الأربعاء 08 فبراير 2023
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
عبدالرحيم علي
رئيس التحرير
داليا عبدالرحيم
رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
عبدالرحيم علي
رئيس التحرير
داليا عبدالرحيم

اقتصاد

منتدى التأمين: استخدام التكنولوجيا الحديثة بالرعاية الصحية غير طبيعة الحياة اليومية

ملتقي التأمين الطبي
ملتقي التأمين الطبي
تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق google news

ناقشت فعاليات اليوم الثاني الملتقى الإقليمى السابع للتأمين الطبى والرعاية الصحية المنعقد اليوم، استخدام التكنولوجية المالية في الأنشطة الطبية وعمليات التأمين الطبي لما له من مميزات كبيرة على خفض التكلفة وزيادة أعداد المشتركين.

وقالت علا على الدين نائب رئيس شركة فيزيتا لتطوير الأعمال أننا حاليا في عصر الرقمنة ومن لا يتطور سيتاخر ولن يواكب العصر الحديث.

وأضافت خلال الجلسة الثانية للملتقى الإقليمى السابع للتأمين الطبى والرعاية الصحية أن التكنولوجيا الحديثة غيرت حياتنا اليومية مثل التعليم الالكتروني والتعاملات البنكية عبر تطبيقات الموبايل فى ظل عدم رغبة العميل فى إهدار الوقت فى طوابير للحصول على الخدمة ورغبتهم فى استخدام التكنولوجيا الحديثة.

واوضحت أن فيزيتا أصبحت منصة رائدة في الرعاية الصحية فى العديد من الدول عبر تطبيقاتها الإلكترونية ولديها 20 ألف طبيب على منصتها و 400 مستشفى بجانب معامل التحاليل ومراكز الأشعة بجانب التعاون مع القطاع الخاص والصيدليات الإلكترونية.

وأشارت إلى أن منصتها تعمل على توعية العملاء للاهتمام بصحتهم واختيار الشبكة الطبية عبر ضغطة واحدة ووصول الدواء إلى البيت.

ولفتت أننا نطمح للوصول إلى التعويض الالكتروني فى ظل خطة الدولة لتطبيق منظومة التأمين الصحي الحكومي الشامل.

وكشف أسامة تونى رئيس مجلس الإدارة لشركة اثمار الكويتية للحلول الرقمية أن الرقمنة تساعد فى تسعير وثائق التأمين الطبي بعدالة عبر استخدام الذكاء الاصطناعي.

وأضاف تونى خلال الجلسة الثانية للملتقى الإقليمى السابع للتأمين الطبى والرعاية الصحية تحت عنوان أثر التحول الرقمى على التأمين الطبي والرعاية الصحية أن الرقمنة هى وسيلة وليست هدف.

وأوضح أن هناك فجوة في قطاع التأمين المصرى قيمتها 2.8 مليار دولار وفقا لمؤسسة اكسفورد فى عام 2020 وأن نسبة الاختراق 1% فى قطاع التأمين المصرى.

واكد أن الحكومة أعدت قانون التكنولوجيا المالية بما يساعد شركات التأمين فى التسويق الالكتروني و زيادة الاختراق وزيادة إنتاجية الشركات وتقليل التكلفة وزيادة المنافسة وجذب عملاء جدد وزيادة الربحية وتحسين الاقتصاد وسهولة اصدار وثائق التأمين الطبي.

وانطلقت اليوم فعاليات اليوم الثاني للملتقى الإقليمي السابع للتأمين الطبي والرعاية الصحية، والتي تشهد عقد 3 جلسات تتضمن مناقشة بعض الموضوعات المتعلقة بصناعة التأمين الطبي.

ويشهد اليوم عقد الجلسة الثانية للملتقى تحت عنوان “أثر التحول الرقمي على التأمين الطبي والرعاية الصحية” والتي يديرها هيثم طاهر العضو المنتدب لشركة متلايف لتأمينات الحياة (مصر)، بينما تشهد الجلسة الثالثة – برئاسة الدكتور إيهاب أبو المجد رئيس مجلس إدارة الجمعية المصرية لشركات إدارة الرعاية الصحية – مناقشة دور شركات الرعاية الصحية والهيئة العامة للتأمين الصحي الشامل، كما سيترأس الجلسة الرابعة تحت عنوان “الرعاية الصحية والشمول المالي” شكيب أبو زيد أمين عام الاتحاد العام العربي للتأمين.

وكانت قد انطلقت صباح أمس الأحد فعاليات الملتقى الإقليمي السابع للتأمين الطبي والرعاية الصحية، والذي ينظمه الاتحاد المصري للتأمين بالتعاون والتنسيق مع الاتحاد العام العربي للتأمين والجمعية المصرية لإدارة الرعاية الصحية، بحضور الدكتور محمد معيط وزير المالية

وشهدت فعاليات الافتتاح أمس حضور الدكتور محمد معيط وزير المالية والدكتور محمد عمران رئيس الهيئة العامة للرقابة المالية والمستشار رضا عبد المعطي نائب رئيس الهيئة العامة للرقابة المالية، ثم تم عقد الجلسة الأولى للملتقى تحت عنوان “التطور التنظيمي في مجال الرعاية الصحية والتأمين الطبي” برئاسة علاء الزهيري رئيس الاتحاد المصري للتأمين.