الأربعاء 17 أغسطس 2022
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
عبدالرحيم علي
رئيس التحرير
داليا عبدالرحيم
رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
عبدالرحيم علي
رئيس التحرير
داليا عبدالرحيم

العالم

نافذة على العالم.. لوموند: متابعة شاملة للحرب في أوكرانيا

■■ صحيفة NDR الألمانية: ولاية ساكسونيا تستقبل اللاجئين من أوكرانيا ■■ نيويورك تايمز: نازحو أوكرانيا يكشفون وجه أوروبا وقيمها المزدوجة أمام لاجئي الشرق الأوسط ■■ لوبوان: إعادة فتح الجامعات الحكومية فى أفغانستان بقليل من الطالبات وسط مضايقات وشكاوى

نافذة على العالم
نافذة على العالم
تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق google news

«نافذة على العالم».. خدمة يومية تصطحبكم فيها «البوابة نيوز»، في جولة مع أبرز ما جاء بالصحف العالمية عن أهم القضايا ليطلع القارئ على ما يشغل الرأي العام العالمي، ويضعه في بؤرة الأحداث.

العناوين:

لوموند: متابعة شاملة للحرب في أوكرانيا 

صحيفة ntv الألمانية: "نقطة تحول".. ألمانيا تسلم الأسلحة مباشرة إلى أوكرانيا

صحيفة NDR الألمانية: أول القادمين إلى ألمانيا.. ولاية ساكسونيا تستقبل اللاجئين من أوكرانيا 

نيويورك تايمز: نازحو أوكرانيا يكشفون وجه أوروبا وقيمها المزدوجة أمام لاجئي الشرق الأوسط

زيلينسكي يزيد الضغط على تركيا عبر تويتر لإغلاق البحر الأسود أمام السفن الحربية الروسية 

لوفيجارو: نيجيريا تحدد موعدًا جديدًا لانتخابات عام 2023

لوبوان: إعادة فتح الجامعات الحكومية فى أفغانستان بقليل من الطالبات وسط مضايقات وشكاوى

التفاصيل:

لوموند: متابعة شاملة للحرب في أوكرانيا 

قدمت صحيفة لوموند عبر شبكة المراسلين، متابعة شاملة للحرب فى أوكرانيا، جاء فيها:

جندي أوكراني أمام عربة مصفحة خارج خاركيف 

حاكم المنطقة: القوات الروسية دخلت خاركيف

قال حاكم المنطقة الإدارية أوليه سينهوبوف، إن القوات الأوكرانية تقاتل القوات الروسية في شوارع مدينة خاركيف في شمال شرق أوكرانيا على بعد حوالي 50 كيلومترًا من الحدود الروسية، اليوم الأحد. وقال إن "المركبات الخفيفة للعدو الروسي دخلت خاركيف، بما في ذلك وسط المدينة".

وأشار صحفي من وكالة الأنباء الفرنسية إلى أن معارك شوارع بين القوات الأوكرانية والجيش الروسي جارية اليوم الأحد في ثاني أكبر مدينة في أوكرانيا حيث أفادت السلطات عن "اختراق" لقوات من موسكو.

واستمر القتال منذ الصباح حيث ظهرت دروع خفيفة مهجورة أو مشتعلة في الشوارع، فيما تردد صدى طلقات نارية وانفجارات متفرقة في أنحاء المدينة المهجورة إلى حد كبير، حيث يتحصن السكان في منازلهم.

الرئيس الروسى

الجيش الروسي حاصر مدينتين رئيسيتين في جنوب أوكرانيا

قال الجيش الروسي اليوم الأحد إنه حاصر مدينتين رئيسيتين في جنوب أوكرانيا، خيرسون وبيرديانسك، في اليوم الرابع من غزوه للبلاد.

وقالت وزارة الدفاع الروسية "خلال الأربع والعشرين ساعة الماضية، أغلقت القوات المسلحة الروسية بشكل كامل مدينتي خيرسون وبيرديانسك" اللتين يبلغ عدد سكانهما 290 ألف نسمة و110 آلاف نسمة على التوالي.

بيونج يانج تتهم واشنطن

زعمت بيونج يانج يوم السبت أن الولايات المتحدة هي "السبب الجذري للأزمة الأوكرانية"، في أول رد فعل رسمي لها.قالت: اتبعت واشنطن سياسة "التفوق العسكري في تحد لمطلب روسيا المشروع لأمنها"، كما تؤكد رسالة نشرت يوم السبت على الموقع الإلكتروني لوزارة الخارجية الكورية الشمالية، وقعها ري جي سونغ، الباحث في السياسة الدولية بالوزارة. تتابع الرسالة: "يكمن السبب الجذري للأزمة الأوكرانية أيضًا في استبداد وتعسف الولايات المتحدة".

وانتقد السيد ري الولايات المتحدة على "ازدواجية المعايير" فيما يتعلق ببقية العالم. واتهمها بالتدخل في الشؤون الداخلية للدول الأخرى باسم "السلام والاستقرار" بينما "تشجب بلا داع إجراءات الدفاع عن النفس التي تتخذها هذه الدول لضمان أمنها القومي". تشكل الرسالة المنشورة على موقع وزارة الخارجية الكورية الشمالية رد فعل رسمي "منخفض المستوى" من بيونج يانج، حيث تم نشرها تحت اسم فردي، حسب تحليل بارك وون جون، أستاذ الدراسات الكورية الشمالية في جامعة إيوا في سيول. 

يحيط المواطنون الجدران بأكياس مملوءة بالرمل لحماية نوافذ مبنى المجلس الإقليمي، أوكرانيا

رئيس بلدية كييف: "ستكون الليلة صعبة مرة أخرى"

لا يزال القتال مستمرا في كييف حيث الوضع غير مؤكد بعد أن شوهدت انفجارات قوية جنوبي العاصمة. "ستكون الليلة صعبة مرة أخرى. ما زال الجنود [الروس] يحاولون دخول كييف"، كما كتب عمدة العاصمة الأوكرانية (وبطل العالم السابق في الملاكمة)، فيتالي كليتشكو، على حسابه على تليجرام مساء السبت، بعد أن أعلنت روسيا أنها تكثف هجومها. 

علم الاتحاد الأوروبى والعلم الأمريكى

النص الكامل للبيان الغربي المشترك:

نحن قادة المفوضية الأوروبية وفرنسا وألمانيا وإيطاليا والمملكة المتحدة وكندا والولايات المتحدة، ندين حرب بوتين المتعمدة والهجمات على الأمة وشعب أوكرانيا ذي السيادة. نحن ندعم الحكومة الأوكرانية والشعب الأوكراني في جهودهم البطولية لمقاومة الغزو الروسي. تمثل الحرب الروسية هجومًا على القواعد والأعراف الدولية الأساسية التي سادت منذ الحرب العالمية الثانية والتي نلتزم بالدفاع عنها. سنحاسب روسيا ونضمن بشكل جماعي أن هذه الحرب هي فشل استراتيجي لبوتين.

في الأسبوع الماضي، جنبًا إلى جنب مع جهودنا الدبلوماسية وعملنا الجماعي للدفاع عن حدودنا ومساعدة حكومة وشعب أوكرانيا في نضالهم، فرضنا، جنبًا إلى جنب مع حلفائنا وشركائنا الآخرين في جميع أنحاء العالم، إجراءات صارمة على المؤسسات الرئيسية والبنوك، ومهندسي هذه الحرب، بمن فيهم الرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

بينما تشن القوات الروسية هجومها على كييف والمدن الأوكرانية الأخرى، فإننا مصممون على الاستمرار في فرض تكاليف على روسيا من شأنها عزلها عن النظام المالي الدولي واقتصاداتنا. سنقوم بتنفيذ هذه الإجراءات في الأيام المقبلة.

على وجه التحديد، نحن ملتزمون بالإجراءات التالية: 

أولًا، نلتزم بضمان إستبعاد بعض البنوك الروسية من نظام الرسائل Swift. سيضمن ذلك فصل هذه البنوك عن النظام المالي الدولي وسيضر بقدرتها على العمل على مستوى العالم.

ثانيًا، نلتزم بفرض إجراءات تقييدية تمنع البنك المركزي الروسي من نشر احتياطياته الدولية بشكل من شأنه تقويض تأثير عقوباتنا.

ثالثًا، نتعهد باتخاذ إجراءات ضد الأفراد والكيانات الذين يسهلون الحرب في أوكرانيا والأنشطة الضارة للحكومة الروسية. على وجه التحديد، نلتزم باتخاذ إجراءات للحد من بيع الجنسية - ما يسمى بـ"جوازات السفر الذهبية" - التي تسمح للأثرياء الروس المرتبطين بالحكومة الروسية بأن يصبحوا مواطنين في بلداننا والوصول إلى أنظمتنا المالية.

رابعًا، نلتزم بإطلاق فريق عمل عبر الأطلسي الأسبوع المقبل يضمن التنفيذ الفعال لعقوباتنا المالية من خلال تحديد وتجميد أصول الأفراد والشركات الخاضعة للعقوبات والموجودة في ولاياتنا القضائية. كجزء من هذا الجهد، نلتزم بتطبيق العقوبات وغيرها من الإجراءات المالية والقسرية على المسؤولين الروس الآخرين والنخب المقربة من الحكومة الروسية، وكذلك عائلاتهم والعوامل التمكينية لتحديد وتجميد الأصول التي يمتلكونها في ولاياتنا القضائية.

سنشرك أيضًا الحكومات الأخرى ونعمل على اكتشاف وتعطيل حركة المكاسب غير المشروعة، ومنع هؤلاء الأفراد من إخفاء أصولهم في الولايات القضائية في جميع أنحاء العالم. أخيرًا، سنعزز تنسيقنا ضد المعلومات المضللة وغيرها من أشكال الحرب المختلطة.

نحن نقف مع الشعب الأوكراني في هذه الأوقات العصيبة. إلى جانب الإجراءات التي نعلن عنها اليوم، نحن على استعداد لاتخاذ مزيد من الإجراءات لمحاسبة روسيا على هجومها على أوكرانيا.

جوزيب بوريل

الاتحاد الأوروبي: اجتماع مساء اليوم الأحد لتعزيز المساعدة العسكرية لأوكرانيا

أعلن رئيس دبلوماسية الاتحاد الأوروبي، جوزيب بوريل، أن وزراء الخارجية الأوروبيين سيجتمعون اليوم الأحد الساعة 6 مساءً عبر التداول بالفيديو لتعزيز المساعدة العسكرية للقوات الأوكرانية في مواجهة الهجوم الروسي. وكتب على تويتر "سأقترح حزمة من إجراءات المساعدة الطارئة للقوات المسلحة الأوكرانية لدعمها في قتالها البطولي".

هذا هو الاجتماع الثاني لوزراء السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي في غضون ثلاثة أيام بعد اجتماع يوم الجمعة، والذي أقر عقوبات غير مسبوقة ضد روسيا. 

مقتل ستة مواطنين يونانيين في أوكرانيا

قالت اليونان مساء السبت إنها ستستدعي السفير الروسي في أثينا للاحتجاج على مقتل ستة مدنيين من الأقلية اليونانية في قصف قرية في أوكرانيا.

وأعربت السفارة الروسية في أثينا في بيان عن "حزنها العميق" لكنها قالت إن روسيا تستهدف "حصريا" أهدافا عسكرية في أوكرانيا. وأكدت السفارة "نحن لا نقصف المناطق والقرى المأهولة بالسكان، أو أي بنية تحتية سياسية أو ثقافية"، مضيفة أن الجيش الأوكراني و"الفرق النازية القومية معروفة منذ سنوات بضرب المدنيين. ونشير إلى احتمال أن يستخدم نظام كييف العرق اليوناني والمجتمعات الأخرى التي تعيش في أوكرانيا لإثارة ردود فعل معادية لروسيا في الخارج".

أنطونيو جوتيريش

الرئيس الأوكراني يدعو الأمم المتحدة إلى تجريد روسيا من تصويتها في مجلس الأمن!!

دعا فولوديمير زيلينسكي الأمم المتحدة يوم السبت إلى تجريد روسيا من حقها في التصويت في مجلس الأمن(!)، خلال مقابلة هاتفية مع الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريش. استخدمت روسيا حق النقض ضد قرار يوم الجمعة يدين "عدوانها" على أوكرانيا ويطالب بسحب قواتها.

وعبر الأمين العام للأمم المتحدة عن "تصميم الأمم المتحدة على تعزيز المساعدات الإنسانية للشعب الأوكراني"، بحسب بيان للأمم المتحدة. وقال البيان إن أنطونيو جوتيريس "أبلغ الرئيس [الأوكراني] أن الأمم المتحدة ستوجه نداء يوم الثلاثاء لتمويل عملياتها الإنسانية في أوكرانيا ".

أولاف شولتز

صحيفة ntv الألمانية: "نقطة تحول".. ألمانيا تسلم الأسلحة مباشرة إلى أوكرانيا

كتبت صحيفة ntv تقريرًا عن موافقة المستشار الألمانى اولاف شولتز تسليم أوكرانيا أسلحة دفاعية للحرب ضد روسيا بالرغم من رفض الحكومة قبل ذلك تسليم هذه الأسلحة لعقيدة ألمانيا بعدم تسليم أسلحة لدول في حالة الحرب.. لكن ذلك تغير مع هجوم روسيا على أوكرانيا، تزود الحكومة الألمانية الجيش الأوكراني بالأسلحة المضادة للدبابات وصواريخ أرض جو، وبذلك تلبي طلبًا طويل الأمد من كييف.

ترسل ألمانيا 1000 سلاح مضاد للدبابات و500 صاروخ أرض جو من مخزون القوات المسلحة الألمانية إلى أوكرانيا.  وقال المتحدث باسم الحكومة ستيفن هيبيستريت إن الأسلحة يجب أن يتم تسليمها في أقرب وقت ممكن لدعم القوات المسلحة الأوكرانية.  أعلن المستشار أولاف شولتز أنه من واجب ألمانيا تقديم كل دعم ممكن لأوكرانيا في دفاعها ضد جيش فلاديمير بوتين. 

وقال شولتز: الهجوم الروسي على أوكرانيا يمثل نقطة تحول، إنه يهدد نظامنا الكامل بعد الحرب، وألمانيا قريبة من أوكرانيا.

لاجئون فارون من أوكرانيا

صحيفة NDR الألمانية: أول القادمين إلى ألمانيا.. ولاية ساكسونيا تستقبل اللاجئين من أوكرانيا 

كتبت صحيفة NDR الألمانية، عن استقبال أول عدد من لاجئين أوكرانيين وصلوا إلى ألمانيا وبالتحديد لمدينة ساكسونيا، مع استعدادات معظهم المدن الالمانية لاستقبال اللاجئين الذى يتوقع أن يصل عددهم لمليونى لاجئ في الايام القادمة. 

تريد الولاية إنشاء أماكن جديدة، كما أعلن وزير الداخلية بوريس بيستوريوس في ولاية سكسونيا في مقابلة مع NDR، أن مراكز الاستقبال الحكومية للاجئين مشغولة حاليًا بنسبة 75 ٪؜ تقريبًا وليس من الممكن حتى الآن تقدير عدد الأشخاص القادمين من أوكرانيا إلى ألمانيا. 

ووفقًا لبياناتها الخاصة،  فقد عرضت جمعية مدن ساكسونيا دعمها لوزير الداخلية، قال الرئيس أولريش ميدج  أنه من المهم أن تكون ولاية ساكسونيا قد اتخذت بالفعل احتياطات فعالة للقبول المركزي والإقامة، حتى لو لم نتمكن بعد من تقدير عدد الأشخاص الذين سيأتون إلينا، ونتوقع أن تقوم الحكومة الالمانية وحكومات الولايات بالتنسيق الوثيق مع البلديات والعمل جنبًا إلى جنب لمعالجة المهمة الإنسانية للمجتمع ككل.

كما أخبرت عمدة مدينة أوسنابروك كاثارينا بوتر صحيفة NDR في ولاية سكسونيا  أن إجراءات المساعدة يتم إعدادها حاليًا لاستيعاب اللاجئين.

قالت بوتر: لدينا 1400 شخص في المدينة من أصول أوكرانية وسيكون لديهم العديد من الأسئلة حول ما يمكنهم القيام به بمجرد وصول أفراد اسرتهم إلى هنا.  بادئ ذي بدء، سيتم إنشاء نقطة اتصال مركزية وسوف تستعد المدينة لاستيعاب الكثير من اللاجئين من اوكرانيا.

نازحون من أوكرانيا

نيويورك تايمز: نازحو أوكرانيا يكشفون وجه أوروبا وقيمها المزدوجة أمام لاجئي الشرق الأوسط

كان لمشهد النزوح الجماعي من أوكرانيا صدى عميقًا في الشرق الأوسط، حيث لجأ الكثيرون إلى وسائل التواصل الاجتماعي للتعبير عن تعاطفهم مع محنة أولئك الذين أجبروا الآن على الفرار من ديارهم.

لكن في منطقة ابتليت بحروب لا نهاية، بحسب صحيفة نيويورك تايمز، كان التعاطف مشوبًا بالمرارة من بعض الذين رأوا أن الدول الأوروبية تتخذ موقفًا أكثر تعاطفًا تجاه الأوكرانيين مما كانت عليه في السنوات الأخيرة تجاه المهاجرين العرب والمسلمين الذين يحاولون يائسين الوصول إلى بر الأمان عن طريق شواطئ أوروبا. 

انتشرت صور مدن مدمرة من سوريا والعراق إلى ليبيا واليمن على الإنترنت، مع تعليقات تتهم الديمقراطيات الغربية بتأجيج العنف وزعزعة استقرار هذه الدول مع التملص من المسؤولية وتطبيق معايير مزدوجة، خاصة في معاملتها للاجئين.

مع قيام الدول الأوروبية المجاورة بفتح حدودها بسرعة لعشرات الآلاف من الأوكرانيين، سارع العديد من مستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي إلى الإشارة إلى الكيفية التي واجه بها اللاجئون من الشرق الأوسط استقبالًا أشد قسوة.

غردت لينا زايم، مديرة الاتصالات من لبنان، مشيرة إلى منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا: "تخيل أن الوجه الإنساني الذي ظهر للاجئين الأوكرانيين يظهر أيضًا للاجئي الشرق الأوسط وشمال إفريقيا". "تخيل السيادة والكرامة على أنها حقوق إنسان غير مرتبطة بالعرق أو الجنسية".

لكن منتقدين عرب قالوا إن المهاجرين من الدول الإسلامية والعربية غالبًا ما يُنظر إليهم على أنهم تهديد، وفي بعض الأحيان يواجهون بالقوة والعنف أثناء محاولتهم دخول أوروبا.

قالت رنا خوري، باحثة سورية أمريكية تركز على دراسة الحرب والنزوح في جامعة برينستون: "ما يحدث في أوكرانيا مأساوي للغاية ويؤسف القلب مشاهدته. لكن مثل كثيرين آخرين، رأيت أيضًا كيف أن هذه البلدان نفسها التي وضعت الكثير من العقبات أمام اللاجئين الفارين من الصراعات في الشرق الأوسط تفتح حدودها أمام الأوكرانيين.

في نوفمبر، قامت قوات الأمن البولندية بضرب المهاجرين من الشرق الأوسط وأفغانستان بالهراوات أثناء محاولتهم عبور الحدود. في المقابل، تم الترحيب باللاجئين الذين وصلوا من أوكرانيا على الحدود البولندية خلال الأيام القليلة الماضية بالابتسامات والمشروبات الساخنة وتم نقلهم إلى محطات السكك الحديدية.

لا يزال أكثر من 5.6 مليون لاجئ سوري في الشرق الأوسط، معظمهم في تركيا ولبنان والأردن. من بين أولئك الذين وصلوا إلى أوروبا، شقوا طريقهم بشكل أكثر فاعلية، وعبروا البحر المتوسط على متن قوارب واهية كانت تغرق أحيانًا، مما أسفر عن مقتل ركابهم.

يوم السبت، ظهر مقطع فيديو يقارن بين أوكرانيا ودولتين تقيمان فيهما الأغلبية المسلمة بسبب الحرب، مما أدى إلى اندلاع عاصفة من الانتقادات. وصف مراسل سي بي إس هروب عشرات الآلاف من الأوكرانيين، وأعرب عن شعوره بالصدمة، قائلًا: مع كل الاحترام الواجب، لم يتم التعامل مع لاجئ العراق أو أفغانستان الذين شهدوا صراعًا مستعرًا لعقود بنفس الطريقة".

الرئيس الأوكرانى فولوديمير زيلينسكي

زيلينسكي يزيد الضغط على تركيا عبر تويتر لإغلاق البحر الأسود أمام السفن الحربية الروسية 

يوم السبت، أجريت مكالمة هاتفية بين الرئيس الأوكراني المحاصر فولودومير زيلينسكي والرئيس التركي رجب طيب أردوغان حيث ظلت دعوة رئيس أوكرانيا ثابتة لتركيا لإغلاق مضيق البوسفور الذي يوفر منفذًا إلى البحر الأسود، وهو أمر تكره أنقرة فعله، لكن في تغريدة على تويتر من زيلينسكي، أشار الزعيم الأوكراني إلى أنه نجح في إقناع تركيا بإغلاق المضيق. 

وكتب زيلينسكي على تويتر "حظر مرور السفن الحربية الروسية إلى البحر الأسود والدعم العسكري والإنساني الكبير لأوكرانيا أمران في غاية الأهمية اليوم".

الرئيس النيجيرى محمد بخاري

لوفيجارو: نيجيريا تحدد موعدًا جديدًا لانتخابات عام 2023

حددت لجنة الانتخابات في نيجيريا موعدًا جديدًا للانتخابات العامة لعام 2023، بسبب التأخير في تعديل قانون الانتخابات، حسبما ذكرت وكالة فرانس برس فى تقرير نشرته لوفيجارو.

يسمح النص الجديد بالنقل الإلكتروني للنتائج، وهو تطور يمكن أن يحسن الشفافية ويساعد على منع الاتهامات بالتزوير التي غالبًا ما شابت استطلاعات الرأي في الماضي. وقع الرئيس محمد بخاري، الذي سيترك منصبه العام المقبل بعد ولايتين مدتهما أربع سنوات، على قانون الانتخابات المعدل يوم الجمعة، بعد أكثر من سبعة أشهر من تمريره من قبل مجلس الشيوخ.

كان من المقرر إجراء الانتخابات الرئاسية والتشريعية في 18 فبراير 2023. وكان من المقرر أن تنشر اللجنة الانتخابية الوطنية المستقلة (Ceni) إشعارًا بالانتخابات قبل 360 يومًا من موعد الاقتراع، لكنها لم تتمكن من القيام بذلك قبل الموافقة على قانون الانتخاب.

وصرح رئيس مجلس الشعب محمود يعقوب للصحفيين "نتيجة لذلك، ستجرى الانتخابات الرئاسية وانتخابات الجمعية الوطنية يوم السبت 25 فبراير 2023. وستجرى انتخابات المحافظين ومجالس الولايات بعد أسبوعين، في 11 مارس 2023"

سيؤثر إنشاء تقويم انتخابي جديد أيضًا على الحملة، والتي يمكن أن تبدأ قبل 150 يومًا من الاقتراع ويجب أن تتوقف قبل 24 ساعة من فتح صناديق الاقتراع.

وقد بدأت بالفعل المفاوضات السياسية لتعيين المرشحين للانتخابات الرئاسية. لم يظهر أي مرشح حتى الآن ليحل محل محمد بخاري، لكن حزب المؤتمر الشعبي العام الحاكم لديه بالفعل العديد من الجاهزين للترشح، بما في ذلك حاكم لاجوس السابق ذو النفوذ، بولا تينوبو.

طالبات يرتدين البرقع عند مدخل جامعة أفغانية

لوبوان: إعادة فتح الجامعات الحكومية فى أفغانستان بقليل من الطالبات وسط مضايقات وشكاوى

أعيد افتتاح أكبر جامعة في أفغانستان يوم السبت في كابول، بعد ستة أشهر من تولي طالبان السلطة، لكن قلة قليلة من الطالبات حضرن الفصول الدراسية، وفصلن عن الطلاب الذكور. 

ذكر تقرير لمجلة لوبوان: في العاصمة، منع حراس طالبان الصحفيين من دخول الحرم الجامعي الضخم وطردوا من بقوا بالقرب من المداخل.

وردا على سؤال لفرانس برس، تحدث عدد من الطالبات لفرانس برس عن مشاعرهن المختلطة بشأن عودتهن إلى الفصل الدراسى.

قالت طالبة لغة إنجليزية طلبت الكشف عن هويتها باسم مستعار "بصيرة": "أنا سعيدة لاستئناف الجامعة، نريد أن نواصل دراستنا".

ومع ذلك، أشارت إلى "بعض الصعوبات"، لا سيما لأن الطالبان وجهوا اللوم إلى الطالبات لإحضارهن الهواتف المحمولة إلى الصف. وأوضحت: "لم يتصرفوا بشكل جيد معنا. لقد كانوا وقحين".

وبحسب مريم، وهي طالبة لغة إنجليزية أخرى في كابول، لم يكن هناك سوى سبعة من زميلاتها في الفصل صباح السبت.

قالت "في السابق، كنا 56 طالبًا وطالبة" معًا في الفصل.

وأضافت أن العديد من المعلمين في عداد المفقودين "ربما لأن البعض غادر البلاد".

وقال طلاب لوكالة فرانس برس إن الكثيرين لم يأتوا خوفا من السلطات الجديدة أو عدم وجود وسائل لدفع الرسوم الجامعية.

قالت حسينات، طالبة الأدب في كابول، "قد لا يتمكن معظم الطلاب" من الدفع. وكشفت أخرى أن صديقاتها طلبن منها "الإبلاغ" عن ظروف الدراسة قبل أن يقررن الحضور.

عباية بدلا من الجينز

في كابول، تلاحظ حسينات بمرارة التغيير الجذري في حياة النساء في الحرم الجامعي.

وتضيف قائلة: "لقد طُلب منا ألا نغادر صفوفنا.. لم يعد هناك كافيتريا، ولا يُسمح لنا بالذهاب إلى فناء الجامعة".

نفس الملاحظة في باميان (في الوسط)، حيث طُلب من الطالبات ارتداء عباءة سوداء على الجسم وحجاب على الرأس، تذكر طالبان هذه المرة لفرض البرقع، وتغطية الرأس والجسم بالكامل، مع غطاء شبكي للعيون.

وقالت سهيلة رستمي طالبة علم الأحياء في باميام لوكالة فرانس برس "لم أرتدي الحجاب من قبل.. هذا جديد بالنسبة لي".

وأضافت "كنت أرتدي الجينز والملابس العادية الأخرى، وسيكون من الصعب علي التعود على العباءة والحجاب، خاصةً مع اقتراب الصيف حيث تعودت على ارتداء بلوزة مفتوحة".