الثلاثاء 07 فبراير 2023
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
عبدالرحيم علي
رئيس التحرير
داليا عبدالرحيم
رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
عبدالرحيم علي
رئيس التحرير
داليا عبدالرحيم

البوابة التعليمية

“شوقي” يلقي محاضرة عن استراتيجية مصر لتطوير التعليم بأكاديمية ناصر

د.طارق شوقي وزير
د.طارق شوقي وزير التربية والتعليم
تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق google news

ألقى الدكتور طارق شوقى وزير التربية والتعليم والتعليم الفنى، اليوم الأحد، محاضرة بأكاديمية ناصر العسكرية العليا، استعرض فيها استراتيجية وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني لتطوير العملية التعليمية في مصر.

جاء ذلك بحضور، اللواء أركان حرب أشرف السنهورى نائب مدير أكاديمية ناصر العسكرية العليا، نيابة عن اللواء أركان حرب أيمن نعيم ثابت مدير الأكاديمية، واللواء أركان حرب سامح الدجوى مدير كلية الدفاع الوطنى، ونخبة من القوات المسلحة دارسى دورتى كلية الحرب العليا والدفاع الوطنى.

أكد الدكتور طارق شوقى أن الرئيس عبد الفتاح السيسى جعل التعليم أحد أولويات التنمية فى مصر وذلك عندما أطلق مبادرة "نحو مجتمع مصري يتعلم ويفكر ويبتكر" عام 2014، فى محاولة لحل مشاكل التعليم المزمنة والاهتمام بفكر الإنسان المصرى.

وأشار الوزير إلى أنه تم إنشاء بنك المعرفة المصري والذي يُعد أكبر مكتبة إلكترونية في العالم وهو منصة لنقل معارف العالم وإتاحتها للمواطنين مجانًا.

واستعرض الوزير، خطة تطوير التعليم المصري بداية من تكليف السيد الرئيس بإطلاق نظام التعليم المصرى الجديد، وتغيير المنظومة التعليمية بأكملها لتتحول من التعليم إلى التعلم، مشيرًا إلى إن الهدف هو تطوير التعليم وإحداث ثورة تجعل أبناءنا الطلاب على مسار التقدم المعرفي، وليس التعلم للحصول على الشهادات.

وأضاف الوزير، في عام 2017 بدأنا بناء التعلم من الأساس فى مرحلة رياض الأطفال  لتنمية شخصية الطفل، الذى يعد استثمار لمصر فى الأعوام القادمة، وبدأ العمل على الإطار العام للمناهج 2.0 والذي يعمل على بناء قدرات الطالب واكتسابه المهارات الحياتية المختلفة من حل المشكلات، والإبداع، والنقاش، والعمل والتفكير النقدي، في محاولة لتعليم الطفل المصرى تعلم هذه القدرات من خلال المناهج التى تحتوى على هذه المهارات.

واستكمل الدكتور طارق شوقي، أن الوزارة تنفذ خطة مختلفة لوضع الإطار العام للمناهج من خلال التعاون مع الكثير من الدول المتقدمة فى التعليم مثل أمريكا وفنلندا وسنغافورة وغيرها، بالتعاون مع مركز تطوير المناهج الذي يضم نخبة من الخبراء والأساتذة المتخصصين بجانب الشركاء الأجانب لدفع أبنائنا الطلاب إلى التفكر وتخريج طلاب قادرين على المنافسة عالميًا.

وتابع الوزير بأن العام الدراسي 2018/2019 شهد أول عام دراسى للمناهج الجديدة، وأصبحت حاليًا اللغة الإنجليزية تُدرس من المرحلة الابتدائية، ولفت إلى أن تطبيق نظام التعليم الجديد بالمناهج الجديدة وصل إلى الصف الرابع الابتدائي هذا العام، وجار العمل فى بناء المناهج لباقي صفوف المرحلة الابتدائية.

واستكمل الوزير بأن المعلمين هم الركيزة الأساسية لتطوير النظام الجديد 2.0، وقد تم تدريبهم على هذا النظام، وإن تدريب المعلمين عملية مستمرة طوال الوقت، ويتم على مدار العام، وتم عمل دليل المعلم لكل مادة دراسية، إضافة إلى قناة تلفزيونية تحتوي على دليل المعلم، يتم تحميلها من خلال اليوتيوب، لمساعدة الطلاب والمعلمين على طريقة فهم المادة العلمية.

وأشار الوزير إلى أن الوزارة قامت بإنشاء المدارس اليابانية عام 2018  بالتعاون مع وكالة اليابان للتعاون الدولى، والتى تلقى اهتمامًا من القيادة السياسية مباشرةً، مؤكدًا أنه يتم تطبيق المناهج الجديدة بهذه المدارس، بالإضافة إلى مجموعة الأنشطة الكاملة واليوم الدراسى بنظام التكاتسو اليابانى المبنى على التعلم عن طريق الفعل.

وتطرق الوزير إلى الثانوية العامة مشيرًا إلى أننا استثمرنا خلال السنوات الماضية في توفير مصادر المعرفة من خلال تنفيذ بنوك الأسئلة وبنوك المعرفة وإدخال التكنولوجيا في العملية التعليمية، وتوفير التابلت لفهم محتوى المناهج بشكل جديد، مشيرًا إلى أنه لفهم المعلومة فقد تم تغيير أسلوب التقييم لقياس مهارة استرجاع المعلومة من خلال أسئلة تقيس مقدار فهم مخرجات التعلم الحقيقية المستهدفة. 

وقال الوزير بخصوص الاعتماد على الدروس الخصوصية، فإننا وفرنا مصادر المذاكرة للحد من هذه الظاهرة، فقد تم توفير عدد من المنصات الرقمية، ومنصات البث مباشر للدروس، والقنوات التعليمية، ومنصة النظم لإدارة التعلم، ومكتبة الدروس الإلكترونية وإدمودو، وغيرها من وسائل التعلم الرقمي، والتى تقدم لأبنائنا الطلاب، ولها جدول بث لجميع المناهج للصفوف الدراسية المختلفة، وجميعها مجانًا.

وحرص الدكتور طارق شوقي على استعراض جهود الوزارة، قائلًا إن المنظومة الجديدة في التعليم الفني تعتمد على فكرة الجدارات المنهجية والتي تعمل على إعطاء الطالب مهارات متخصصة في مجاله، مشيرًا إلى أن الوزارة قامت بإنشاء مدارس التكنولوجيا التطبيقية بالتعاون مع الشريك الصناعي، وإدخال تخصصات جديدة، ولفت إلى أنه يتم إعداد كتاب "مهن المستقبل" للعام الدراسى القادم بما يوفر فرصة أفضل لطلبة التعليم الفني.

وأشار شوقي إلى اهتمامات الدولة بتطوير التعليم الفني من أجل تلبية احتياجات سوق العمل ورفع كفاءة العمالة الفنية بما يسهم في تعزيز قدرات الاقتصاد القومي.

ووجه وزير التربية والتعليم والتعليم الفني الدعوة للحاضرين بالتعاون وضرورة استعادة دور أولياء الأمور فى الرغبة في التعلم والبعد عن جميع الظواهر المجتمعية التي تضر أبنائنا الطلاب مثل ظاهرة الغش، وظاهرة الدروس الخصوصية.