الإثنين 27 يونيو 2022
رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
رئيس مجلس الادارة والتحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

محافظات

ثلاثة وزراء ومفتي الجمهورية يشاركون في رفع العلم على طابا

ساحة العلم بطابا
ساحة العلم بطابا
تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق google news

أنهت مدينة طابا جميع الاستعدادات لمراسم رفع العلم؛ احتفاء بالذكرى الثالثة والثلاثين لعودة طابا الحبيبة في حضن مصر في التاسع عشر من مارس عام 1989 والذي يوافق العيد القومي لمحافظة جنوب سيناء.

ويشارك في مراسم رفع العلم، الذي سينطلق بعد قليل اللواء محمود شعراوي وزير التنمية المحلية نيابة عن الدكتور مصطفي مدبولي رئيس مجلس الوزراء، يرافقه اللواء خالد فودة، محافظ جنوب سيناء، والدكتور محمد مختار جمعة، وزير الأوقاف، والدكتور أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة، والدكتور شوقي علام مفتي الجمهورية، واللواء محمود نصار رئيس الجهاز المركزي للتعمير، والمهندس خالد صديق رئيس صندوق التطوير الحضري، والمهندس عبدالصادق الشوربجي رئيس الهيئة الوطنية للصحافة.

وبحضورالدكتورة إيناس سمير نائب المحافظ، وعدد من الاعلاميين والشخصيات العامة وأعضاء مجلس النواب والمشايخ والمجاهدين، والقيادات التنفيذية والشعبية بمحافظة جنوب سيناء.

كان اللواء محمود شعراوي، قد شارك أمس في وضع حجر الأساس لمحطة تحلية بطابا، ووضع حجر الأساس لإنشاء 120 بيتا بدويا براس النقب بعد ضمها لمحافظة جنوب سيناء، كما شارك ايضا في الحفل الفني الذي أقامه المحافظ أمام قلعة صلاح الدين بطابا.

ونقل وزير التنمية المحلية تحيات وتقدير رئيس مجلس الوزراء الدكتور مصطفي مدبولي الذي أنابه ممثلا لسيادته لمشاركة شعب وقيادات جنوب سيناء الاحتفال بهذه المناسبة العزيزة على قلوب المصريين جميعا.

وأضاف شعراوي: يشرفني نيابة عن مجلس الوزراء وأعضائه أن أهنيء الشعب المصري العظيم بكل فئاته والقيادة السياسية والقوات المسلحة المصرية ومواطني جنوب سيناء والمحافظ وقيادات المحافظة بمناسبة العيد القومي للمحافظة، وهي مناسبة نتذكر فيها سويا كيف استطاعت مصر استعادة أخر حبة رمل وأخر شبر من أرضها.

وأكد شعراوي أن مصر استعادت أرضها بفضل امتلاكها لأسباب القوة الشاملة، وهو ما مكنها من الانتصار في حرب أكتوبر المجيدة عام 1973، لتسطر مصر نصرًا جديدًا ولكن هذه المرة في ساحة الدبلوماسية، حيث استعادت باقي أرضها ورفعت عليها العالم في 25 ابريل 1982، لتعلن بذلك انتصارها في معركة الحرب وانتصارها أيضا في ملحمة السلام.

وقال وزير التنمية المحلية أن مصر الأبية لا تفرط في جزء من أرضها حتى ولو كان كيلو متر واحد، فقد خاضت معركة جديدة من اجل استعادة مدينة طابا، وساحة المعركة هذه المرة كانت أروقة العدالة الدولية والتحكيم الدولي، وكعادتها فقد حققت الدولة المصرية انتصارها الثالث واستعادت مدينة طابا بحكم محكمة العدل الدولية في سبتمبر 1988 بعد أن نجح فريق الخبراء المصريين في اثبات تبعية المدينة لجمهورية مصر العربية، وليرتفع علم مصر على أرض طابا الغالية في مارس 1989.

وتوجه اللواء محمود شعراوي بهذه المناسبة العزيزة على قلب كل مصري، بالتحية والتقدير لقواتنا المسلحة الباسلة، التي أثبتت على الدوام أنها درع الوطن وسيفه ومصدر انتصاره وفخره، وهي الأمينة على تراب مصر وأمن مواطنيها، والمشاركة في تحقيق نهضتها التنموية على مر العصور، كما أتوجه بالتحية لأبناء القوات المسلحة الشهداء الذين ضحوا بأرواجهم ودمائهم من أجل استعادة كل شبر من أرض هذا الوطن.

كما قدم اللواء خالد فودة محافظ جنوب سيناء، الشكر للقيادة السياسية علي الدعم المستمر لأبناء المحافظة، ورحب بكل الحضور من الوزراء والوفود التي تشارك في الاحتفالية، وأشار الي ان المحافظة تشهد العديد من المشروعات القومية الكبري لتحسين مستوي الخدمات المقدمة للمواطنين.

وأضاف اللواء خالد فودة أن المحافظة تستعد علي قدم وساق لاستضافة مؤتمر المناخ خلال شهر نوفمبر القادم، لافتًا الي ان هناك متابعة مستمرة من رئيس مجلس الوزراء ووزير التنمية المحلية للتجهيزات اللوجيستية لمدينة شرم الشيخ لتكون علي مستوي الحدث الدولي الهام الذي سيتم استضافته.