الإثنين 05 ديسمبر 2022
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
عبدالرحيم علي
رئيس التحرير
داليا عبدالرحيم
رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
عبدالرحيم علي
رئيس التحرير
داليا عبدالرحيم

البوابة لايت

عيادة "البوابة نيوز".. معلومات هامة عن حوض الكلى

عيادة البوابة
عيادة البوابة
تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق google news

حوض الكلى هو بداية الحالب جهة الكلية، وسمى بهذا الاسم نظرًا لشكله القريب من الحوض أو القمع، وهو نقطة التقاء اثنين أو ثلاثة من الكئوس الكلوية الكبيرة.

الوظيفة الرئيسية لحويضة الكلية هي أن تكون بمثابة قمع للبول المتدفق نحو الحالب، ولتفاصيل أكثر عن ضيق الحوض الكلوي يحدثنا الدكتور محمد متولي - استشاري جراحة المسالك البولية والتناسلية وأمراض الذكورة والعقم.

■ ماهو المقصود بضيق حوض الكلى؟

- هو وجود ضيق في الجزء الفاصل بين الكلى والحالب، وقد يتسبب هذا الضيق في إبطاء حركة نزول البول من الكلى إلى الحالب وأحيانًا إيقاف نزوله تمامًا الأمر الذى ينتج عنه حدوث التهابات متكررة في الكلى وفي بعض الحالات قد تؤدي هذه الالتهابات إلى تلف نسيج الكلى.

■ ما هي أسباب ضيق حوض الكلى؟

- يعد السبب الأساسي في معظم حالات ضيق حوض الكلى هو الوراثة حيث يولد الطفل بالضيق في حوض الكلى ولذلك فإن معظم هذه الحالات يتم تشخيصها أثناء فترة الحمل خلال الفحص الدوري للأم الحامل عن طريق الأشعة التليفزيونية، وهو الأمر الذي يتطلب زيارة استشاري المسالك البولية فور الولادة لعلاج الضيق بشكل سريع لتجنب حدوث أي مضاعفات.
أما في البالغين فقد يكون ضيق حوض الكلى ناتجا عن وجود حصوات في الكلى.
وقد ينتج ضيق حوض الكلى عن إجراء بعض العمليات الجراحية في الكلى.

■ ماهى أهم أعراضه؟

- في الأطفال يتم اكتشاف معظم الحالات قبل الولادة أو بعد الولادة مباشرة بدون ظهور أي أعراض ولكن في حالة عدم اكتشاف الحالة قبل الولادة فهناك عدة أعراض تظهر على الأطفال والبالغين من أهمها:

١- وجود كتلة في البطن.
٢- التهابات المسالك البولية المتكررة.
٣- مغص كلوي وآلام فى الكلى.
٤- حصوات الكلى.
٥- دم في البول.
٦- القيء المستمر.

■ كيف يتم التشخيص؟

- الأشعة التليفزيونية.
- الأشعة السينية بالصبغة.
- الأشعة المقطعية بالصبغة.
- المسح الذري للكليتين لتحديد وجود الضيق من عدمه وتأثيره على نسيج الكلى وكفاءة عملها.

■ ماهو العلاج المناسب؟

- معظم الأطفال الذين يعانون من ضيق حوض الكلى قد لا يحتاجون إلى علاج ويحتاجون فقط إلى المتابعة لوظائف الكلى من خلال التحاليل والإشاعات بشكل دوري وقد تتحسن حالتهم خلال العام ونصف الأولي من عمرهم.
أما الحالات التي تستدعي العلاج فيكون العلاج من خلال:

■ الجراحة التقليدية

ويتم خلالها استئصال الجزء الضيق وإعادة توصيل الحالب وحوض الكلى بشكل طبيعي وبشكل يسمح بنزول البول في مساره الطبيعي وفي بعض الحالات يتم تركيب دعامة ثم يتم إزالتها بعد الاطمئنان من التئام مكان الجراحة.

■ منظار البطن

وهي طريقة تشبه الجراحة التقليدية ولكن عملية استئصال المنطقة الضيقة تتم من خلال المنظار.

■ استخدام الليزر عن طريق منظار المثانة أو منظار الكلى

حيث يتم إدخال المنظار من فتحة مجرى البول من أجل توسيع الضيق باستخدام الليزر ويفضل استخدام هذه الطريقة في الحالات التي قامت بإجراء جراحة سابقة غير ناجحة أو في حالة وجود ضيق صغير لا يستدعي إجراء عملية جراحية.