السبت 24 سبتمبر 2022
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
عبدالرحيم علي
رئيس التحرير
داليا عبدالرحيم
رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
عبدالرحيم علي
رئيس التحرير
داليا عبدالرحيم

البوابة لايت

فاطمة أحمد.. أول لاعبة مصرية وعربية تحصد ميدالية عالمية بالكاراتيه لمتحدى الإعاقة

فاطمة
فاطمة
تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق google news

استطاعت أن تهزم عدم قدرتها علي الحركة وحققت إنجازات عالمية في الكاراتيه، حيث لقبت بالمرأة الحديدية وذلك لأنها أول لاعبة مصرية وعربية تحقق ميدالية عالمية في تاريخ لعبة الكاراتيه حركي بنات لمتحدي الإعاقة.

تحكي فاطمة أحمد، صاحبة الـ٤٠عامًا، من محافظة القاهرة حاصلة علي ماجستير فى التربية وليسانس آداب قسم فلسفة تفاصيل قصتها لـ«البوابة»، وتقول: «منذ صغري وأنا أعاني من شلل أطفال وقرر والدي إجراء ٣ عمليات جراحية علي أيدي أطباء متخصصين وعشت طفولتي ولم يشعرني أهلي بإعاقاتي وكنت ألعب مع أصدقائي كل الألعاب من ضمنها كرة طايرة وصيادين سمك وكنت أساعد أمي في الأعمال المنزلية بالبيت».

وجعلت البطلة المصرية إعاقتها مصدرا للانطلاق وتمثيل مصر في المحافل الدولية، إذ تربعت على عرش التصنيف العالمي للكاراتيه لعدة سنوات.

وتواصل: «بدأت ألعب الكاراتيه عام ٩٨ مع كابتن أحمد فهمي مع غير متحدي الإعاقة لعدم إدراج الكاراتيه للمعاقين، أصيبت بحادث أليم أدي لإعاقة يدي وأجريت ١٠عمليات جراحية، وأصبح لدي تحفيز وتشجيع وإصرار مني على التحدي والاستمرار في الحياة بكل ما أوتيت من قوة حيث لا يوجد شىء اسمه مستحيل حصل الحادث وأنا في تانية كلية قبل امتحانات نصف العام بشهر ونصف وأهلي اقترحوا علي أعمل تأجيل للدراسة رفضت وصممت على كده ونزلت الجامعة تجيلي المحاضرات والكتب وتجيلي تخرجني بالسرير في الطرقة عشان أقعد أذاكر عشان كان عنبر كبير فيه ٨ مرضى وأروح الكلية بالإسعاف عشان أمتحن وبفضل الله عديت في هذه السنة والسنوات التي تليها بتقدير جيد وجيدا جدا وتعايشت مع الإعاقتين وقولت مفيش مستحيل ولا حاجة هتوقفني أني أكون أروع بنت وبفضل الله ربنا كرمني وتزوجت وأنجبت ابني الجميل حمزة».

وتستطرد قائلة: «قررت برغم إعاقتي في يدي ورجلي أن أتحدى الإعاقة وأكون مميزة في كل مجالات حياتي وقررت أكون أول ميك أب أرتيست في مصر والوطن العربي من متحدي الإعاقة وأتمنى أن أكون الأروع وأتميز فيه والتحقت برياضة الكاراتيه ٢٠١٨ في نادي البنك الأهلي مع كابتن محمد العكاري كان عندي حلم منذ التحاقي بالكاراتيه في سنة ٢٠١٨ أني أكون بطلة العالم وأحقق إنجازا تاريخيا أفتخر به ويفتخر به ابني وكل من يعرفني وكل المصريين اشتركت أون لاين في البطولات الآتية «مركز أول بطولة ألمانيا مركز تاني، وبطولة إيطاليا مركز تاني بطولة اسبورت داتا الدولية».

وتضيف البطلة قائلة: «التحقت بمنتخب مصر للاستعداد لبطولة العالم للكاراتيه للكبار متحدي الإعاقة في دبي وبالفعل تمت التدريبات المكثفة من أجل ذلك ولكن حدث أمر صادم وإحنا في مطار دبي وقعت على كتفي حصلي قطع في عضلات الكتف الرافعة وخشونة وكيس زلالي في مفصل الكتف وكان فاضل على البطولة ثلاثة أيام كنت أبكي ليس فقط من الألم وإنما من ضياع حلمي في ثانية ولكن رفضت للمرة المليون في حياتي اليأس والرضا بالأمر الواقع ولكن مبدأي في الحياة لا يوجد مستحيل هلعب وهقاتل في كل الأحوال لأقتنص الفرصة وأحقق حلمي وأحفر اسمي في التاريخ وبالفعل طلبت من طبيب المنتخب أن يفعل كل اللازم للاشتراك في البطولة ولكنه كان يرى أن الأمر مستحيل ولكن مع إصراري وإلحاحي وافق ويوم البطولة ربطلي كتفي ورشلي البنج قبل كل مباراة أقوم بها وبالفعل اقتنصت الميدالية البرونزية والمركز الثالث في بطولة العالم بفضل الله وكرمه هذا فضل الله يؤتيه من يشاء».

وتختتم حديثها: «دخلت مسابقة كيرولان لأفضل ميك آب أرتست حصلت على المركز الثالث وأتمنى أن يكون عندي بيوتي سنتر كبير أمارس فيه المهنة بحرفية وأقوم بتدريب الناشئين من البنات المحبين لفنون الميك آب والأرتست وأتمنى أن أحصل على أول عالم وأول ميدالية أوليمبية في الكاراتيه بأمر الله».