الثلاثاء 09 أغسطس 2022
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
عبدالرحيم علي
رئيس التحرير
داليا عبدالرحيم
رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
عبدالرحيم علي
رئيس التحرير
داليا عبدالرحيم

بوابة العرب

محمد بن راشد يبحث مع الرئيس التركي مستقبل الشراكة الاستراتيجية بين البلدين

جانب من اللقاء
جانب من اللقاء
تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق google news

استقبل الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الإمارات، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الذي وصل إلى البلاد في زيارة رسمية إلى يشارك خلالها في احتفالات بلاده بيومها الوطني بإكسبو 2020 دبي.

وأكد الشيخ محمد بن راشد، في بيان صحفي صادر، اليوم الثلاثاء، أهمية الزيارات المتبادلة بين قيادتي البلدين لما لها من أثر في إعطاء زخم قوي ومتجدد للعلاقات الثنائية بما يمهد الطريق لمزيد من التقارب الإيجابي ضمن كافة المسارات السياسية والاقتصادية والمعرفية.

وألمح، إلى أن ذلك يحفّز اكتشاف قنوات فعالة لمضافرة الجهود الرامية إلى تحقيق الخير والرفاه للشعبين وخدمة تطلعاتهما، وكذلك تطلعات جميع شعوب المنطقة لمستقبل يعمه الاستقرار والرخاء والازدهار.

وبحث الشيخ محمد بن راشد مع أردوغان مستقبل الشراكة الاستراتيجية بين البلدين، وسبل تعزيزها في كافة المجالات، والكيفية التي يمكن من خلالها الوصول إلى مستويات أعلى من التنسيق والتعاون البناء لاسيما على الصعيد الاقتصادي والتنموي.

وناقش الطرفان، تضمين القطاع الخاص وتشجيعه على اكتشاف مزيد من فرص التعاون خاصة في القطاعات الحيوية التي تضمنتها الاتفاقيات ومذكرات التفاهم والبروتوكولات الموقعة بين الجانبين وتغطي مجالات الاستثمار والصحة والزراعة والنقل والصناعات والتقنيات المتقدمة والمناخ والثقافة والشباب وغيرها.

وأعرب حاكم دبي، عن تطلع دولة الإمارات إلى بدء مرحلة جديدة من التعاون القائم على مراعاة المصالح المشتركة للشعبين الصديقين والساعي إلى إيجاد البدائل اللازمة لمعاونة الدولتين على تحقيق أعلى مستويات الرفاه والرخاء والتقدم لشعبيهما، وبما تفرضه الظروف العالمية الراهنة وما تتطلبه المرحلة المقبلة من زيادة حجم التعاون، سعيًا للوصول إلى مستقبل خال من التحديات وحافل بالفرص للجميع.

وتناول اللقاء، مجمل المستجدات على الساحتين الإقليمية والعالمية، وأهم الموضوعات محل الاهتمام المشترك، حيث أكد الجانبان توافق وجهات النظر حول أهمية إيجاد البدائل السلمية الكفيلة بتعزيز أمن واستقرار المنطقة، ونشر أسباب السلام والتعاون في أرجائها.

كما تطرق النقاش، إلى الطموحات المأمولة لمستقبل التعاون الإماراتي التركي في ضوء اتفاق الرؤى ووجهات النظر حول أهمية اكتشاف مسارات جديدة يمكن من خلالها زيادة الاستفادة من الإمكانات الكبيرة التي تتمتع بها الدولتان، خاصة في ناحية الكوادر البشرية والطاقات المبدعة والمهارات المهنية المتخصصة.

من جانبه، أعرب رجب طيب أردوغان عن اعتزازه بهذه الزيارة وأمله أن تشكل نقطة انطلاق جديدة للعلاقات الثنائية وبما يخدم مصالح الدولتين ويرقى إلى مستوى طموحات الشعبين في شتى المجالات التنموية.

ولفت، إلى أهمية العمل المشترك من أجل إفساح المجال أمام الأفكار والمبادرات والبرامج التي من شأنها تحقيق تقدم نوعي في مضمار الشراكة الاستراتيجية بين الجانبين.