمي والدكتورة منى يحيى، رئيس مكتب براءات الاختراع، وهي مسابقة للشباب من الفئة العمرية 12 إلى 15عامًا تهدف إلى نشر الوعي بأهم مبادئ الملكية الفكرية للشباب وحثهم على القراءة والبحث في هذا المجال الهام، وتشجيعهم على الابتكار والإبداع.
وانتهت المسابقة بفوز فريق MRSA بجائزة مقدمة من أكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا، وقد تقدم للمشاركة في هذه المسابقة أكثر من 20 فريق من مختلف محافظات مصر، يتكون الفريق الواحد من 4 متسابقين، بعد أن اجتازوا برنامج "الملكية الفكرية للشباب" التي أعدته المنظمة العالمية للملكية الفكرية وخصصته الأكاديمية الوطنية للملكية الفكرية؛ ليكون ملائمًا للشباب من مختلف الدول العربية. 

وأوضحت الدكتورة فاطمة سمير، المدير التنفيذى لمشروع الأكاديمية الوطنية للملكية الفكرية بأكاديمية البحث العلمى والتكنولوجيا أن الهدف من المسابقة هو نشر ثقافة الملكية الفكرية والتعريف بالصور المختلفة للملكية الفكرية واحترام الحقوق الأدبية للغير بين فئات النشء والأطفال وهى أحد الآليات التى تتبعها أكاديمية البحث العلمى فى تعليم الملكية الفكرية.

 وأضافت الدكتورة فاطمة، أنه تم اختيار 10 فرق للمشاركة في المسابقة، وتم تقسيمهم إلى مجموعتين، وقد بدأت التصفيات في 22 أبريل 2022 في جو من الحماس والتنافس. كان المتسابقين من مختلف الفرق على قدر جيد جدًا من المعلومات في أهم فروع الملكية الفكرية (حق المؤلف، براءات الاختراع والعلامات التجارية) مما رفع الحماس في غالبية المباريات.